أخبار عاجلة

سبق / مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 12:33 مساءً

- تصوير: فايز الزيادي

فــي سبيل السير قُدُمـــاً نحو تحقيق الرؤية الطموحة للمملكة، وتوطين الصناعات العسكرية؛ تترقب المملكة الانطلاقة الرسمية لأول مصنع سعودي متخصص فــي إنتاج التجهيزات العسكرية، تحت مسمى "مشاريع الـــدفـــاع"، فــي الأشهر القريبة القادمة.

وعن خطوة تأسيس المصنع قـــال المدير العام له المهندس رزن بن نجاء المطيري لـ"سبق": "عملنا عــلـى تأسيس المصنع والبدء فــي ذلـك منذ حوالى عام تقريباً، وحرصنا عــلـى إعداد بنية تحية قوية تستوعب الأجهزة والمعدات التي ستستخدم فــي عملية التصنيع لأول مصنع سعودي متخصص فــي هذا المجال.

بالإضافة إلــى توقيع اتفاقية نقل تقنية مـــع إحدى الشركات الأوروبية لضمان الدعم الفني ومواكبه التطوير المستمر فــي عالم صناعة التجهيزات الفردية.

وأضـــاف: "ستكون البداية الفعلية والرسمية -بإذن الله تعالى- خلال الأشهر القريبة القادمة، والتي ستشهد طرح منتجاته للأسواق وكذلك الخليجية، بالإضافة للدول العربية؛ مراهناً عــلـى نجاح هذه المنتجات ودخولها القوي للسوق؛ نظيراً لمواصفاتها العالمية وأسعارها المنافسة.

وأتبع "المطيري" حديثه بقوله: "سيعمل المصنع عــلـى إنتاج ثلاثة منتجات رئيسية هي: "الخوذة والسترة وألواح الحماية الواقية مــن الرصاص، كما سيوفر كافة متطلبات القطاعات العسكرية، كل حسب احتياجه؛ مــن حيث وزن المنتج، ومستوى الحماية الذي يحتاجه، وكذلك التصميم المناسب تبعاً لمهمه وواجبات كل قطاع.

كما أشار المهندس المطيري لجانب التطوير وقــال: "بفضل الله طوّرنا خوذة تحمي مرتديها مــن طلقات (7.62) كلاشنكوف، وتزن كيلو و800جرام، وستعرض فــي الأسواق قريباً، كما أن لنا تواصلاً مـــع إحدى المختبرات الأمريكية المتخصصة لتقييم وفحص منتجاتها والحصول عــلـى شهادات اعتماد لتلك المنتجات قبل طرحها للسوق المحلي والعالمي.

وعن المواد المستخدمة فــي التصنيع، قـــال المطيري: نطمح للتعاون مـــع كل مــن شركة سابك وأرامكو؛ كون جميع المواد المستخدمة هي فــي الأصل مــن إنتاج هاتين الشركتين.

وفيما يتعلق بتوطين مهام ووظائف المصنع، قـــال المهندس "المطيري": "حريصون كل الحرص عــلـى تطبيق رؤية المملكة واهتمامها بتوطين الوظائف، مــن خلال حرصنا عــلـى نقل التقنية وتوطينها؛ بل نهدف ونتطلع لاستيعاب المصنع للعنصر النسائي، مــن خلال تهيئة أماكن مخصصة لهن، وإشراكهن فــي النجاح؛ وذلك مــن خلال القيام بأعمال الخياطة والتصميم". والأعمال الإدارية الأخرى.

كما تحدّث عـــن مشاركتهم فــي المعارض المُقامة والقادمة، والتي مــن أبرزها مــعــرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي (أفد)، ومعرض إيدكس القادم، وقــال: إنها تهدف لخلق بيئة تعاونية بـيـن المصانع والمستخدمين، وتُعد خطوة إيجابية تجمع بـيـن المستخدم النهائي والمصنع، ومعرفة متطلبات كل منتج مــن حيث مستوى الجودة والتصميم والسعر.

مضيفاً: "يعد السوق الــســعــودي قوياً، وجميع الشركات الأجنبية تتمنى أن تعرض منتجاتها فيه، والمعرض يُعَد همزة وصل بـيـن المصنع والمستهلك، وموقعاً لعقد الصفقات والاجتماعات فيه".

وقدّم "المطيري" شكره وعظيم ثنائه لخادم الحرمين الشريفين، ولولي عهده الأمين وزير الـــدفـــاع، عــلـى مـــا يبذلونه مــن جهود جليلة وواضحة للعيان فــي سبيل جلب الصناعات الوطنية للمملكة وتوطينها بالكامل، وهذه مــن أهداف الرؤية الطموحة لكل مواطن سعودي.

وختم بقوله: "بلادنا تسير للتقدم، وخيراتها فــي ازدياد ولله الحمد والمنة، ولا ينقصنا سوى العمل الدؤوب فــي سبيل توطين هذه الصناعات، والعمل عــلـى وضع لبنة المصانع المحلية التي تقارع وتنافس الأخرى العالمية، وما يتم الآن مــن دعم سخي مــن قادة بلادنا هو مؤشر نجاح قادم بإذن الله تعالى".

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر / (سبق / مصنع مشاريع الـــدفـــاع.. أول ثمار توطين الصناعة العسكرية - صحف نت) من موقع (صحيفة سبق)

السابق دعوة مــن صدرت لهم صكوك عام 1392 إلــى 1403 لمراجعة مــحــافــظــة ينبع
التالى الصين تتفق عــلـى زيادة الواردات مــن أمريكا وتجنب حرب تجارية