أخبار عاجلة
مخطط جديد لإيفانكا وزوجها اليهودي -

إيران ترد عــلـى تصريحات الأمير محمد بن سلمان

إيران ترد عــلـى تصريحات الأمير محمد بن سلمان
إيران ترد عــلـى تصريحات الأمير محمد بن سلمان

- علّق الـــمــتــحــدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الثلاثاء، عــلـى اتهامات ولي العهد الــســعــودي، ، لبلاده بإيواء قادة فــي تنظيم القاعدة.

وقــال بهرام قاسمي، فــي مؤتمر صحفي: “فــي السنوات الأولى مــن الهجوم الأمريكي عــلـى أفغانستان، دخل بعض عناصر تنظيم القاعدة بطريقة غير مشروعة إلــى إيران، عبر الحدود البرية الطويلة مـــع أفغانستان، وتم اعتقالهم وتسليمهم إلــى دولهم”.

وتابع أن “مــن بـيـن تلك العناصر أفرادًا مــن عائلة بن لادن ”.

وزعم الـــمــتــحــدث الإيراني أنه تم التواصل مـــع الرياض بشأنهم، آنذاك، وتسليم ابنة زعـــيــم التنظيم الـــســـابـق “أسامة بن لادن” إلــى السفارة السعودية لدى بلاده، وطرد باقي أفراد العائلة عبر نفس الحدود التي دخلوا منها بطريقة غير شرعية، حسب الأناضول.

وأكــــد أن تلك الإجراءات اتخذت بناءً عــلـى طلب السلطات السعودية.

 وأمس الإثنين، وجه الأمير محمد بن سلمان فــي مقابلة تلفزيونية، اتهامات لطهران بدعم تنظيم القاعدة، وقــال إنها تؤوي عـــددًا كــــبـيـرًا مــن قادته وأعضائه، وترفض محاكمتهم أو تسليمهم.وكــانت السلطات الأمريكية نشرت، فــي نوفمبر الماضي، دفعة مــن الوثائق التي جُلبت مــن منزل أسامة بن لادن، زعـــيــم القاعدة، الذي قتل فيه بباكستان فــي العام 2011، والتي تضمنت وثيقة مــن 19 صفحة تحتوي عــلـى “تقييم” لعلاقة الجماعة مـــع إيران.

 ويوضح كاتب الوثيقة، وهو أحد قيادات القاعدة، أن إيران عرضت عــلـى التنظيم “كل مـــا يلزم بما فــي ذلـك المال والسلاح والتدرّب بمعسكرات فــي ، مقابل ضرب المصالح الأميركية فــي السعودية والخليج”.

وأظهر جانب آخر مــن وثائق، نُشر فــي وقت سابق، أن زعـــيــم التنظيم أسامة بن لادن حذّر رفاقه مــن “تهديد إيران”، بل وصفها فــي رسالة بأنها “الشريان الرئيسي للأموال، والموظفين، والاتصالات”، لتنظيم القاعدة.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (إيران ترد عــلـى تصريحات الأمير محمد بن سلمان) من موقع (المشهد اليمني)"

التالى غارات وتحليق لطيران الــتــحــالــف فــي مــحــافــظــة إب