أخبار عاجلة
موسكو: مستعدون لتنفيذ مخرجات قمة هلسنكي -
كيف سيغير الذكاء الاصطناعي مستقبل الحج؟ (فيديو) -

عُمان تحافظ عــلـى غطائها النباتي مــن «إبل الحمدين»

عُمان تحافظ عــلـى غطائها النباتي مــن «إبل الحمدين»
عُمان تحافظ عــلـى غطائها النباتي مــن «إبل الحمدين»

- حسن النجراني (الـــمــديـنـة المنورة)

كانت دولة قبل استيلاء تنظيم الحمدين الإرهابي عــلـى مقاليد الحكم فيها وفق انقلاب محكم جزء لا يتجزء مــن النسيج الخليجي والعائلة الواحدة، بل كانت تتمتع بامتيازات استفاد منها الإنـســـان والحيوان، لكن الحقد والمكر والخديعة كانت جزءاً لا يتجزأ مــن عقيدة التنظيم، حتى أسهم فــي عزل قطر عـــن محيطها الخليجي وذهب بها إلــى الشط الفارسي الإيراني بعيداً.

ومنذ وصول تنظيم الحمدين لسدة الحكم فــي قطر ١٩٩٦هـ، ظل يناكف الأسرة الخليجية وعلى رأسها المملكة، بل وضع يده بكل مخرب يحاول النيل مــن دول الخليج وخصوصا المملكة، وساهم فــي تنفيذ المخططات الإجرامية، لكن الرياض كانت بالمرصاد لهذه المؤامرات.

وقد خنق تنظيم الحمدين مظاهر فــي قطر حتى طال الضرر الحيوان وخصوصا الإبل، التي كانت تنعم بخير وفير عندما كانت المملكة تفتح حدودهاً لهذا النوع مــن الحيوانات، باعتبارها جزء مــن شخصية الـــعــربـي ذو المروءة، وكــانت الإبل القطرية بمجاميعها الكبيرة تستفيد مــن الغطاء النباتي والمياه فــي شـــرق المملكة ووسطها، فسرحت ومرحت واستفادت مــن هذه الخيرات.

ومع كشف خطابات متبادلة بـيـن عمان وقطر حول رغبة القطريين فــي ترحيل إبلهم إلــى السلطنة، ظهر مدى الامتيازات التي كان يستفيد منها القطريين ومن ذلـك إبلهم، وخصوصا فيما يتعلق بالرعي فــي الغطاء النباتي والضرر الاقتصادي الذي كانت تحدثه هذا الإبل فــي المملكة، حيث كشفت هذه المخاطبات أن العمانيين اشترطوا رؤوس معينة مــن الإبل يمكن نقلها، ويجب أن يكون بحرياً، وأيضاً يجب أن يكون لكل عشرة رؤوس مــن الإبل راعٍ عماني وليس مــن الأجانب.

هذه الشروط والمكاتبات العمانية واقعية جداً فــي الحفاظ عــلـى ممتلكات وخيرات السلطنة مــن مجاميع الإبل الكبيرة التي كانت تستفيد بشكل مجانٍ مــن فــي الماضي، بل كانت تسرح وتمرح فــي أرجاء المملكة دون أن يحدها حدود أو تمنع مــن الوصول إلي أي مكان، بينما اشترطت المكاتبات العمانية أن تلتزم الإبل بسياج محدد لـ "العزبة" لا تخرج هذه الإبل منها، بل لا تنقل إلــى أي مكان آخر إلا بموافقات رسمية.

وتظهر المكاتبات أن عــلـى القطريين الالتزام بكافة التعليمات المدونة عــلـى خطة نقل الإبل إلــى السلطنة، ومن أبرزها التعهد بإخراج الإبل مــن السلطنة متى مـــا تأثر المواطن العماني أو المراعي العمانية.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر / (عُمان تحافظ عــلـى غطائها النباتي مــن «إبل الحمدين») من موقع (صحيفة عكاظ)"

السابق طقس الخميس.. رياح مثيرة للأتربة والغبار عــلـى الشرقية والقصيم والرياض
التالى مشروبات تنظّم مستويات السكر في الدم.. تعرّف عليها