أخبار عاجلة

فتح: اجتماع مرتقب لـ"مركزي منظمة التحرير" بمشاركة حماس والجهاد - صحف نت

فتح: اجتماع مرتقب لـ"مركزي منظمة التحرير" بمشاركة حماس والجهاد - صحف نت
فتح: اجتماع مرتقب لـ"مركزي منظمة التحرير" بمشاركة حماس والجهاد - صحف نت

الخميس 7 ديسمبر 2017 06:54 مساءً

- رام الله / لبابة ذوقان / الأناضول

قال الناطق الرسمي لحركة "فتح"، أسامة القواسمي، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيدعو إلى اجتماع للمجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية، بعد عودته من الأردن، غدا الجمعة، لتحديد الخطوات التي ستتخذها القيادة ردا على الخطوة الأمريكية بالاعتراف بمدينة القدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وأضاف في اتصال هاتفي مع الأناضول، الخميس: "الرئيس سيحدد موعداً لاجتماع المنظمة، يضم كل الفصائل، بما فيهم حماس والجهاد الإسلامي، لإعادة صياغة العلاقة بشكل كامل مع الولايات المتحدة، وبلورة استراتيجية جديدة كلياً تتعاطى مع التحديات المفروضة على الشعب والقيادة الفلسطينية، تحديداً فيما يتعلق بالقدس".

وتابع: "القرارات ستكون استراتيجية وجدية ومسؤولة ترتقي لمستوى التحديات المفروضة على الشعب الفلسطيني، سواء أكانت تتعلق بالمقاومة الشعبية وتبنيها من كل الفصائل، أو التوجهات القانونية والدبلوماسية والدولية لتكريس حقوق الشعب الفلسطيني، ومقاضاة الجهات التي تخرق القانون الدولي، وآخرها القرار الأمريكي".

ولفت إلى أن القرارات المرتقبة "سيكون لها علاقة بحماية حقوق الشعب الفلسطيني ومقاضاة المحتل والدول الداعمة له وخاصة الولايات المتحدة".

كما ستتجه القيادة الفلسطينية للجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي لعقد قمم يتم خلالها اتخاذ قرارات وليس بيانات، وفق القواسمي.

يذكر أن حركة "حماس" وحركة "الجهاد الإسلامي" ليستا من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية.

وتنادي حركة "حماس" بضرورة إصلاح وتطوير منظمة التحرير.

وأعلن ، مساء الأربعاء، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة.

ومنذ إقرار الكونغرس الأمريكي، عام 1995، قانونًا بنقل السفارة في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، دأب الرؤساء الأمريكيون على تأجيل المصادقة على هذه الخطوة لمدة 6 أشهر، حفاظًا على المصالح الأمريكية.

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية عام 1967، وأعلنت في 1980 ضمها إلى القدس الغربية المحتلة منذ عام 1948، معتبرة "القدس عاصمة موحدة وأبدية" لها؛ وهو ما يرفض المجتمع الدولي الاعتراف به.

كما يتمسك الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المأمولة استنادًا لقرارات المجتمع الدولي.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(فتح: اجتماع مرتقب لـ"مركزي منظمة التحرير" بمشاركة حماس والجهاد) من (وكالة الأناضول)

السابق الاتحاد الأوروبي يمدد عقوباته الاقتصادية ضد روسيا 6 أشهر - صحف نت
التالى روسيا اليوم / القدس محور قمة رؤساء المجالس البرلمانية العربية في المغرب - صحف نت