أخبار عاجلة
برلماني تركي معارض يفي نذره ويحلق لحيته -
مقاتلون سوريون: إعجاب مشوب بأسف -

العاهل الأردني يؤكد أهمية إيجاد آفاق سياسية لتسوية تستند إلــى حل الدولتين

العاهل الأردني يؤكد أهمية إيجاد آفاق سياسية لتسوية تستند إلــى حل الدولتين
العاهل الأردني يؤكد أهمية إيجاد آفاق سياسية لتسوية تستند إلــى حل الدولتين

الثلاثاء 1 مايو 2018 05:32 صباحاً

- دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الفلسطينيين والإسرائيليين إلــى الانخراط فــي عملية الـــســلام، معتبراً الــمــفــاوضــات أولوية لدى الولايات المتحدة.
وكـــان بومبيو قد أجرى مباحثات أمس، مـــع نظيره الأردني أيمن الصفدي فــي عمان، المحطة الأخيرة فــي جولته فــي المنطقة، بعد وإسرائيل.
وقــال الوزير الأميركي، فــي مؤتمر صحافي عقب المباحثات، إن مـــا بات يُعرف بـ«صفقة القرن» سيجري باتفاق بـيـن الفلسطينيين والإسرائيليين.
وأضـــاف أن الولايات المتحدة الأميركية تعمل عــلـى تسهيل هذا الأمر، والعمل مـــع عــلـى إيجاد حل جيد للقضية الفلسطينية.
وأكــــد بومبيو أن بلاده ستدعم حل الدولتين، لافتاً إلــى أنه هو الأقرب إذا اتفقت الأطراف المختلفة عــلـى صيغة معينة. وأشــــار إلــى أن حدود إسرائيل لم تحدد بشكل نهائي بعد.
واعتبر أن إسرائيل فــي ممارساتها فــي قطاع تدافع عـــن نفسها، مؤكداً دعم بلاده لأمن إسرائيل، وفق تعبيره.
وفـــي مـــا يخص الشأن السوري، أكــــد بومبيو التزام الولايات المتحدة بوقف إطلاق النار جــــنـوب شرقي سوريا وعبّر عـــن رفض بلاده المطلق لأي تصعيد فــي الجنوب السوري.
وأوضح أن الولايات المتحدة تدعم جهود الأمــم الـــمــتـحــدة الهادفة إلــى التوصل لحل سياسي للصراع السوري. وقــال بومبيو إن بلاده مــن أكبر الداعمين للأردن «وهو أمر سنواصله»، مشيراً إلــى توقيع مذكرة تفاهم مـــع الأردن بشأن مساعدات سيتم تقديمها لعمّان خلال السنوات الخمس المقبلة.
مــن جانبه، أعرب وزير الخارجية الأردني عـــن تقدير بلاده للدعم الأميركي خصوصاً فــي المجالات الاقتصادية والأمنية.
وأشــــار الصفدي إلــى أن المباحثات نتج عنها توقيع البلدين عــلـى مذكرة تفاهم اقتصادية، وتتضمن تطوير التعاون الأمـــني.
ولفت إلــى أن المباحثات تناولت عدداً مــن التحديات التي تواجه المنطقة، وسبل استقرارها وإيجاد حلول لعدد مــن قضاياها.
وقــال الصفدي إن الأردن يعتبر القضية الفلسطينية القضية المركزية فــي المنطقة، مؤكداً الموقف الأردني وإيمانه بضرورة عــقــد مباحثات تفضي إلــى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة عــلـى ترابها الوطني. وشدد عــلـى ضرورة عدم التخلي عـــن جهود الـــســلام، وضرورة العمل مـــع الشركاء الأميركيين بهدف إيجاد آفاق سياسية لحلول وأزمات المنطقة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
وجدد الصفدي تأكيد موقف الأردن الداعي إلــى إيجاد حل سياسي للأزمة السورية، مشيراً إلــى أن الحل الـــسـيـاسـي للأزمة السورية هو الخطوة الأولى لمكافحة الإرهاب والتغلب عليه. وركز اللقاء الذي جمع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، أمس، مـــع وزير الخارجية الأميركي، عــلـى آليات تطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الأردنية الأميركية، وعـــدد مــن القضايا التي تهم البلدين، لا سيما تلك المرتبطة بمساعي تحقيق الـــســلام وتعزيز الأمـــن والاستقرار فــي المنطقة.
وحسب بيان للديوان الملكي الأردني، أعرب الملك عبد الله الثاني عـــن تهانيه لوزير الخارجية الأميركي بتوليه مهام منصبه الجديد، مؤكداً عمق العلاقات التي تجمع بـيـن البلدين، وتقدير الأردن للدعم الذي تقدمه الولايات المتحدة للعديد مــن البرامج التنموية، ولتمكين المملكة مــن التعامل مـــع التداعيات التي سببتها الأزمات فــي المنطقة.
وتناول اللقاء عملية الـــســلام، حيث أكــــد الملك عبد الله الثاني أهمية تكثيف الجهود إقليمياً ودولياً، لإيجاد آفاق سياسية للتقدم نحو حل الـــصـــراع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر إعادة إطلاق مــفــاوضــات جادة وفاعلة بـيـن الجانبين، استناداً إلــى حل الدولتين، وبما يفضي إلــى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة عــلـى التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها الشرقية.
وأكــــد الملك عبد الله الثاني، فــي هذا السياق، أن حل الدولتين هو الحل الوحيد لإنهاء الـــصـــراع الفلسطيني الإسرائيلي، ويشكل خطوة مهمة وأساسية باتجاه تحقيق الأمـــن والاستقرار فــي ، لافتاً إلــى أهمية الدور الأميركي فــي كسر حالة الجمود فــي مسار العملية السلمية، وتحقيق الـــســلام العادل والشامل فــي المنطقة.

صحيفة الشرق الأوسط

السابق «البرجس» ناصحاً الباحثين عن عمل: التحق بأي وظيفة مؤقتاً
التالى منصور بن شويل.. مــــديـرًا للمراسم بإمارة الباحة