أخبار عاجلة
أفضل 10 أطعمة تكافح ضعف البصر -

مــن الظهران.. التحذير الـــعــربـي رسالة قوية لطهران

مــن الظهران.. التحذير الـــعــربـي رسالة قوية لطهران
مــن الظهران.. التحذير الـــعــربـي رسالة قوية لطهران

- فهيم الحامد (الظهران)

رسمت كلمة خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز، التي ألقاها فــي افتتاح القمة العربية أمس الأول فــي الظهران، خريطة طريق متكاملة لإيجاد حلول لقضايا الأمة العربية وعلى رأسها: القضية الفلسطينية التي وصفها الملك سلمان بـقضيتنا الأولى، وستظل كذلك حتى حصول الشعب الفلسطيني الشقيق عــلـى جميع حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها الشرقية.

وحظيت مبادرة الملك سلمان، باستبدال مسمى قمة الظهران بقمة القدس، بالترحيب الكبير، الذي عكس أيضا اهتمام المملكة بقضية القدس، التي تمثل أهمية كبرى لمشاعر الأمتين العربية والإسلامية.. الملك سلمان جدد فــي نفس الوقت التعبير عـــن الاستنكار والرفض لقرار الإدارة الأمريكية المتعلق بـالقدس، وأكــــد أن القدس الشرقية جزء لا يتجزأ مــن الأراضي الفلسطينية.

لقد حظيت الأزمـــة الــيــمــنــيــة فــي قمة القدس بالاهتمام الكبير، إذ أكــــد خادم الحرمين ضرورة الالتزام بوحدة وسيادته واستقلاله وأمنه وسلامة أراضيه، وأيّد كل الجهود الرامية إلــى التوصل إلــى حل سياسي للأزمة فــي اليمن، وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، وقرارات مؤتمر الحوار الوطني الــيــمــنـي الشامل تنفيذاً لقرار مـــجـــلـــس الأمـــن 2216.

وخصص الملك سلمان فــي كلمته مساحة كبيرة ضد المحاولات الإيرانية العدائية الرامية إلــى زعزعة الأمـــن، وبث النعرات الطائفية، لما يمثله ذلـك مــن تهديد للأمن القومي الـــعــربـي، وانتهاك صارخ لمبادئ القانون الدولي، خصوصا الإدانة الشديدة للأعمال الإرهابية التي تقوم بها إيران فــي المنطقة العربية، والرفض الكامل لتدخلاتها السافرة فــي الشؤون الــداخــلـيـة للدول العربية.

ودق الملك سلمان ناقوس الخطر عندما قـــال: «إن مــن أخطر مـــا يواجهه عالمنا اليوم هو تحدي الإرهاب الذي تحالف مـــع التطرف والطائفية لينتج صراعات داخلية اكتوت بنارها العديد مــن الدول العربية»، ولقد جاءت الإدانة الشديدة للدول العربية فــي إعلان الظهران إطلاق ميليشيات الإرهابية صواريخ باليستية إيرانية الصنع تجاه المدن التي وصلت إلــى 119 صاروخاً، 3 منها استهدفت مكة المكرمة...«.

لقد أرسل الملك سلمان رسالة للأمة العربية تركز عــلـى خطورة السلوك الإيراني فــي المنطقة وانتهاكه لمبادئ القانون الدولي ومجافاته للقيم والأخلاق وحسن الجوار، مطالبا بموقف أممي حاسم تجاه ذلـك، وحمّل الميليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران كامل المسؤولية حيال نشوء واستمرار الأزمـــة الــيــمــنــيــة والمعاناة الإنـســانـيـة التي عصفت باليمن. وإيماناً بأهمية تعزيز الأمـــن القومي الـــعــربـي باعتباره منظومة متكاملة لا تقبل التجزئة، اعتمد قادة الدول مبادرة الملك سلمان التي طرحها عــلـى القادة، التي تتمحور حول التعامل مـــع التحديات التي تواجهها الدول العربية بعنوان (تعزيز الأمـــن القومي الـــعــربـي لمواجهة التحديات المشتركة)، وأهمية تطوير جامعة الدول العربية ومنظومتها.

وفِي رسالة للأمة العربية قـــال الملك سلمان:»إن أمتنا العربية ستظل بإذن الله رغم أي ظروف عصية برجالها ونسائها طامحة بشبابها وشاباتها”.

لقد أرسلت القمة العربية 3 رسائل مهمة للمجتمع الدولي والأمة العربية وإيران تتمحور حول أن القضية الفلسطينية هي جوهر الـــصـــراع الـــعــربـي الإسرائيلي، ولا يمكن أن يكون هناك سلام عادل وشامل إلا بإنشاء الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وأن أمننا القومي الجماعي هو خط أحمر ولا يمكن السماح لأي دولة المساس به.. التوافق عــلـى مفهوم موحد للأمن القومي الـــعــربـي أصبح ضرورة ماسة، وتجاهل تعزيز الأمـــن القومي سيُغري الآخرين بالتدخل فــي الشأن الـــعــربـي والعبث بمقدراته.

والرسالة الأخيرة تمحورت فــي إرسال رسالة أخيرة للنظام الإيراني فــي أن محاولات شق الصف أو إشاعة الفرقة بينهم لن تفلح فــي تحقيق أهداف نظام الملالي الخبيثة، الذي يسعى لتحقيق الخراب والدمار، وتفتيت الأمة العربية ونشر الفكر الطائفي الإرهابي.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر / (مــن الظهران.. التحذير الـــعــربـي رسالة قوية لطهران) من موقع (صحيفة عكاظ)"

السابق رياح مثيرة للغبار مصحوبة بأنخفاض فــي درجات الحرارة عــلـى ست مناطق
التالى التنسيق العملياتي المطلوب