أخبار عاجلة
مارادونا يتولى رئاسة ناد فــي روسيا البيضاء -
الذهب يرتفع مـــع تراجع الدولار -

الحياة / الاتحاد الأوروبي «قلق» عــلـى مصير عهد التميمي والجنيدي - صحف.نت

الحياة / الاتحاد الأوروبي «قلق» عــلـى مصير عهد التميمي والجنيدي - صحف.نت
الحياة / الاتحاد الأوروبي «قلق» عــلـى مصير عهد التميمي والجنيدي - صحف.نت

السبت 13 يناير 2018 10:12 صباحاً

- أعرب الاتحاد الاوروبي أمس (الجمعة) عـــن «قلقه» إزاء مصير عهد التميمي وفوزي محمد الجنيدي المحتجزين لدى السلطات الإسرائيلية، بالاضافة إلــى مصعب فراس التميمي الذي تربطه صله قرابة بعيدة بعهد، مؤكداً أهمية احترام حـــقــوق الاطفال وحمايتهم.

وجاء فــي بيان ان بعثتي الاتحاد الاوروبي فــي ورام الله اعربتا عـــن «القلق الشديد ازاء ملابسات اعتقال الفلسطينيين القاصرين عهد التميمي وفوزي محمد الجنيدي، ومقتل قاصر فلسطيني آخر برصاص الجنود الاسرائيليين يدعى مصعب فراس التميمي (17 سنة)».

وتابع البيان ان «بعثتي الاتحاد الاوروبي فــي القدس ورام الله تذكران باهمية احترام حـــقــوق الاطفال وحمايتهم، خصوصا خلال اعتقالهم وسجنهم وعبر الاجراءات القانونية» المطبقة بحقهم.

ودعا البيان السلطات الاسرائيلية الى الرد بشكل «متوازن» عــلـى المتظاهرين، وفتح تحقيقات فــي حال حصول وفيات، خصوصا اذا كان الامر يتعلق بقاصرين.

وكــانت محكمة عسكرية اسرائيلية وجهت فــي الاول مــن كانون الثاني (يناير) الجاري 12 تهمة الى عهد التميمي (16 عاما)، لانها «اعتدت عــلـى عناصر مــن قـــوات الامن» فــي قريتها فــي المحتلة.

وتحولت الفتاة إلــى ايقونة لدى الفلسطينيين لمشاركتها منذ كانت طفلة فــي المواجهات ضد القوات الاسرائيلية. وفـــي حال ادانتها يمكن ان يحكم عليها بالسجن لسنوات عدة.

ووجهت أيضاً تهم مماثلة الى والدة عهد وابنة عمها اللتين شاركتا فــي الحادث الذي وقع فــي 15 مــن كانون الاول (ديسمبر) الماضي، وتم تصويره عبر هاتف محمول.

وقتل الفتى مصعب فــي الثالث مــن الشهر الجاري خلال مواجهات مـــع الـــجــيـش الاسرائيلي قرب دير نظام فــي شـــمـــال .

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر ( / الاتحاد الأوروبي «قلق» عــلـى مصير عهد التميمي والجنيدي - صحف.نت) من موقع (جريدة الحياة)"

السابق هيئة الديرة تقيم مــعــرضًا توعويًا بأحد المجمعات التجارية
التالى نـائـب الـــرئـيـس الــيــمــنـي يؤكد أهمية بناء جيش بلاده ويثمن عالياً دور الــتــحــالــف