أخبار عاجلة

الطائرات الورقية «تحرق» قلب مستوطنات غلاف غزة - صحف نت

الطائرات الورقية «تحرق» قلب مستوطنات غلاف غزة - صحف نت
الطائرات الورقية «تحرق» قلب مستوطنات غلاف غزة - صحف نت

الجمعة 13 يوليو 2018 01:17 صباحاً

- : «الخليج»

نجا شبان فلسطينيون مــن مطلقي الطائرات والبالونات الحارقة، امس الخميس، مــن غارة جوية «إسرائيلية» استهدفتهم شـــرق بلدة بيت حانون شـــمـــال قطاع غزة، واعترفت «إسرائيل» فــي إحصائية رسمية بأن الطائرات والبالونات الحارقة التي يطلقها نشطاء فلسطينيون فوق السياج الأمـــني منذ بدء مسيرات العودة فــي نهاية مارس/آذار الماضي تسببت بألف حريق فــي مستوطنات غلاف غزة، وفـــي جرفت قـــوات الاحتلال أراضي زراعية، وجففت مــصـــادر المياه فــي الأغوار، واعتقلت 7 فلسطينيين واستشهد طفل فلسطيني دهساً بسيارة مستوطن شرقي .
وقــالـت مــصـــادر فلسطينية، إنّ طائرة حربية «إسرائيلية» قصفت بصاروخ واحد مجموعة مــن النشطاء الفلسطينيين مــن وحدة إطلاق الطائرات الورقية والبالونات الحارقة، شـــمـــال شـــرق بلدة بيت حانون شـــمـــال قطاع غزة، لكنهم تمكنوا مــن الفرار، مــن دون وقوع ضحايا، أو جرحى. وكــانت «وحدة البالونات والطائرات الورقية الحارقة» هددت بتصعيد نشاطها رداً عــلـى قـــرار رئـيـس الـــوزراء «الإسرائيلي» بنيامين نتنياهو اتخاذ خطوات جديدة لتشديد الحصار عــلـى غزة، وفرض قيود إضافية، ومنع عـــدد كــــبـيـر مــن السلع والبضائع مــن الدخول إلــى القطاع المحاصر منذ 12 عاماً.
وكــانت طائرة استطلاع استهدفت، الأربعاء، برفح مجموعة مماثلة مــن دون إصابات. واعلن جيش الاحتلال أن 31 حريقاً اندلعت الأربعاء، عــلـى طول الحدود الشرقية لقطاع غزة بفعل بالونات حارقة أطلقت مــن غزة.
وكـــان شبان فلسطينيون ابتكروا أسلوب الطائرات الورقية، والبالونات الحارقة، عقب بدء مسيرات العودة الكبرى، وكسر الحصار فــي الثلاثين مــن مارس الماضي، وتسببوا بخسائر فادحة جراء حرائق فــي الأحراش والأراضي الزراعية التابعة لمستوطنات مـــا تسمى «غلاف غزة».
وسجلت إحصائية «إسرائيلية»، نشرتها صــحــيـفــة ««إسرائيل» اليوم» امس الخميس، اندلاع أكثر مــن ألف حريق فــي مناطق «غلاف غزة» منذ انطلاق مسيرات العودة، ملتهمة نحو 30 ألف دونم مــن الحقول الزراعية نتيجة إطلاق وسائل حارقة مــن القطاع، وقدرت الأضرار المادية بعشرات ملايين الشواقل. وقــالـت الصحيفة إن إصلاح آثار الحرائق سيستغرق عشرات السنين، حيث التهمت الحرائق 9 آلاف دونم مــن المحميات الطبيعية التابعة لما يسمى الصندوق «الإسرائيلي»، إضافة لاحتراق 14 ألف دونم تابعة لسلطة الطبيعة والحدائق. كما التهمت الحرائق 5 آلاف دونم فــي المحمية الطبيعية «وادي باشور»، و4 آلاف دونم فــي أحراش بئيري، وحرش كيسوفيم بأكثر مــن 5 آلاف دونم. أما محمية «غفرعام» فقد التهمت النيران نحو ألفي دونم، إضافة لاحتراق 330 دونماً فــي المحمية الطبيعية «كرمياه»، و200 دونم فــي المحمية الطبيعية «نير عام».
مــن جهته، قـــال مركز الميزان لحقوق الإنـســـان، الذي ينشط فــي غزة، إن «إسرائيل» حظرت دخول عشرات الأصناف مــن البضائع، أبرزها مواد البناء، ومواد خام للصناعات. وأوضح المركز فــي تـقــريـر، أن عــمــل معبر كرم أبو سالم المنفذ التجاري الوحيد مـــع قطاع غزة بات يقتصر عــلـى إدخال المواد الغذائية والطبية، مثل القمح، والأبقار، والأعلاف، والقش، إضافة إلــى البترول ومشتقاته، وفيما عدا ذلـك يمنع دخوله إلــى القطاع.
وأشــــار المركز إلــى أن إجراءات «إسرائيل» الجديدة تهدد بدء العام الدراسي فــي قطاع غزة المقرر نهاية الشهر المقبل، بسبب منع إدخال القرطاسية، والكتب المدرسية، والملابس، والأقمشة. وأكــــد المركز الحقوقي أن «قيود «إسرائيل» الجديدة تمس بأوجه كافة فــي قطاع غزة، وتهدد خصوصاً بوقف كامل لمشاريع الإعمار والإسكان». وطالب مركز الميزان لحقوق الإنـســـان المجتمع الدولي بالتحرك العاجل والفاعل لوقف العدوان «الإسرائيلي» ورفع الحصار عـــن غزة، وحظر تسييس القضايا الإنـســانـيـة «خـــاصـــة أن قطاع غزة يشهد انهياراً فــي الأوضاع الاقتصادية، وتدهوراً غير مسبوق فــي مستويات المعيشة، وانتشار البطالة والفقر».
وفـــي المحتلة، اقتحم 95 مستوطناً و75 طالباً مــن معاهد تلمودية المسجد الأقصى المبارك، امس الخميس، مــن باب المغاربة بحراسات مشددة مــن قـــوات الاحتلال الخاصة.
وذكرت مــصـــادر فلسطينية أن قـــوات الاحتلال اعتقلت امس، 7 فلسطينيين مــن مدن وبلدات الضفة الغربية المحتلة. واستشهد طفل فــي الخامسة مــن العمر بعد أن دهسته سيارة مستوطن مسرعة فــي بني نعيم شرقي الخليل جنوبي الضفة أول أمس الأربعاء.
واقتحمت قـــوات الاحتلال، امس الخميس، قرية بردلة بالأغوار الشمالية، ونفذت أعمال تجريف؛ بحثاً عـــن فتحات مياه يزعم الاحتلال أنها «غير قانونية». وأفاد عضو مـــجـــلـــس قروي بردلة، ضرار صوافطة، بأن الاحتلال اقتحم القرية، وحفر العديد مــن الحفر وجرّف الأراضي ومصادر المياه، ودمّر حتى ساعات الظهر اكثر مــن 400 متر مــن أنابيب المياه.
وكــانت قـــوات الاحتلال جرفت فــي الفترة الماضية الخط المذكور؛ للبحث عـــن فتحات مياه، ودمرت عدة قنوات ومصادر مياه فــي بردلة، وبلدات أخرى فــي الأغوار.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الطائرات الورقية «تحرق» قلب مستوطنات غلاف غزة - صحف نت) من موقع (الخليج)"

السابق برلماني ليبي يتوعَّد بمحاكمة «الحمدين» أمام القضاء الدولي - صحف نت
التالى انطلاق الفعاليات والبرامج الصيفية فــي «زايد العليا للرعاية الإنـســانـيـة» - صحف نت