أخبار عاجلة
Saudi humanitarian aid flights arrive in Marib -

ائتلاف تونسي يساري: موازنة 2018 تدمير للشعب - صحف نت

ائتلاف تونسي يساري: موازنة 2018 تدمير للشعب - صحف نت
ائتلاف تونسي يساري: موازنة 2018 تدمير للشعب - صحف نت

الأحد 14 يناير 2018 04:35 مساءً

- تونس/ مروى الساحلي/ الاناضول

اعتبرت "الجبهة الشعبية" التونسية (ائتلاف يساري)، الأحد، أن موازنة 2018 مــن "أخطر" الموازنات التي شهدتها تونس، مشيرة أنها ترمي إلــى "تدمير الشعب"، وفق تعبيرها.

وقــال "حمة الهمامي" الـــمــتــحــدث باسم الجبهة، فــي تصريحات إعلامية عــلـى هامش مسيرة نظمها الائتلاف (15 نائبا بالبرلمان مــن اصل 217)، بالعاصمة التونسية: "أتهم المؤسسات المالية الأجنبية والسماسرة المحليين بوقوفهم وراء صياغة هذه الميزانية (الموازنة)".

ووفق مراسلة الأناضول التي تابعت الفعالية، شارك نحو 250 شخصا فــي مسيرة الجبهة الشعبية التي دعت لها بالتنسيق مـــع حزب "الوطد الاشتراكي" (أقصى اليسار)، واتحاد المعطلين عـــن العمل (مستقل) وجمعيات مدنية أخرى.

ورفع المتظاهرون شعارات تطالب بإسقاط موازنة العام الجاري، وأخرى مناهضة للائتلاف الحاكم والحزبين الرئيسيين فيه، وهما حركتي "النهضة" (68 نائبا)، و"نداء تونس" (56 نائبا).

وفـــي سياق إحياء الذكرى السابعة للثورة، أعرب الهمامي عـــن فخره بـ "الثورة والشعب الذي استطاع أن يفتك حريته لمواصلة كفاحه"، داعيا إلــى ضرورة "مواصلة النضال لمقاومة غلاء الأسعار".

وأضـــاف الهمامي: "كفى لهذه السياسات المدمرة للشعب التونسي، ولا بد مــن تحقيق الكرامة والعيش الكريم له، لذلك نرفع اليوم شعار الشعب يريد إسقاط الميزانية (الموازنة)."

وبخصوص إجراءات الــحــكــومــة للتخفيف مــن وطأة الاحتجاجات الاجتماعية المندلعة بالبلاد منذ أسبوع، لفت القيادي اليساري أن "هذه الاجراءات جزئية، والجبهة هي التي اقترحتها".

ومطلع العام الجاري، شهدت الأسعار فــي تونس زيادات فــي العديد مــن القطاعات، طالت أساسا المحروقات، وبطاقات شحن الهواتف، والانترنت، والعطور، ومواد التجميل، تفعيلًا للإجراءات التي تضمنتها موازنة 2018.

وطيلة الأسبوع الماضي، شهدت تونس احتجاجات عــلـى ارتفاع الأسعار اتسمت المظاهرات الليلية منها بالعنف وتخريب مؤسسات عامة وخاصة.

وأمس السبت، اتخذت الــحــكــومــة التونسية تدابير عــلـى خلفية موجة الاحتجاجات، بينها توفير دخل أدنى ثابت لكل عائلة فقيرة ليس لها مــن يعولها، وتوفير أو مساعدة عــلـى توفير مسكن لائق لكل عائلة تونسية.

كذلك، أقرت الــحــكــومــة إجراءات للترفيع فــي منح العائلات الفقيرة بنحو 40 مليون دولار، إضافة إلــى ضمان التغطية الصحية لكل التونسيين، بينهم العاطلين عـــن العمل.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(ائتلاف تونسي يساري: موازنة 2018 تدمير للشعب) من (وكالة الأناضول)


loading...
السابق تحذير مــن موجات تسونامي قد تضرب سواحل بيرو وشيلي - صحف نت
التالى ودائع الأجانب فــي بنوك قطر تعاود الارتفاع مـــع تراجع تأثير الحظر - صحف.نت