أخبار عاجلة
يخت صدام حسين يتحول لفندق للمرشدين البحريين -
الحوثي يُعزي فــي وفاة حفيد صالح! -

السلطات اللبنانية تفرج عـــن حقوقي فلسطيني بعد توقيفه 48 ساعة

السلطات اللبنانية تفرج عـــن حقوقي فلسطيني بعد توقيفه 48 ساعة
السلطات اللبنانية تفرج عـــن حقوقي فلسطيني بعد توقيفه 48 ساعة

الخميس 17 مايو 2018 01:29 صباحاً

- أعلنت المنظمة الفلسطينية لحقوق الإنـســـان «حـــقــوق» يوم أمس (الأربعاء)، أن السلطات اللبنانية، أفرجت عـــن مديرها العام غسان عبد الله الذي كان استدعي لـ«تحقيق أمني» أمام المديرية العامة للأمن العام اللبناني يوم الاثنين، و«احتجز ليومين وتم تحويله إلــى الادعاء العام العسكري الذي قضى بالإفراج عنه».
ولم تقدم المنظمة أي تفاصيل حول فحوى التحقيق الذي جرى مـــع عبد الله، وإن كانت وعدت بالكشف عـــن كل ظروف «محنة الاستدعاء والتوقيف غير المبرر»، تماماً كما لم يعلق «الأمـــن العام» اللبناني عــلـى الموضوع.
وكـــان المرصد الدولي لتوثيق انتهاكات حـــقــوق الإنـســـان، أصدر بياناً فصّل فيه ظروف استدعاء عبد الله وتوقيفه، وأشــــار إلــى أنه تم استدعاؤه مــن قِبل الأمـــن العام «مــن أجل التحقيق دون توضيح السبب، وذهب طوعاً وتم توقيفه، وبتاريخ 15-4-2018 تمت إحالته مــن الأمـــن العام اللبناني إلــى المخابرات العسكرية»، أي «مخابرات الـــجــيـش».
وطالبت لين معلوف، مديرة الأبحاث فــي مــكـتـب فــي «منظمة العفو الدولية»، الدولة اللبنانية بشكلٍ عامّ والمديرية العامة للأمن العامّ بشكلٍ خـــاص بتوضيح أسباب استدعاء ثم توقيف المدافع عـــن حـــقــوق الإنـســـان غسان عبد الله، مشددة عليها «احترام حقوقه فــي التوقيف، وأولها السماح لمحاميه بالتواصل معه». ورأت معلوف، أن «هذا النمط مــن التوقيف بات متكرراً فــي الإدارة الأمنية لقضايا التعبير وحقوق الإنـســـان فــي »، معبّرة عـــن خشيتها مــن أن تكون أسباب توقيف عبد الله «مرتبطة بنشاطه فــي تقديم الدعم والمناصرة للاجئين الفلسطينيين المحرومين مــن حقوقهم الاجتماعية والاقتصادية فــي لبنان».

صحيفة الشرق الأوسط

السابق بري رئيساً للبرلمان اللبناني للمرة السادسة وفرزلي نائباً له
التالى كتابات العدل المتنقلة تصل مكة وتنطلق فــي القصيم الأسبوع القادم