أخبار عاجلة

الشرق الأوسط / شركات الحلوى تقلص حجم منتجاتها للحفاظ عــلـى الأسعار - صحف.نت

الشرق الأوسط / شركات الحلوى تقلص حجم منتجاتها للحفاظ عــلـى الأسعار - صحف.نت
الشرق الأوسط / شركات الحلوى تقلص حجم منتجاتها للحفاظ عــلـى الأسعار - صحف.نت

الخميس 1 فبراير 2018 11:53 مساءً

- القاهرة: يسرا سلامة

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية عـــن تقلص حجم منتجات البسكويت والحلوى عــلـى مدار السنوات الأخيرة فــي بريطانيا، وســـط موجة مــن الغضب مــن محبيها.
وأشـــارت الهيئة فــي تقريرها إلــى أن الشركات المصنعة لتلك المنتجات تقلل أوزانها دون تخفيض السعر، وأظهر الـــتـقــريـر أن قرابة 18 منتجا مــن الحلوى فــي الأربع سنوات الماضية قد تقلص حجمها، مثل شيكولاتة «توبلرون» و«كيت كات» و«سنيكرس» و«مارس» و«تويكس».
ظاهرة «تقلص حجم المنتجات» أعلنت عنها أيضا شركة كادبوري لإنتاج الشوكولاته فــي أبريل (نيسان) 2015. إذ أعلنت أن شوكولاته «أصابع كادبوري» ستحذف منها قطعتان، بحسب مـــا نشرت صــحــيـفــة «ديلي ميل»، وأضافت الصحيفة أن حجم إحدى منتجات الشركة قد تغير ليصبح أقل بنسبة 14 فــي المائة.
وقــال مــكـتـب الإحصاءات الوطنية البريطاني إن هذه الظاهرة حدثت بشكل كــــبـيـر فــي الشوكولاته والحلويات، وموجودة أيضا فــي منتجات متنوعة مثل المناديل والقهوة والسجق.
وذكر المكتب، فــي بيان نُشر فــي يوليو (تموز) الماضي أن أكثر مــن 2500 منتج تقلصت أحجامها خلال السنوات الخمس الماضية فــي حين أنها لا تزال تُباع بالسعر نفسه، وذلك وفقًا لبيانات رسمية.
ويكشف تـقــريـر «بي بي سي» عـــن انخفاض حجم تلك المنتجات منذ 2014 وحتى الآن، فشوكولاته «سنيكرس» انخفضت مــن 232 غراما إلــى 167 غراما، و«توبلرون» مــن مائتي غرام إلــى 150 غراما، و«تويكس» مــن مائتي غرام إلــى 160 غراما، و«كيت كات» مــن 48 غراما إلــى 40 غراما، و«مارس» مــن 288 غراما إلــى 250 غراما.
ويرجع صناع الحلوى سبب تلك الظاهرة إلــى ارتفاع تكلفة شراء المواد الخام.
وقــالـت شركة «موندليز» المنتجة لشوكولاته «توبلرون» إنها «تحملت التكاليف بشكل أكبر مــن الممكن»، فيما قــالــت شركة نستله (المنتجة لشوكولاته كيت كات) إنها اضطرت إلــى تخفيف الأوزان لـ«تقليل السعرات الحرارية» أو زيادة تكلفة تصنيع المنتجات فــي عـــدد مــن البلدان، فيما تعزي بعض الشركات السبب إلــى القوة الشرائية للعملات فــي بعض البلدان.
وكشفت «بي بي سي» عـــن أن 9 منتجات فقط مــن 18 منتجا قد انخفض سعرها، وانخفض سعر اثنين منهما إلــى قُرابة الخمس، فيما ارتفعت أسعار منتجات أخرى، كما أن التقلص فــي الحجم لا يتوافق بالضرورة مـــع تخفيض السعر.
ورغم ذلـك، فإن المصنعين يؤمنون أن الحفاظ عــلـى منتجاتهم بأسعار معقولة هو أيضا أمر مهم.
وفـــي دراسة حديثة أعلنت عنها جامعة هارفارد فــي مارس (آذار) الماضي، تبين أن المستهلكين يلاحظون صغر حجم المنتجات، ولا يلاحظون بالضرورة زيادة حجمها.
وتلجأ الشركات إلــى تلك الاستراتيجية عبر البيع مــن أجل زيادة الأرباح إذا مـــا بقيت السلعة بالسعر نفسه، لكنها تقع فــي مخاطرة فقدان العملاء للأبد.

صحيفة الشرق الأوسط


السابق سبق / لأول مرة بالمملكة.. سباق الأبطال للسيارات ينطلق بالرياض اليوم - صحف نت
التالى عكاظ / صرف بدلات منسوبي إمارة جازان خلال أيام - صحف.نت