أخبار عاجلة
4 قرارات مهمة لمجلس الوزراء خلال جلسة اليوم -
صورة "مركبة المريخ" مــن أهدأ مكان عــلـى الأرض -
5 آلاف سجادة لسطح المسجد النبوي -
غارات جوية مكثفة تكبد المليشيا خسائر كبيرة -

سبق / "أفد 2018".. مسؤولون يكتبون شهادتهم عـــن مستقبل التصنيع العسكري بالمملكة - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 12:45 مساءً

- دعوا الشباب للانخراط فــي التخصصات المتعلقة مؤكدين سعي توطين 50% مــن الإنفاق

كشف مسؤولون حكوميون، الكثير مــن تفاصيل تحركات المملكة الجدية نحو التصنيع العسكري، ورؤيتها التي تهدف إلــى توطين 50% مــن الإنفاق العسكري؛ معرجين عــلـى الأنشطة المصاحبة فــي قطاعيْ الكهرباء والمعادن، وداعين الشباب الــســعــودي إلــى الانخراط فــي التخصصات المتعلقة بالصناعة العسكرية بوصفها صناعة فتية ولها مستقل.

وتفصيلاً، أكــــد مــــديـر إدارة الهندسة والأشغال بالقوات الجوية اللواء الدكتور بداح محمد العجمي، عبر ورقته التي طرحها أمس فــي مــعــرض "أفد 2018"، أهمية توطين الصناعة العسكرية؛ مشيراً إلــى أن ذلـك يرفع مــن جاهزية القوات ويلبي احتياجاتها ويخفض التكاليف المالية المتصاعدة لمتطلبات الصيانة والإصلاح للمنظومات والتغلب عــلـى طول مدة التوريد والإصلاح والإعادة مــن الــمــصـــادر الخارجية، ومنع الاحتكار مــن الــمــصـــادر الأجنبية، وإيجاد مــصـــادر مــحـــلــيــة بنفس المواصفات والجودة، وإيجاد فرص وظيفية جديدة ودعم برامج السعودة، ودعم المحتوى المحلي، والعمل التكاملي بـيـن المصانع الوطنية، وتدوير الموارد المالية محلياً، وإيجاد فرص استثمارية واعدة لتأسيس مقدرة ذاتية لبناء استراتيجية مستقبلية لدعم التصنيع المحلي، وتعزيز الأمـــن الوطني "البعد الأمـــني".

وتناول أهداف المعرض التي تتركز عـــن تحقيق رؤية المملكة بتوطين 50٪ مــن الإنفاق العسكري بحلول عام 2020، وعرض الفرص التصنيعية والاستثمارية مــن المواد وقطع الغيار والمعدات مــن قِبَل الجهات المشاركة فــي المعرض، وتمكين المصانع والمختبرات والمراكز البحثية المتخصصة فــي المحلات الصناعي مــن التعريف بمنتجاتها وإمكانياتها ومساهمتها فــي عمليات التصنيع المحلي، ودعم الصناعة الوطنية وتطويرها بما يتوافق مـــع معايير الجودة والمواصفات العالمية، والإسهام فــي نقل وتوطين صناعة المواد التكميلية وتطويرها؛ مــن خلال التواصل مـــع الشركات العالمية لتحقيق رؤية المملكة 2030، بجانب إيجاد فرص استثمارية واعدة للقطاع الخاص والاستفادة مــن القدرات والإمكانات المحلية، وجلب رأس المال الأجنبي إلــى الاقتصاد الــســعــودي، وتوعية المجتمع الوطني وكسب ثقته بالمنتح المحلي.

مــن جانبه، دعا رئـيـس المؤسسة العامة للصناعات العسكرية المهندس محمد بن حمد الماضي، الشبابَ الــســعــودي إلــى الانخراط فــي التخصصات المتعلقة بالصناعة العسكرية؛ بوصفها صناعة فتية ولها مستقبل؛ موضحاً فــي ورقته التي طرحها فــي الندوة المقامة عــلـى هامش مــعــرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي أفد 2018، أن التوطين يأتي عــلـى جهتين؛ الأولى مــن الشركات الأجنبية فــي التقنية بتوطين خبراتها، والثانية مــن الشركات السعودية مــن خلال توطين الصناعة.

وقــال: "هناك جهة ترغب فــي الاستفادة مــن السوق الــســعــودي، وهناك جهات ترغب فــي نقل التقنية لها"؛ مبيناً أن النجاحات التي حققتها شركة سابك وأرامكو نتجت عـــن طريق الشراكات الاستراتيجية، وأن التوطين الحقيقي يكون مــن خلال الشركات الاستراتيجية مـــع الشركات العالمية، بحيث تنتقل الخبرة مــن الشركات الأجنبية إلــى الشركات السعودية وتصبح هذه الشركات قوية.

وحول مستوى الصناعات العسكرية، أوضح "الماضي" أن هناك صناعات ثقيلة مثل صناعة الصواريخ، وصناعات دقيقة مثل صناعة الإلكترونيات، وأن إقبال الشباب المبتعثين عــلـى الصناعة العسكرية كــــبـيـر جداً؛ كونها صناعة فتية؛ مؤكداً أهمية التركيز عــلـى الاستهلاك المحلي فــي البداية والارتقاء بالجودة لمستويات أعلى، بعدها يأتي الانطلاق نحو التصدير للأسواق الإقليمية والعالمية؛ مشيراً إلــى أن وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية عَمِلت عــلـى إيجاد وكــــالــة للتصنيع المحلي لإمداد الصناعات الرئيسية بقطع الغيار، والصناعات المكملة، وأن هناك المئات مــن الشركات الصغيرة التي يمكن أن تساعد فــي تنمية الصناعات مــن خلال الشركات.

وفـــي ورقة علمية أخرى، كشف الـــرئـيـس التنفيذي لشركة الكهرباء المهندس زياد بن محمد الشيحة، أن النمو خلال عام 2015م كــــبـيـر جداً عــلـى الشركة السعودية للكهرباء؛ لتواكب الطلب المتنامي ومعدل زيادة بلغت 10% التي تُعَد الأعلى عــلـى المستوى العالمي؛ مبيناً أنه تم اتخاذ قـــرار فــي كيفية تحويل هذه التحديات إلــى فرص واعدة، لخلق الصناعات؛ حيث كانت المصانع المستفاد منها قبل 12 سنة، 60 مصنعاً فقط، قفزت الآن إلــى 500 مصنع؛ مشيراً إلــى أن المملكة وصلت فــي قطاع التوزيع إلــى 600 ألف كيلو مــن الخطوط و500 ألف محول مـــع معداتها المتكاملة، وإلى 9 ملايين مشترك، وأن 80% مــن مواد التوزيع مــن كيابل وعدادات وقواطع وكل مـــا يواكبها تُصَنّع فــي المملكة بالكامل.

وأكــــد "الشيحة"، فــي ورقته التي طرحها فــي الندوة المصاحبة لمعرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي بالرياض أمس، أن الشركة عملت عــلـى تحويل كل الكيابل عــلـى مستوى الضغط المنخفض إلــى الألمنيوم، وبسبب ذلـك وفّرت 600 مليون ريال سنوياً؛ مبيناً أن هناك شراكات مـــع الجامعات؛ منها جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، وجامعة الملك سعود؛ لإنتاج الطاقة مــن الرياح والشمس.

وأكــــد أن الأهم هو توطين التقنية ثم الصناعة؛ مشيراً إلــى أن هناك توليداً مــن القطاع الخاص يصل إلــى 15 إلــى 17 ألف ميقاوات، وأن الشركة ملتزمة بشراء الطاقة وتوصيل الشبكات لكل المناطق؛ حيث سيكون 400 ألف ميجاوات مــن الرياح فــي المنطقة الشمالية.

وأوضح أن هناك خططاً مستقبلية مـــع دول مجاورة للتخفيض مــن الطاقة الفائضة واستغلالها استغلالاً أمثل؛ مبيناً أن الطاقة المتجددة "السونا" التي تأتي مـــع ذروة الشمس لتدخل فــي الإنتاج اللازم للمكيفات، ستُسهل عملية مطابقة الأحمال.

وفـــي ذات السياق، كشف الـــرئـيـس التنفيذي لشركة معادن المهندس خالد بن صالح المديفر، أن استراتيجية التعدين فــي المملكة تتوقع أن تستهدف نمو مشاركة التعدين فــي الناتج المحلي فــي عام 2030 إلــى 240 مليار ريال.

وقــال فــي الورقة التي طرحها خلال الندوة المصاحبة لمعرض القوات المسلحة لدعم التصنيع المحلي "أفد 2018": إن النسبة المتوقعة للتوظيف سترتفع مــن 65 مليار ريال إلــى 360 مليار ريال؛ موضحاً أن المرتكزات الأساسية لتحقيق هذا النمو؛ تكون بتوفر المواد الخام واستغلالها بالطريقة المثلى.

وبيّن أن قطاع التعدين يعتمد عــلـى الجيولوجيا وعلى الشركات الصغيرة والمتوسطة فــي كل أنحاء الـــعــالــم؛ مشيراً إلــى أن الهامش الربحي للتعدين أقل مــن القطاعات الأخرى، ومنوهاً بأهمية توفر سلسة إمداد مــحـــلــيــة كجزء للنمو والربحية، وموضحاً أن مــن أهم الأسس فــي قطاع التعدين للاستدامة؛ مشاركة الموارد الطبيعة مـــع المجتمعات المحلية؛ حيث تعد مــن أسس التنمية فــي كل مكان فــي الـــعــالــم.

وأفصح "المديفر" أن قطاع معادن أنفق مــن 2007 إلــى 2008 قرابة 100 مليار ريال فــي بناء معادن؛ إلا أن سلاسل الإمداد غير متوفرة فيه بشكل كــــبـيـر؛ مفيداً بأن "معادن" بدأت بإنشاء إدارة للمحتوى المحلي، وتم وضع أربعة أهداف؛ هي: زيادة المحتوى المحلي، وزيادة المحتوى المحلي للتعدين، وزيادة نسبة مشاركة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة فــي سلسلة الإمداد، وزيادة نسبة التوظيف.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر / (سبق / "أفد 2018".. مسؤولون يكتبون شهادتهم عـــن مستقبل التصنيع العسكري بالمملكة - صحف نت) من موقع (صحيفة سبق)

السابق مستشفى الزلفي يقيم حملة التبرع بالدم دعمًا لقوات الحد الجنوبي
التالى وزير المالية يفتتح أعمال مؤتمر «يوروموني السعودية» الأربعاء المقبل