أخبار عاجلة

البدء بتصدير الاسمنت خارجياوالبيع بمتوسط سعر البلد المستورد

البدء بتصدير الاسمنت خارجياوالبيع بمتوسط سعر البلد المستورد
البدء بتصدير الاسمنت خارجياوالبيع بمتوسط سعر البلد المستورد

علي شهاب - الدمام

أكــــد رئیس اللجنة الوطنیة للاسمنت المهندس جاد الرشید أن تسع شركات اسمنت سعودية بدأت فعليا بالتصدير بعد صدور موافقة وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنیة عــلـى السماح بالتصدير بدون رسوم.

وقــال الرشيد إن التصدير متاح لجميع الشركات، وليس فقط للشركات التسع التي بدأت بالتصدير فعلا، حيث لا يتطلب الأمر سوى تصريح موقع مــن وزارة التجارة والاستثمار، مشيرا إلــى أن الشركات التسع التي بدأت بالتصدير هي: والشرقية والشمالية وحائل وتبوك وينبع والعربية ونجران والجنوبية، لافتا إلــى أن الشركات الأخرى مثل شركات المنطقة الوسطى تدرس إمكانات التصدير بناء عــلـى الطلب حيث ستكون لديها تكاليف أكبر.

وحول مـــا يثار عـــن بيع الاسمنت فــي الخارج بأقل مــن سعره فــي الداخل أشار إلــى أن ذلـك غير دقيق، حيث يباع وفق متوسط الأسعار فــي البلد المصدر إليه، حيث لا يمكن المنافسة فــي البلدان الأخرى بأسعار مرتفعة عـــن المتوسط، فتكون الخسائر مضاعفة عــلـى الرغم مــن الجودة العالمية للاسمنت الــســعــودي، مبينا أن قـــرار إلغاء رسوم التصدير سيتيح أسواقا جديدة لتصدير الاسمنت كأسواق والعراق والأردن وأسواق شـــرق أفريقيا، بالإضافة إلــى دول الخليج الـــعــربـي، الأمر الذي سيخفض مــن الضغط عــلـى السوق المحلية، والتي تشهد زيادة فــي مخزونات الاسمنت تجاوزت 35 مليون طن.

ارتفاع كــــبـيـر فــي الفائض

وأوضح الرشيد أن ارتفاع مخزون الكلنكر عــلـى الأرض إلــى 35 مليون طن قبل تطبيق القرار يدل عــلـى المشكلة التي كانت تعاني منها المصانع مــن زيادة الفائض، حيث يتأثر الكلنكر ببقائه عــلـى الأرض طويلا ويصبح أقل جودة، منوها بأن موافقة وزارة الطاقة تمثل خطوة مهمة للقطاع وسيستفيد منها الاقتصاد الوطني.

عــلـى الصعيد ذاته سجلت بيانات شركات الاسمنت الوطنية ارتفاع فائض الكلنكر 26% خلال شهر ديسمبر الماضي بالمقارنة مـــع الفترة ذاتها مــن 2016، حيث بلغ الفائض 35 مليونا و626 ألف طن مــن الكلنكر مقابل 28 مليونا و116 ألف طن، إذ بلغت الزيادة 7 ملايين و31 ألف طن.

وقــال تـقــريـر شركة اسمنت اليمامة الصادر حديثا إن فائض الاسمنت خلال الفترة ذاتها سجل تراجعا بنحو 45 ألف طن ليستقر عند مستوى مليون و92 ألف طن مقابل مليون و137 ألف طن، مشيرا إلــى أن إنتاجية 14 مصنعا وطنيا سجلت انخفاضا خلال شهر ديسمبر الماضي بالمقارنة مـــع نفس الفترة مــن العام الفائت، حيث بلغت 4 ملايين و99 ألف طن مقابل 4 ملايين و412 ألف طن.

وذكر الـــتـقــريـر أن إنتاجية المصانع الوطنية تراجعت خلال الفترة ذاتها مــن الكلنكر لتبلغ 3 ملايين و731 ألف طن مقابل 4 ملايين و688 ألف طن.

مراحل قبل إلغاء الرسوم

وكــانت لـــجــنـة التموين الوزارية المشكلة مــن وزارات التجارة والاستثمار، المالية، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والبيئة والمياه والزراعة قد أقرت فــي وقت سابق آلية احتساب تحصيل فرق سعر الوقود لمصانع الحديد والاسمنت الراغبة فــي تصدير منتجاتها.

وبلغت رسوم التصدير التقريبية لمنتج الاسمنت بـيـن 85-133 ريالا للطن، فيما تتراوح القيمة التقريبية للرسوم عــلـى منتج الحديد بـيـن 85-390 ريالا للطن.

وقررت اللجنة فــي يوليو 2017 تخفيض رسوم تصدير الاسمنت 50%، وذلك بغرض تشجيع المنتجين المحليين والصناعات الوطنية بما يمكنها مــن المنافسة، إلا أن المنتجين اشتكوا مــن التكاليف وأكدوا أن التخفيض غير كاف، وجاء إلغاء الرسوم كبشرى لمصانع الاسمنت، خـــاصـــة تلك التي لديها ميزات نسبية.


"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (البدء بتصدير الاسمنت خارجياوالبيع بمتوسط سعر البلد المستورد) من موقع (صحيفة مكة)"

السابق استشهاد فلسطيني يرفع ضحايا «مسيرة العودة» إلــى 116 شهيدا
التالى وزير المالية يفتتح أعمال مؤتمر «يوروموني السعودية» الأربعاء المقبل