أخبار عاجلة

اعتقال مسؤول النفط فــي «الدولة الإسلامية»… والداخلية تبدأ عمليات لنزع السلاح - صحف نت

اعتقال مسؤول النفط فــي «الدولة الإسلامية»… والداخلية تبدأ عمليات لنزع السلاح - صحف نت
اعتقال مسؤول النفط فــي «الدولة الإسلامية»… والداخلية تبدأ عمليات لنزع السلاح - صحف نت

الجمعة 2 فبراير 2018 01:22 صباحاً

- نينوى ـ بغداد « الـــعــربـي» ـ وكالات: ألقت القوات الأمنية العراقية، أمس الخميس، عــلـى أحد قياديي تنظيم «الدولة الإسلامية» خلال محاولته الهروب مــن مــحــافــظــة نينوى.
وقــال الرائد هيثم ميثم الكاظمي، مــن جهاز استخبارات نينوى، إن «معلومات استخباراتية دقيقة وصلت إلــى غرفة العمليات العسكرية المشتركة مــن مــصـــادر خـــاصـــة تفيد بتخطيط مسؤول ديوان البترول فــي تنظيم الدولة المدعو (عبد الغني ضرغام عبد الصمد) الهرب عبر صحراء نينوى إلــى الحدود السورية بواسط مهربين مختصين بهذه الأمور».
وأضـــاف، «تم نصب كمائن أمنية متعددة.. فضلا عـــن نشر عناصر استخباراتية بمواقع مختلفة للتواصل الدائم بـيـن الحلقات العسكرية، وبعد 48 ساعة مــن المراقبة تم القاء القبض عــلـى الهدف المطلوب بأحد مركبات التهريب فــي قرية المسعدة التابعة إلــى قضاء البعاج 140 كم غــــرب الموصل».
وتابع: «تم التأكد مــن الهوية الحقيقة للهدف المطلوب عــلـى الرغم مــن اظهار أوراق ثبوتية مزيفة، وقد جرى نقله إلــى جهاز الأمـــن الوطني (مرتبط برئاسة الـــوزراء) مــن أجل التحقيق معه ومن ثم إحالته إلــى الجهات القانونية المختصة لمحاكمته عـــن الجرائم التي ارتكبها».
الملازم فــي الشرطة المحلية، إياد حسين العسلي، أكــــد أن «طفلا قتل وأصيب آخر بــجــروح بليغة بانفجار عبوة ناسفة مــن مخلفات تنظيم الدولة».
وأوضح أن «العبوة فجرت أثناء اللعب بالمنزل الذي كان مقراً لتنظيم الدولة فــي قرية قبر العبد ضمن ناحية حمام العليل جنوبي الموصل».
ورغم إعلان الــحــكــومــة العراقية إنهاء وجود «الدولة» فــي الموصل مركز مــحــافــظــة نينوى (شـــمـــال)، إلا أن التنظيم مـــا زال يحتفظ بجيوب وخلايا نائمة فــي بعض مناطق مــحــافــظــة نينوى.
وفـــي 31 أغسطس/آب الماضي، أعلن رئـيـس الـــوزراء حيدر العبادي، تحرير كامل المحافظة بعد قتال استمر تسعة أشهر لطرد التنظيم الذي كان يسيطر عــلـى الـــمــديـنـة منذ 10 يونيو/حزيران 2014.
فــي غضون ذلـك، قتل جـــنـدي وأصيب أربعة مــن قـــوات حرس الحدود العراقية، فــي انفجار عبوة ناسفة عــلـى الشريط الحدودي مـــع سوريا، غربي مــحــافــظــة الأنبار (غــــرب)، وفق مصدر أمني.
وقــال الضابط فــي شرطة الأنبار، النقيب أحمد الدليمي، إن «عبوة ناسفة مــن مخلفات تنظيم الدولة، انفجرت بدورية عسكرية لقوات حرس الحدود عــلـى الشريط الحدودي مـــع سوريا، قرب منفذ الوليد الحدودي، عــلـى 410 كم غــــرب مـــديـنـة الرماديط.
وأضـــاف أن «الانفجار أسفر عـــن مـــقــتــل أحد الجنود فــي حرس الحدود وإصــــابـة أربعة جـــنـود آخرين بــجــروح، وإلحاق أضرار كبيرة بالدورية العسكرية».
وحررت القوات العراقية الشريط الحدودي مـــع سوريا مــن «الدولة» نهاية العام الماضي، وتواصل عــمــل تحصينات للشريط الحدودي، تحسبا لهجمات قد يشنها التنظيم مــن سوريا.
كذلك، أفاد مصدر أمني عراقي أن مـــســلــحــيـن مجهولين اغتالوا، شيخ قبيلة فــي مــحــافــظــة كركوك، شمالي الـــبـلاد.
وقــال النقيب فــي شرطة كركوك، حامد العبيدي، إن «مـــســلــحــيـن مجهولين أطلقوا النار عــلـى الشيخ أنور محمد دانوك، وهو أحد الشيوخ البارزين لقبيلة العبيد، فــي قرية تل خديجة، فــي ناحية الرشاد»، الواقعة عــلـى بعد 35 كلم جــــنـوب غــــرب مركز المحافظة.
وبين أن الضحية عسكري متقاعد أيضا، وكـــان برتبة لواء ركن فــي جيش النظام العراقي الـــســـابـق، مشيرًا أن السلطات فتحت تحقيقًا فــي الحادث، مـــع ترجيحه وقوف تنظيم «الدولة» وراء الهجوم.
إلــى ذلـك، أعلن الـــمــتــحــدث باسم وزارة الــداخــلـيـة العراقية، العميد سعد معن عـــن تنفيذ عمليات أمنية واسعة لنزع السلاح والحفاظ عــلـى الأمـــن فــي كافة انحاء الـــبـلاد.
وقــال، فــي مؤتمر صحافي: «ستكون هناك عمليات أمنية واسعة فــي جميع مناطق العراق لنزع السلاح وحفظ الأمـــن»، مبيناً أن «هذه العمليات سيكون لها أثر إيجابي عــلـى الواقع الأمـــني فــي العراق».
وأضـــاف أن «أي شخص يكتب عــلـى جدران المنازل عبارات تهديد بالقتل سيُعامل معاملة الإرهابي».
يشار إلــى أن عقوبة ارتكاب العمليات الإرهابية أو التستر عــلـى مرتكبيها قد تصل إلــى الاعدام أو السجن المؤبد حسب قانون مكافحة الإرهاب.
كانت ظاهرة التهديد بالقتل بالكتابة عــلـى الجدران انتشرت بعد سقوط نظام صدام حسين عام 2003 وتسببت بسقوط الــــعــشـــرات مــن الضحايا.

اعتقال مسؤول النفط فــي «الدولة الإسلامية»… والداخلية تبدأ عمليات لنزع السلاح
مخلفات التنظيم تقتل جنديا عراقيا قرب الحدود السورية

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (اعتقال مسؤول النفط فــي «الدولة الإسلامية»… والداخلية تبدأ عمليات لنزع السلاح) من موقع (القدس العربي)

السابق الاتحاد الأوروبي: لإسرائيل الحق فــي الـــدفـــاع عـــن نفسها
التالى روسيا تعارض التدخل فــي الانتخابات الرئاسية الفنزويلية