أخبار عاجلة
موسكو: مستعدون لتنفيذ مخرجات قمة هلسنكي -
كيف سيغير الذكاء الاصطناعي مستقبل الحج؟ (فيديو) -

لا تهويل بعد اليوم

لا تهويل بعد اليوم
لا تهويل بعد اليوم

الأحد 1 يوليو 2018 02:44 صباحاً

- وانتهى «تهويل» موضوع قيادة المرأة للسيارة بـيـن المؤيدين والمعارضين، لقد قادت المرأة فــي بلادنا المركبة بكل سلاسة، وأنهت جدلاً كبيراً صاحب قضية منعها مــن قيادة السيارة لأسباب فرضتها ظروف المرحلة التي كان فيها المنع.

نعوّل - بإذن الله - عــلـى كثير مــن الإيجابيات التي سيجنيها المجتمع جراء إقرار وتنفيذ هذا الأمر السامي الكريم، ومن يتحدثون عـــن السلبيات والمشكلات التي قد تنتج عـــن قيادة المرأة، فنقول لهم: لقد كفلت أنظمة وقوانين الدولة - رعاها الله - حفظ الحقوق للجميع، وتأديب كل مخالف لها، وما نظام التحرش إلا داعماً لتلك الأنظمة والقوانين ضد ضعاف النفوس، وتأكيد لافت ومهم، يعكس حفظ خصوصية الفرد وكرامته وحريته التي كفلتها له أحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة.

أما مــن يتخوف مــن تزايد المخالفات المرورية والحوادث المرورية وما فــي حكمها، فهذا الأمر تكفله أنظمة صارمة تطبق بحق كل مخالف.

إذن فتهويل موضوع قيادة المرأة لم يعد له مبرر وأصبح عديم الفائدة، لأن هذه القضية غدت مسألة عادية تؤطرها معايير وأنظمة وأخلاق مجتمع نشأ عــلـى فطرة إسلامية سليمة، تنبثق منها عاداته وتقاليده المحمودة.

مــن هذا المنطلق يحق للمرأة أن تمارس حقها فــي قيادة السيارة بكل ارتياح وطمأنينة، وبئس لمن يدندن ويهول هذا الأمر بأكاذيب وخزعبلات تدعي انتهاك الحريات والحقوق، فولاة أمرنا لا يسمحون بأن يتعرض أي إنسان يعيش عــلـى أرض المملكة العربية لأي ظلم أو عدوان مهما كان قدره ونوعه.

Your browser does not support the video tag.

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (لا تهويل بعد اليوم) من موقع جريدة الرياض

السابق «الــتــحــالــف»: دخول السفينة «إم تي رهونا» لمنطقة الانتظار بميناء الحديدة
التالى مـــجـــلـــس الإعلام بالإمارات يشيد بجهود السعودية فــي مواجهة القرصنة الإعلامية وحماية الملكية الفكرية