الحوثي يفرض مقررات دراسية تمجد إيران وحزب الله

- الخميس 01 مارس 2018 10:55 صباحاً
( الغد ) البيان :

استحدثت ميليشيات الانقلابية مقرراً دراسياً جديداً، وفرضت تعديلات وإضافات عــلـى مادة الثقافة الإسلامية، أصبحت ضمن المقررات الملزمة عــلـى طلاب جامعة ، كبرى الجامعات الــيــمــنــيــة، وضمنتها أهدافها الطائفية الدخيلة عــلـى المجتمع الــيــمــنـي.

 

وأكدت مــصـــادر أكاديمية وطلابية، أن أدخلوا إضافات جوهرية وتعديلات عــلـى مادة الثقافة الإسلامية التي كانت تدرس فــي جامعة صنعاء منذ عقود، فيما استحدثوا مقررات جديدة لتكون فــي جميع كليات الجامعة. ويركز المقرر الدراسي المضاف لمادة الثقافة الإسلامية عــلـى الترويج للحوثيين، وتمجيد داعميهم فــي إيران وحزب الله ونظام بشار الأسد فــي سوريا.

 

ووصف أكاديمي رفيع بجامعة صنعاء، التدخلات الحوثية فــي المناهج التعليمية بأنها «كارثة بكل المقاييس وإهانة للعقول الأكاديمية والطلابية»، وأشــــار إلــى أن المادة القائمة عــلـى مسمى «الـــصـــراع الـــعــربـي الإسرائيلي»، ذات أبعاد طائفية موجهة بشكل قذر لخدمة أجندات ميليشيات الحوثي وأربابها فــي إيران ولبنان.

 

وحذر مــن مغبة التمادي فــي التدخل الأكاديمي فــي شؤون جامعة صنعاء والجامعات الأخرى الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عبر مسخ المناهج التعليمية بتلك الطريقة المبتذلة، لافتا إلــى أن ذلـك سيضعف مخرجاتها أو يتم سحب الاعتراف بها مــن قبل الهيئات العربية كاتحاد الجامعات العربية.

 

واحتوى الكتاب المقرر عيوباً فاضحة يمكن اكتشافها بسهولة، لاعتماده صياغة عامية ركيكة لا تمت للمنهجية الأكاديمية بصلة وتغلب الرأي الفئوي، ووجهة النظر الشخصية دون البحثية.



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الحوثي يفرض مقررات دراسية تمجد إيران وحزب الله) من موقع (عدن الغد)"

التالى شارك برأيك : لماذا لاتزال عدن بلا مــحــافــظ حتى اليوم؟