الصحافة الإيرانية تتفاخر بأسلحة الحوثيين وتتوعد دولاً غير السعودية بهجمات باليستية

الصحافة الإيرانية تتفاخر بأسلحة الحوثيين وتتوعد دولاً غير السعودية بهجمات باليستية
الصحافة الإيرانية تتفاخر بأسلحة الحوثيين وتتوعد دولاً غير السعودية بهجمات باليستية

- / / ترجمة خـــاصـــة:

أظهرت الصحافة الإيرانية خلال الأيام القليلة الماضية تفاخراً بالأسلحة الحوثية، مـــع لهجة تصعيد واضحة فــي الخطاب الإعلامي الإيراني يستهدف دولاً أخرى مثل .

ونشرت صــحــيـفــة "جام جم" يوم الأربعاء، مقابلة مـــع مستشار وزير الخارجية الإيرانية حسين شيخ الإسلام، وقدمته الصحيفة كمحلل إيراني متخصص فــي شؤون ، وقــال متحدثاً عـــن تهديد للحدود إن الجماعة: "قامت ببناء طائرات دون طيار مــن بُنى أفكارهم وعقولهم وحكمتهم، مـــع القليل مــن المعرفة العلمية مــن إيران، فهؤلاء يمنيون قاموا ببناء طائراتهم بأيديهم، وليسوا سعوديين يشترون تقنياتهم مــن الخارج".

وهاجم المسؤول الإيراني، المجتمع الدولي الذي قـــال إنه "غير مبالٍ ضد الوجود العسكري والهجمات التي تشنها المملكة العربية السعودية فــي " متهماً مـــجـــلـــس الأمـــن بالوقوف ضد الأمم والشعوب.

 يوم الخميس نشرت الصحيفة مقابلة أخرى مـــع "هادی سیدافقهی" وصفته بخبير فــي غــــرب آسيا، متفاخراً بالقوة العسكرية للحوثيين وأنها تغير المعادلة فــي شبه الجزيرة العربية، كما تفاخر أيضاً بما قـــال إنها الجذور العرقية والثقافية للشعب الــيــمــنـي ووصفها بأنها سبب نجاح "الجبهة الشعبية الــيــمــنــيــة ضد الــتــحــالــف العالمي".

وقــال سیدافقهی إن الشعبة الــيــمــنـي أمةٌ مــن أمراء الـــحــرب، "إذا مـــا نظرت إلــى التاريخ فإنهم أمراء حرب سواء قبل أوبعد الميلاد أو قبل وبعد الإسلام، فستجد الشجاعة والدماء المقاتلة فــي هذا الشعب".

صــحــيـفــة رسالت الرسمية الإيرانيَّة فنشرت تقريراً يتفاخر بصناعة الصواريخ الباليستية الحوثية، التي قــالــت إنها إنتاج حصري بجماعة ، وأنها لم تصل بعد إلــى الحد الأقصى للمدى المرسوم لها.

وتوعدت الصحيفة دولاً مثل "السودان" و"" بوصول تلك الصواريخ إليها، فــي المستقبل القريب.

ونشرت الصحيفة أنواع الصواريخ التي يطلقها ومدى إطلاقها وتأثيرها، مخصصة حيزاً كبيراً مــن الـــتـقــريـر للصواريخ التي تستهدف الأراضي السعودية.

ونقلت عـــن محمد عبدالسلام الـــمــتــحــدث باسم نفيه لوجود أسلحة إيرانية بالقول: أولئك الذين يزعمون أن لدينا قـــوات وأسلحة إيرانية فــي اليمن، حتى الآن، لم يقدموا وثيقة تؤكد ذلـك. متهماً الــتــحــالــف بالسعي إلــى إيجاد تبرير لما وصفه الإخفاق الأخلاقي والبشري والاجتماعي والعسكري.

كما نقلت الصحيفة عـــن قيادي فــي الجماعة: "إذا كانت لدينا صواريخ إيرانية، فإن الوضع سيكون مختلفًا وسنشهد مدى أطول وقصف مكثف ومدمر عــلـى مدن المملكة العربية السعودية". مضيفًا أنه "لا توجد أسلحة إيرانية فــي اليمن. لم تصل أي أسلحة برية وبحرية وجوية مــن إيران إلــى اليمن. إذا كان الدعم الإيراني موجود بالفعل مــن اليمن، فسترى أن الأمور ستكون مختلفة".

وتُتهم إيران بإرسال أسلحة متطورة إلــى الحوثيين، وكشفت تقارير للأمم المتحدة عـــن وجود ذلـك النوع مــن الأسلحة، كما اتهمت الولايات المتحدة وحلفاءها إيران باستمرار تلك الأسلحة إلــى الـــبـلاد.

الــمــصـــادر

توان موشکي يمن، برهم زننده معادلات غــــرب در منطقه و جهان

آمریکا اجازه خروج عربستان از باتلاق یمن را نمی دهد/ سعودی به قلک تسلیحاتی آمریکا و غــــرب تبدیل شده است

جنگ یمن برای سرکوب داخلی شاهزادگان سعودی شکل گرفت

 

 

 

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الصحافة الإيرانية تتفاخر بأسلحة الحوثيين وتتوعد دولاً غير السعودية بهجمات باليستية) من موقع (يمن مونيتور)"

السابق يمنيون يحيون ذكرى ثقافة البُن المفقودة فــي يومه السنوي
التالى الاناضول : بعد 3 سنوات عــلـى تحريرها.. كيف أصبحت عدن؟