أخبار عاجلة
برلماني تركي معارض يفي نذره ويحلق لحيته -
مقاتلون سوريون: إعجاب مشوب بأسف -

قمة مصرية ـ قبرصية ـ يونانية عــلـى ضفاف المتوسط

قمة مصرية ـ قبرصية ـ يونانية عــلـى ضفاف المتوسط
قمة مصرية ـ قبرصية ـ يونانية عــلـى ضفاف المتوسط

الثلاثاء 1 مايو 2018 02:23 صباحاً

- عــلـى ضفاف البحر الأبيض المتوسط، وتحديداً فــي مـــديـنـة الإسكندرية، استقبل الـــرئـيـس المصري عبد الفتاح السيسي نظيريه اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس والقبرصي نيكوس أناستاسيادس، حيث أطلق الثلاثة أسبوع «العودة للجذور» لإحياء جذور الجاليات اليونانية والقبرصية فــي ، وســـط فعاليات ثقافية وفنية، ولقاءات سياسية واقتصادية.
وسيطرت أجواء احتفالية عــلـى مـــديـنـة الإسكندرية ترحيباً بالوفود المشاركة فــي «العودة للجذور»، فيما استقبلت مكتبة الـــمــديـنـة الشهيرة الـــرئـيـس اليوناني وقرينته حيث وقّعا فــي سجل كــبـار الزوار.
وأقيمت فعاليات الاحتفالية الرسمية فــي قصر «رأس التين» الرئاسي فــي الإسكندرية، واستقبل عـــدد مــن الأطفال ضيوف مصر بالتلويح بأعلام اليونان وقبرص.
وأكــــد السيسي، فــي كلمته، أن مـــديـنـة الإسكندرية «تمثل تجسيداً لقيم التعايش المشترك»، معرباً عـــن سعادته باحتضانها لهذا الاحتفال «لإحياء جذور الجاليات اليونانية والقبرصية». وأضـــاف أن «الهجرات اليونانية والقبرصية أثرت فــي المجتمع المصري». وأشاد بآلية «التعاون الثلاثي بـيـن مصر وقبرص واليونان»، وقــال إنها «نموذج يحتذى به فــي منطقة شـــرق البحر المتوسط، وإن الزيارات المتواترة لكبار الــــمــسـؤولــيـن مــن دولنا تمثل دليلاً واضحاً عــلـى عزمنا استثمار نجاح هذه الآلية، ودفعها للأمام وتطويرها بما يضمن الحفاظ عــلـى أمن منطقة المتوسط واستقرارها، ويحقق لشعوبنا مـــا نرجوه مــن تنمية ورخاء». ويُعد محيط البحر المتوسط، وخاصة شرقه، منطقة ذات أهمية استراتيجية واقتصادية كبرى لمصر، وعززت مــن ذلـك اكتشافات البترول والغاز الطبيعي التي تعلن عنها القاهرة، وأهمها حقل «ظهر».
مــن جهة أخرى، قـــال الـــرئـيـس اليوناني، بروكوبيس بافلوبولوس، فــي كلمته خلال إطلاق الفعالية، إن «مصر واليونان وقبرص تتميز بالتاريخ المشترك الطويل»، ومضيفاً: «نستطيع أن تتكامل فيما بيننا بالبناء واحترام الطرف الآخر، وعلينا أن نتعاون لمصلحة الجميع. اليونانيون والقبارصة سيكونون دائماً حاضرين مـــع المصريين، ليعلموا الـــعــالــم أن التعاون ليس اقتصاديا بل هو فكري أيضاً».
كذلك تحدث الـــرئـيـس القبرصي بشكل مرتجل، وقــال مداعباً الحضور: «زرت مصر 8 أو 9 مرات، ورويداً رويداً سأكون مصرياً، أو قبرصياً مغترباً فــي مصر».

صحيفة الشرق الأوسط

التالى بلدية ينبع تغلق مطعمًا ومخبزًا لوجود حشرات وتشغيل عمال مــن دون شهادات صحية