أخبار عاجلة
موسكو: مستعدون لتنفيذ مخرجات قمة هلسنكي -
كيف سيغير الذكاء الاصطناعي مستقبل الحج؟ (فيديو) -

مفوضية الانتخابات العراقية تؤكد أن العد اليدوي ينطلق الثلاثاء

مفوضية الانتخابات العراقية تؤكد أن العد اليدوي ينطلق الثلاثاء
مفوضية الانتخابات العراقية تؤكد أن العد اليدوي ينطلق الثلاثاء

الأحد 1 يوليو 2018 02:01 صباحاً

- كشفت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، أمس، عـــن الخطوات الإجرائية التي ستتبعها فــي الأيام المقبلة بشأن عمليات العد والفرز اليدوي، وأصوات النازحين والناخبين فــي الخارج، عــلـى ضوء التعديل الثالث الذي أقره مـــجـــلـــس النواب المنتهية ولايته لقانون الانتخابات.
ويدير مفوضية الانتخابات 9 قضاة، يمثلون مـــجـــلـــس المفوضية، انتدبهم مـــجـــلـــس القضاء الأعلى بدلاً عـــن مـــجـــلـــس المفوضين الـــســـابـق الذي جمده قانون التعديل الثالث، إضافة إلــى قضاة آخرين موزعين عــلـى المحافظات العراقية، يشرفون عــلـى إدارة مكاتب المفوضية فيها.
وذكر الناطق الرسمي للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، ليث جبر حمزة، فــي بيان، أمس، أن المفوضية قررت بعد أن تدارست خلال الأيام الثلاثة الماضية آليات تنفيذ التعديل الثالث، بشأن عمليات العد والفرز اليدوي، وقررت البدء بعملية «تحديد المراكز الانتخابية والمحطات التي سوف يتم فيها إجراء عملية العد والفرز اليدوي لجميع المحافظات، بناء عــلـى الشكاوى والطعون والتقارير الرسمية ذات العلاقة»، مشيراً إلــى أن عملية العد والفرز «تبدأ بوم الثلاثاء المقبل، الموافق 3 يوليو (تموز)، وتجري بحضور أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، وضمن المكتب الانتخابي لكل مــن محافظات كركوك والسليمانية وأربيل ودهوك ونينوى وصلاح الدين والأنبار، بصورة متتالية، وابتداء مــن مــحــافــظــة كركوك بالتاريخ المذكور». ولفت حمزة إلــى أن عمليات العد والفرز فــي باقي المحافظات ستتم «تباعاً، وحسب المواعيد التي تحددها المفوضية. أما بخصوص الصناديق التي تم نقلها إلــى بغداد، فسيتم العد والفرز فيها فــي بغداد».
وبيّن الناطق باسم المفوضية أن «عملية العد والفرز اليدوي ستتم بصورة كاملة لمكاتب انتخابات الخارج للدول فــي كل مــن إيران وتركيا وبريطانيا ولبنان والأردن والولايات المتحدة وألمانيا»، وكشف عـــن أن العملية بمجملها «ستتم بحضور مراقبي الأمــم الـــمــتـحــدة وممثلي سفارات الدول الأجنبية ووكلاء الأحزاب السياسية والمراقبين الدوليين والمحليين والإعلاميين».
وفـــي وقت يرى فيه مُـــراقــبـون محليون أن النواب المعترضين عــلـى نتائج الانتخابات خسروا الجولة الأخيرة المتعلقة بنتائج الانتخابات، بعد قـــرار إعادة العد والفرز الجزئي لصناديق الاقتراع، يرى النائب الخاسر حامد المطلك أن «المعترضين لم يخسروا الجولة، إنما تصرفوا بما يمليه الضمير، وأثبتوا بما لا يقبل الشك حجم الخروقات التي شابت العملية السياسية، ودقوا ناقوس الخطر لتصحيح المسار الانتخابي، عــلـى أمل ألا تتكرر الخروقات وعمليات التزوير مرة أخرى».
وحول عملية إعادة العد الجزئي، التي أتت خلافاً لرغبة المعترضين عــلـى نتائج الانتخابات، يقول المطلك لـ«»: «إعادة عملية العد والفرز بهذه الطريقة تعمية، وعدم إظهار الحقيقية، خصوصاً أن أعضاء مفوضية الانتخابات اعترفوا بالخروقات الكبيرة التي حدثت»، ويضيف: «هذا تزييف للحقائق، وأظن أن ضغوطاً كبيرة مورست عــلـى مفوضية الانتخابات لإرغامها عــلـى العد والفرز الجزئي، وذلك بتقديري مخالف لقانون الانتخابات المعدل الذي طالب بالعد الشامل، كما أنه مخالف للمادة 1 مــن قـــرار المحكمة الاتحادية التي ألزمت المفوضية بالعد الشامل».
مــن جهة أخرى، وفـــي اليوم الأخير مــن دورته الانتخابية، استضاف مـــجـــلـــس النواب، فــي جلسته أمس، عضو مـــجـــلـــس المفوضين المجمّد سعيد كاكائي، الذي اعتبر خلال حديثه أمام البرلمان أن «الإعلان عـــن النتائج كان خطأً متعمداً وجريمة انتخابية».
إلــى ذلـك، طالب الأمين العام لـ«اتحاد القوى الوطنية»، محمد تميم، أمس، المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة العد والفرز بشكل كامل، وليس جزئي، وقــال فــي بيان: «إننا فــي الوقت الذي نطالب فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة العد والفرز لصناديق الاقتراع بشكل كامل، خصوصاً فــي مــحــافــظــة كركوك، فإننا نطالب أيضاً بنقل صناديق الاقتراع الخاصة بمحافظة كركوك إلــى مــحــافــظــة بغداد».

صحيفة الشرق الأوسط

السابق "أمير عسير" يقلد عدداً مــن الضباط رتبهم الجديدة
التالى بدء التسجيل فــي النادي الصيفي بـ"تقنية جدة".. اليوم