أخبار عاجلة
تشفير مسلسل "أرطغرل"  يثير غضب المشاهدين العرب -
مستجدات هامة فــي جبهة حيس - الجراحي -
لماذا أرسلت باكستان1000 جـــنـدي إلــى السعودية -

الرياض / سياسات تحفيز الاقتصاد - صحف نت

الرياض / سياسات تحفيز الاقتصاد - صحف نت
الرياض / سياسات تحفيز الاقتصاد - صحف نت

الثلاثاء 13 فبراير 2018 02:58 صباحاً

- د.فهد محمد بن جمعة

إن تحفيز النمو الاقتصادي الــســعــودي هذا العام وخلال رؤية 2030، يعتمد عــلـى سياسات جانبي الطلب والعرض وأي منهما يكون أكثر ملاءمة للوضع الاقتصادي الراهن. لذا تهدف سياسات جانب الطلب الى زيادة الطلب الكلي مــن خلال سياسة مالية (زيادة الإنفاق الحكومي) أو سياسة نقدية (خفض أسعار الفائدة)، بينما تهدف سياسات جانب العرض الى قيام الــحــكــومــة بدعم الإنتاج الكلي ورفع الكفاءة الاقتصادية مــن خلال التخصيص، إلغاء أو تخفيف الضوابط التنظيمية، اتفاقات التجارة الحرة، التخفيضات الضريبية، وكذلك تحسين التعليم، التدريب، والبنية التحتية.

وبما أن الاقتصاد عــلـى وشك نهاية دورته الانكماشية ويعاني مــن ضعف الطلب المحلي، فإن سياسات الطلب أكثر ملاءمة وتتسق مـــع الوضع الحالي للاقتصاد الــســعــودي؛ وبهذا تلعب سياسات جانب الطلب دوراً هاماً فــي زيادة معدل النمو الاقتصادي مــن خلال زيادة الطلب الكلي، أثناء فترة الركود أو فــي الفترة التي يكون فيها النمو أقل مــن المتوقع مـــع وجود طاقة احتياطية إنتاجية غير مستغلة تتسبب فــي خلق فجوة إنتاجية سالبة. فإن الــحــكــومــة تستطيع زيادة إنفاقها مــن أجل دعم الطلب الكلي، مما سيسهم فــي خلق فرص عــمــل جديدة وبأجور جيدة ويحفز منشآت القطاع الخاص عــلـى زيادة استثماراتها.

ورغم، الانتقادات التي تواجهها السياسة المالية التوسعية عــلـى أنها تزيد الاقتراض الحكومي لتمويل هذا الإنفاق الإضافي، مما يدفع بالحكومة إلــى الاقتراض مــن القطاع الخاص ومزاحمته بزيادة حجم قطاعها بشكل دائم.لكن فــي حالة الانكماش الاقتصادي والانخفاض السريع فــي الإنفاق الخاص وارتفاع نسبة الادخار، تسهم السياسة المالية التوسعية فــي إعطاء دفعة للطلب فــي الاقتصاد دون التسبب فــي مزاحمة القطاع الخاص، حيث تهدف هذه السياسة المالية الى تعويض الانخفاض فــي إنفاق القطاع الخاص، ولهذا رصدت الميزانية العامة الحالية إنفاقا تقديريا قيمته (978) مليار ريال الأعلى منذ عام 2016م.

فقد انخفض إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة بمقدار (19,031) مليون ريال أو بنسبة (0.74%) فــي 2017م مقارنة بالعام الـــســـابـق، بينما ارتفع الطلب المحلي بمقدار (17633) مليون ريال فــي 2017م أو بنسبة (0.73%) ولكنه لم يكن كافيا ليكون النمو الاقتصادي إيجابيا، فإن الوصول إلــى معدل النمو المستهدف (2.7 %) بالأسعار الثابتة فــي 2018م، يتطلب نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بمقدار (69,356) مليون ريال بدعم مــن نمو الطلب المحلي بأكثر مــن (65497.38) مليون ريال بالأسعار الجارية فــي نفس الفترة، عــلـى أن لا يكون ارتفاع معدل النمو متسارعا إلــى درجة أن يفوق معدل الاتجاه الطويل، مما يتسبب فــي طفرة اقتصادية يصاحبها ارتفاع حاد فــي معدل التضخم لا يمكن للاقتصاد تحملها.

Your browser does not support the video tag.

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (

سياسات تحفيز الاقتصاد

) من موقع جريدة الرياض


السابق سبق / محمد بن فهد يزور مقر مؤسسة التنمية الإنـســانـيـة بالرياض ويطلع عــلـى إنجازاتها - صحف نت
التالى سبق / "الجدعان" يتوقَّع بدء تعافي الاقتصاد الــســعــودي خلال 2018 - صحف نت