أخبار عاجلة

برلماني ليبي يتوعَّد بمحاكمة «الحمدين» أمام القضاء الدولي - صحف نت

برلماني ليبي يتوعَّد بمحاكمة «الحمدين» أمام القضاء الدولي - صحف نت
برلماني ليبي يتوعَّد بمحاكمة «الحمدين» أمام القضاء الدولي - صحف نت

الجمعة 13 يوليو 2018 01:17 صباحاً

- أكــــد عضو مـــجـــلـــس النواب الليبي فرج الشلوي، أن بلاده لن تتوانى فــي رفع دعاوى ضد وتركيا أمام المحاكم الدولية؛ بسبب دعمهما للإرهاب، موضحاً أن الدوحة وأنقرة هما سبب «خراب ».
وكشف الشلوي، فــي حوار مـــع «العين الإخبارية»، أن «مـــجـــلـــس النواب يمتلك أدلة ووثائق؛ تؤكد دعم قطر وتركيا للجماعات الإرهابية فــي درنة». وعن أوجه الدعم الذي قدمته الدوحة وأنقرة للإرهابيين، أوضح الشلوي أن «دعم البلدين للإرهابيين شمل المال والسلاح، وحتى المعلبات والوجبات»، مضيفاً أن «سلاح الإرهابيين وصل إليهم بدعم قطر».
وأشــــار عضو مـــجـــلـــس النواب الليبي عـــن مـــديـنـة درنة إلــى أن «الإرهابيين الذين تم القبض عليهم فــي درنة، اعترفوا بتلقي الدعم والتمويل مــن قطر وتركيا»، داعياً المنظمات الدولية إلــى «الاستماع إلــى اعترافات الإرهابيين عـــن أهدافهم والجهات التي تمولهم».
وأكــــد الشلوي أن الوثائق التي بحوزة مـــجـــلـــس النواب بها أسماء وأماكن الإرهابيين داخل ليبيا وخارجها، داعياً المجتمع الدولي؛ لتفعيل التعاون الأمـــني والاتفاقات الأمنية بتسليم الإرهابيين، داعياً البلدين إلــى تسليم الإرهابيين للسلطات الليبية؛ لمحاكمتهم.
وعن طبيعة أثناء سيطرة الإرهابيين عــلـى درنة، والتي استمرت نحو سبع سنوات، اعتبر الشلوي أن «درنة كانت مُغيبة فــي الفترة التي سيطر فيها الإرهابيون عليها؛ لأن الجماعات الإرهابية لا تعلم شيئاً عـــن الديمقراطية، وهم بعيدون كل البعد عـــن الدين»، عــلـى حد وصفه.
وتابع الشلوي، أن الإرهابيين عاثوا فــي الـــمــديـنـة فساداً، وانتشرت عمليات القتل والاختطاف والجلد والاختفاء القسري أثناء سيطرتهم عــلـى الـــمــديـنـة فــي تلك السنوات العجاف. وتابع عضو مـــجـــلـــس النواب الليبي، أن «الـــجــيـش نجح فــي استدراج الإرهابيين خارج درنة، والقضاء عليهم، كما أن معظم الإرهابيين لقوا حتفهم داخل الـــمــديـنـة ودمرت مخازنهم.
مــن جانب آخر، أكــــد رئـيـس المؤسسة الوطنية للنفط فــي بنغازي المهندس فرج الحاسي، الدور القطري فــي السيطرة عــلـى نفط بلاده، بمساعدة المؤسسة الوطنية للنفط فــي ، التي تسيطر عليها جماعة «الإخوان» الإرهابية. وقــال فــي تصريحات، إن قطر تسحب النفط الليبي، وتدمر الصناعة بشراكتها مـــع شركة جلينكور».
تعد شركة «جلينكور» لتجارة موارد الطاقة والتعدين، هي المسوق الحصري لثلث إنتاج ليبيا مــن النفط الخام منذ عام 2016؛ وذلك عــلـى حساب منافستيها شركة «فيتول» وشركة «ترافيجورا».
وتعد قطر، مــن أبرز مساهمي الشركة. كما أن هناك «ائتلافاً» بـيـن «جلينكور» وجهاز قطر للاستثمار (الصندوق السيادي القطري) تغلغلا مــن خلاله إلــى شركة «روس نفط» الروسية.
وفـــي عام 2015، أبرمت «جلينكور» صفقة تصدير مـــع المؤسسة الوطنية للنفط فــي طرابلس، تصبح بموجبها المسوق الحصري لنفط حقلي «السرير» و«المسلة». (وكالات)

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (برلماني ليبي يتوعَّد بمحاكمة «الحمدين» أمام القضاء الدولي - صحف نت) من موقع (الخليج)"

السابق برلماني ليبي يتوعَّد بمحاكمة «الحمدين» أمام القضاء الدولي - صحف نت
التالى انطلاق الفعاليات والبرامج الصيفية فــي «زايد العليا للرعاية الإنـســانـيـة» - صحف نت