أخبار عاجلة

الصين تدعم جهود أمير الكويت لحلّ الأزمـــة الخليجية

الصين تدعم جهود أمير الكويت لحلّ الأزمـــة الخليجية
الصين تدعم جهود أمير الكويت لحلّ الأزمـــة الخليجية

الثلاثاء 10 يوليو 2018 02:04 صباحاً

- أعلنت الكويت والصين أمس عـــن اتفاق البلدين المضي قُدماً فــي إقامة شراكة استراتيجية بينهما بما يسهم فــي تحقيق المصالح المشتركة وتعزيز التنمية وتعميق التعاون فــي كافة المجالات.
وأكدت دعمها لجهود الوساطة التي يقوم بها أمير الكويت لحل الأزمـــة الخليجية.
وصـــدر أمس فــي بيان مشترك وقعه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد، والرئيس الصيني شي جينبينغ، بعد مباحثات مشتركة تضمنت توقيع البلدين سبع اتفاقيات للتعاون المشترك وذلك فــي قصر الشعب، عــلـى هامش انعقاد «منتدى التعاون الـــعــربـي - الصيني» الذي يحل فيه أمير الكويت ضيف الشرف.
وقــالـت وكــــالــة الأنباء الكويتية، إن المباحثات بـيـن الـــرئـيـس الصيني وأمير الكويت تناولت «استعراض العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط البلدين والشعبين الصديقين والسبل الكفيلة بدعمها وتنميتها فــي شتى المجالات بما يسهم فــي تحقيق المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة ورفع مستوى الرفاه للشعبين الصديقين وتعزيز سبل التقدم والتنمية والسعي لتوطيد الشراكة الاستراتيجية سعيا لترسيخ آفاق التعاون القائم وأن يكون التعاون الصيني الكويتي الاقتصادي بـيـن البلدين الصديقين ذا طابع خـــاص وامتيازات خـــاصـــة».
كما تطرقت المباحثات «إلــى التشاور والتنسيق حول أهم القضايا ذات الاهتمام المشترك وآخر المستجدات عــلـى الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر بشأنها».
وقــال بيان مشترك، إنه جرى خلال الزيارة مباحثات ثنائية بـيـن الـــرئـيـس الصيني وأمير الكويت؛ حيث تبادلا وجهات النظر بشكل معمق حول العلاقات الصينية الكويتية، وسجلا تقييما عاليا للتطور الكبير الذي حققته العلاقات الثنائية، وتبادلا الآراء عــلـى نحو معمق حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وتوصلا إلــى توافق مهم بشأنها.
وذكر البيان أن زعيمي البلدين سجلا «تقييما عاليا للتطور الكبير الذي حققته العلاقات الثنائية وتبادلا الآراء عــلـى نحو معمق حول القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وتوصلا إلــى توافق هام». وأضـــاف البيان أن زعيمي البلدين اتفقا عــلـى إقامة علاقات الشراكة الاستراتيجية بـيـن البلدين مؤكدين عــلـى أنها يتفق مـــع المصالح المشتركة للبلدين والشعبين ويسهم فــي تعزيز التنمية والازدهار المشترك للبلدين.
وأضـــاف أنه تم الاتفاق عــلـى الحفاظ عــلـى وتيرة التواصل والتشاور بـيـن البلدين وتعزيزهما عــلـى كافة المستويات مــن خلال تكثيف الزيارات المتبادلة الرفيعة المستوى لتوسيع دائرة التوافق وتوطيد وتعميق الثقة السياسية المتبادلة باطراد. وكذلك «دعم الجانب الصيني الدور الرئيسي والواضح الذي يقوم به سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لحل الأزمـــة الخليجية».
كما أكــــد البلدان «عــلـى تبادل الدعم فــي القضايا المتعلقة بالاستقلال والسيادة وسلامة الأراضي لكلا البلدين، مؤكدين تمسكهما بمبدأ عدم التدخل فــي الشؤون الــداخــلـيـة كما تؤكد الكويت مجددا عــلـى التزامها الثابت بمبدأ الصين الواحدة وأن تايوان جزء لا يتجزأ مــن الأراضي الإقليمية الصينية ودعمها للتطور السلمي للعلاقات بـيـن جانبي مضيق تايوان وقضية التوحيد السلمي للصين ودعمها لموقف الــحــكــومــة الصينية مــن قضية تايوان».
وأكــــد البلدان أن التعاون فــي الطاقة الإنتاجية والاستثمار مكون مهم للتعاون العملي بـيـن الجانبين حرصا عــلـى تعزيز المواءمة بـيـن الاستراتيجيات التنموية ومواصلة الدفع بالتعاون فــي الطاقة الإنتاجية والاستثمار مـــع اتخاذ مشروع «مـــديـنـة الحرير والجزر الكويتية» كإطار مهم وتوظيف مزايا كلا الجانبين بما يرتقي بمستوى التعاون العملي بـيـن البلدين باستمرار.
وأكــــد البيان حرص البلدين «عــلـى التوظيف الكامل لمزايا التكامل بـيـن الجانبين فــي مجالي الاقتصاد والتجارة ومواصلة توظيف دور آلية اللجنة الاقتصادية والتجارية المشتركة»، وأكدا حرصهما «عــلـى دعم شركات البلدين لزيادة التعاون فــي مجالات تجارة النفط الخام وتنقيب وتطوير موارد النفط والغاز الطبيعي والخدمات الهندسية والتكرير والبتروكيماوية وتعزيز التعاون فــي مجالات الكهرباء والطاقة النووية والطاقة الجديدة والطاقة المتجددة».
كما أكــــد البلدان حرصهما «عــلـى تعزيز التعاون المالي والبحث فــي إمكانية إجراء التعاون فــي العملات وزيادة توظيف دور العملة المحلية فــي التجارة والاستثمار الثنائي».
وكذلك حرصهما عــلـى «تعزيز التواصل والتعاون فــي مجالات الأمـــن وإنفاذ القانون ومكافحة الإرهاب وتعزيز تبادل المعلومات والاستخبارات وإجراء التعاون الفني وتكوين الأفراد».
وأشــــار البيان إلــى حرص الكويت والصين «عــلـى بذل جهود مشتركة للدفع بإنشاء منطقة التجارة الحرة بـيـن الصين ودول مـــجـــلـــس التعاون لدول الخليج العربية وتعزيز التواصل والتنسيق فــي إطار منتدى التعاون الصيني الـــعــربـي بما يعزز التعاون الجماعي بـيـن الصين وكل مــن دول مـــجـــلـــس التعاون لدول الخليج العربية وجامعة الدول العربية».

صحيفة الشرق الأوسط

السابق المملكة تتقدم بمذكرة احتجاج ضد تعديات وتجاوزات قوارب وزوارق إيرانية لمياه المملكة
التالى مختصون: 20% من محلات التجزئة تواجه خطر الإغلاق