أخبار عاجلة
زوبعة مائية تهدد زورق صيادين -
"الحراك الإسلامي" بعد الربيع الـــعــربـي -
ماذا لديكم غير رفض «صفقة القرن»؟ -

خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مُثمرة مـــع رئـيـس جــــنـوب إفريقيا

خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مُثمرة مـــع رئـيـس جــــنـوب إفريقيا
خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مُثمرة مـــع رئـيـس جــــنـوب إفريقيا

الجمعة 13 يوليو 2018 12:36 صباحاً

- ناقشا تطوير العلاقات واستعرضا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك

عــقــد خادم الحرمين الشريفين جلسة مباحثات مُثمرة مـــع رئـيـس جــــنـوب إفريقيا، حيث ناقشا سبل تطوير العلاقات الثنائية بـيـن البلدين، واستعرضا القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وصـــدر اليوم بيان مشترك بـيـن المملكة العربية وجمهورية جــــنـوب إفريقيا فيما يلي نصه:
تلبية لدعوة كريمة مــن خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، وفـــي إطار تعزيز العلاقات الثنائية بـيـن المملكة العربية السعودية وجمهورية جــــنـوب إفريقيا، قام فخامة الـــرئـيـس سيريل راما فوزا رئـيـس جمهورية جــــنـوب إفريقيا بزيارة رسمية إلــى المملكة العربية السعودية خلال الفترة مــن 27 إلــى 28 شوال مــن عام 1439 هـ الموافق مــن 11 إلــى 12 يوليو مــن عام 2018 م.

حيث عــقــد خادم الحرمين الشريفين جلسة مباحثات مثمرة وبناءة مـــع فخامته تم خلالها تبادل وجهات النظر حول سبل تطوير العلاقات الثنائية وتكثيف التعاون بـيـن البلدين فــي المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية والأمنية، واستعرضا خلالها العلاقات المتنامية بـيـن البلدين، وأكدا عــلـى أهمية تعزيز العمل المشترك لنقل العلاقات الثنائية بينهما فــي جميع المجالات إلــى آفاق أوسع وأشمل، وأكدا عــلـى ضرورة بذل المزيد مــن التعاون والجهد لزيادة التبادل التجاري بينهما، وزيادة الاستثمارات المشتركة فــي المشاريع الاقتصادية والبنية التحتية، وتقديم التسهيلات والحوافز لهذه الاستثمارات بما يتوافق مـــع طموحات البلدين والشعبين الصديقين.

كما استعرض الجانبان خلال المباحثات القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك وأهم التطورات فــي منطقة والعالم، كما أكــــد الجانبان عــلـى أهمية التوصل إلــى حل شامل ودائم وعادل للقضية الفلسطينية وفقاً لمبادرة الـــســلام العربية وقرارات الـــشــرعــيـة الدولية ذات الصلة بما يكفل استعادة الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة بما فــي ذلـك إقامة دولته المستقلة وعاصمتها الشرقية.

كما شدد الجانبان عــلـى أهمية المحافظة عــلـى وحدة ، وتحقيق أمنه واستقراره، وعلى أهمية الحل الـــسـيـاسـي لهذه الأزمـــة عــلـى أساس المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الــيــمــنـي، وقرار مـــجـــلـــس الأمـــن رقم (2216)، مؤكدين دعمهما للسلطة الـــشــرعــيـة فــي اليمن وللجهود المبذولة فــي هذا النطاق وتسهيل وصول المساعدات إلــى المناطق الــيــمــنــيــة كافة، وإدانة استهداف ميليشيا الإرهابية للمملكة مــن خلال إطلاقها للصواريخ الباليستية عــلـى أراضيها والتنديد أيضاً بما تقوم به مــن أعمال تهدد أمن وسلامة الملاحة البحرية فــي البحر الأحمر.

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، أكــــد الجانبان عــلـى أهمية الوصول إلــى حل سياسي للصراع فــي سوريا وفقاً لإعلان جنيف (1) وقرار مـــجـــلـــس الأمـــن رقم (2254) لإنهاء معاناة الشعب السوري، والحفاظ عــلـى وحدة سوريا وسلامة أراضيها وأهمية تسهيل وصول المساعدات الإنـســانـيـة وأعمال الإغاثة للاجئين السوريين داخل سوريا وخارجها.

وأبدى الجانبان دعمهما لجهود الــحــكــومــة العراقية فــي توحيد الجبهة الــداخــلـيـة لمحاربة الإرهاب الذي يمثل تهديداً لكل العراقيين، والحفاظ عــلـى وحدة العراق وسلامة أراضيه، وأهمية وقف التدخلات الأجنبية فــي الشأن الداخلي العراقي.

وفـــي الشأن اللبناني، أكدا عــلـى أهمية دعم الدولة اللبنانية، ونزع سلاح كافة التنظيمات الإرهابية.

وأكــــد الجانبان عــلـى ضرورة بذل المزيد مــن الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف بكافة أشكاله وصوره وأياً كان مصدره، وعلى ضرورة احترام سيادة الدول وعدم التدخل فــي شؤونها الــداخــلـيـة، والوقوف بحزم تجاه أي أعمال تقوم بها أي دولة لزعزعة استقرار دول منطقة الشرق الأوسط بشكل عام ومنطقة الخليج بشكل خـــاص، وفـــي هذا الصدد أشاد فخامة رئـيـس جمهورية جــــنـوب إفريقيا بجهود المملكة العربية السعودية فــي محاربة الإرهاب والفكر المتطرف ونبذ الطائفية والتي كان آخرها تأسيسها للمركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف "اعتدال" فــي الـــعــاصــمـة السعودية الرياض.

وفـــي ختام المباحثات عبر فخامة الـــرئـيـس سيريل راما فوزا عـــن بالغ تقديره وامتنانه للحفاوة وحرارة الاستقبال وكرم الضيافة الذي لقيه والوفد المرافق خلال زيارة فخامته للمملكة.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر / (خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مُثمرة مـــع رئـيـس جــــنـوب إفريقيا) من موقع (صحيفة سبق)

السابق جدة: سحب الطفلتين المعنفتين مــن أمهما
التالى 500 جهة وأداؤها تحت نظر «المراقبة»