أخبار عاجلة
باكستان تكشف هوية منفذ اعتداء بلوشستان -

مــحــافــظ تعز : «الــتــحــالــف» يئد فتنة تعز

- الثلاثاء 01 مايو 2018 08:11 صباحاً
( الغد ) :

أكــــد مــحــافــظ أمين أحمد محمود، أن قـــوات الــتــحــالــف الـــعــربـي بقيادة نجحت فــي نزع فتيل الفتنة بـيـن «كتائب أبو العباس» وقوات الأمـــن فــي تعز. وكشف أمين لـ«عكاظ» أمس (الإثنين) أن الأجهزة الأمنية فــي المحافظة تسلمت جميع المقار الحكومية التي كانت تحت سيطرة «الكتائب».

 

وقــال مــحــافــظ تعز، إنه تم تسلم جميع المقار الحكومية والمباني دون استثناء، وأن أجهزة الشرطة بدأت ممارسة أعمالها فــي المربع الأمـــني الذي دارت حوله الخلافات بـيـن بعض ألوية الـــجــيـش الوطني. ونوه بدور قـــوات الــتــحــالــف الـــعــربـي ودعمها اللا محدود للسلطة المحلية فــي تعز قائلاً: الــتــحــالــف الـــعــربـي إخواننا ودائماً إلــى جانبنا ونقدر كل مـــا يقومون به وهناك تعاون كــــبـيـر ودعم غير محدود يقدمونه لنا.

 

وتسلمت لـــجــنـة الوساطة العسكرية أمس مباني إدارة الأمـــن والمالية والبريد والضرائب ومنشآت بيت هائل سعيد مــن كتائب أبو العباس وسلمتها للأمن الخاص والشرطة العسكرية وقوات الحرس الرئاسي.

 

مــن جهته، أفصح الـــمــتــحــدث باسم الـــجــيـش الــيــمــنـي فــي تعز العقيد عبدالباسط البحر لـ«عكاظ»، عـــن دعم الــتــحــالــف الـــعــربـي الأجهزة الأمنية فــي تعز بـ30 عربة عسكرية، مؤكداً أن الــتــحــالــف يدعم بقوة فرض سلطة الدولة فــي تعز والانتشار الأمـــني، وأسهم بشكل كــــبـيـر فــي استعادة مؤسسات الدولة وتأمين فــي الـــمــديـنـة بعد أيام مــن الفتنة والخلافات الواسعة.

 

وقــال البحر إن أبناء تعز يقدرون عالياً مواقف أشقائهم ويشعرون بارتياح كــــبـيـر بعد أن عادت الحياة إلــى طبيعتها وتم تسليم كافة مؤسسات الدولة، وأصبحت تعز مربعاً أمنياً واحداً وصفاً واحداً فــي مواجهة الميليشيات الحوثية الإيرانية التي كانت تحاول استغلال الفتنة لتنفيذ مخططاتها.

 

وأضـــاف: هناك أمران يخدمان الانقلابيين، جهل اتباعه والاختلاف فــي صفوف خصومه، ولذا عملنا فــي الـــجــيـش عــلـى تفويت هذه الفرصة ووحدنا صفوفنا الــداخــلـيـة لنقف خلف قيادتنا العسكرية والأمنية والسلطة المحلية. ولفت إلــى انتشار قـــوات الأمـــن، مؤكدا أنه لم يعد هناك خارجون عـــن القانون فــي صفوفنا.

 

وأشــــار إلــى أن الميليشيات حاولت خلال اليومين الماضيين استغلال الخلافات فــي تعز ونفذت هجوما بغطاء ناري كثيف عــلـى الـــدفـــاع الجوي شمالاً والقصر الجمهوري شرقاً ومواقع فــي مديرية الصلو جــــنـوب تعز، ولكن الـــجــيـش تصدى لها وألحق بها خسائر وأمن المواقع العسكرية وكبدها خسائر فادحة بالأرواح والمعدات.

 

فــي الوقت ذاته، وصلت إلــى مـــديـنـة تعز أمس اللجنة التي شكلها الــتــحــالــف الـــعــربـي للإشراف عــلـى عملية تنفيذ الاتفاق وإنهاء الخلافات والتي تضم كلا مــن نـائـب رئـيـس هيئة الأركان اللواء صالح الزنداني، وقائد المنطقة الرابعة اللواء فضل حسن، ومدير دائرة الاستخبارات العميد جغمان الجنيدي.



"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مــحــافــظ تعز : «الــتــحــالــف» يئد فتنة تعز) من موقع (عدن الغد)"

التالى أبرز مـــا تناولته الصحف الخليجية فــي الشأن الــيــمــنـي