أخبار عاجلة

اليوم / الصياهد تفتح فضاءاتها لزوّار متنزّه تعاليل البريّ - صحف.نت

اليوم / الصياهد تفتح فضاءاتها لزوّار متنزّه تعاليل البريّ - صحف.نت
اليوم / الصياهد تفتح فضاءاتها لزوّار متنزّه تعاليل البريّ - صحف.نت

السبت 13 يناير 2018 03:10 صباحاً

- عمر الردادي - الرياض

شَرَعَتْ صياهد الدهناء فضاءاتها منذ مطلع يناير، لهواة التراث والإبل مــن زوّار وسيّاح، ليعيشوا متعة الترفيه والإثراء مــن خلال منصات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل فــي موسمه الثاني.

وأوضح الـــمــتــحــدث الرسمي باسم المهرجان سلطان البقمي، أنه قد تم توفير مساحات للتخييم فــي متنـزَّه تعاليل عــلـى إطلالة تُحاذي مخيم الترفيه، تُتاح للزوّار مــن الشباب والعائلات فــي عطلة نهاية الأسبوع، وإجازة منتصف العام، بمختلف المساحات، ومجهزة بأحدث الاحتياجات. وعلى امتداد الرمال تسير قوافل الدهناء محمَّلة بالبضائع، تُحاكي تأثير الإبل فــي المسيرات الوطنية والمجتمعية بشكل يعطي تصورًا واضحًا عما تعنيه الإبل عند العرب فــي جميع المناسبات والأوقات، ويضيف البقمي: إن الفعالية تُبرز انسجام الإبل مـــع الأحداث المختلفة التي تمر بالإنسان.

ومن جانبه يذكر مــــديـر المركز الــســعــودي لنُظُم المعلومات الجغرافية التاريخية بدارة الملك عبد العزيز د. عبدالله بن ناصر الوليعي أنَّ الرحلات الملكية إلــى نواحي المهرجان تتابعتْ منذ عهد المؤسس، حيث توجّه إليها الملك عبدالعزيز- يرحمه الله- ست مرات، ويبين أيضًا أنَّ موقع المهرجان ليس بعيدًا عـــن روضة التنهات، وروضة خريم، اللتين سميتا برياض الملوك، لزيارات جلالة الملك عبدالعزيز لهما فــي أيام جودة الربيع، وتبعه أبناؤه بالتنزه فيهما.

ويوضح الوليعي فــي عمله التوثيقي «مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل فــي صياهد الدهناء.. المكان والتاريخ» أنَّ صياهد الدهناء تقع أمام عروقها فرشات مــن الرمال تتخذ أسماء مــحـــلــيــة خـــاصـــة بها يجمعها اسم جامع مثل صياهد رماح وصياهد الرمحية، كما يحيط بها صيهد منيف، وصيهد أبويدية، وصيهد حمدان، وصيهد عويّد، وصيهد حميّدة، وصيهد السامر.

وقد طبعت دارة الملك عبدالعزيز كتاب الوليعي مصاحبًا لتنظيم المهرجان محتويًا عــلـى 158 صفحة، قَدمتْ معلومات زاخرة عـــن موقع المهرجان وأسماء بعض المعالم حوله.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر / (اليوم / الصياهد تفتح فضاءاتها لزوّار متنزّه تعاليل البريّ - صحف.نت) من موقع (جريدة اليوم)

السابق سبق / تطلعات وآمال بحركة نقل خارجي قوية.. ومطالبات ببرنامج التكامل بدلاً مــن "نور" - صحف نت
التالى سبق / "الفيصل" يكرّم مــــديـر شرطة جدة وفريق الإطاحة بالمتحرشين بوافدات آسيويات - صحف نت