أخبار عاجلة
اليمن.. مقتل قائد ميليشيات الحوثي بمحور «علب» -

بلاغ للنائب العام يتهم قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية» بـ«التحريض ضد الدولة» - صحف نت

بلاغ للنائب العام يتهم قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية» بـ«التحريض ضد الدولة» - صحف نت
بلاغ للنائب العام يتهم قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية» بـ«التحريض ضد الدولة» - صحف نت

الجمعة 2 فبراير 2018 01:22 صباحاً

- القاهرة ـ « الـــعــربـي»: تقدم المحامي محمد حامد سالم، ببلاغ إلــى النائب العام المستشار نبيل صادق، ضد قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية»، 13 عضواً، وهم «خالد داوود رئـيـس حزب الدستور، ويحيى حسين عبد الهادي، ومحمد سامي رئـيـس حزب الكرامة، وحمدين عبد العاطي عبد المقصود صباحي وشهرته حمدين صباحي، وداوود عبد السيد، مخرج سينمائي، وفريد زهران رئـيـس الحزب المصري الديمقراطي، وأحمد فوزي الأمين العام الـــســـابـق فــي الحزب المصري الديمقراطي، ومدحت الزاهد رئـيـس حزب الــتــحــالــف الديمقراطي، وأحمد البرعي وزير التضامن الأسبق، وعمرو حلمي وزير الصحة الأسبق، وجورج إسحاق، وأحمد دراج، وعبد العليم داوود»، يتهمهم فيه بالتحريض عــلـى قلب نظام الحكم، والإضرار بالاقتصاد والأمن القومي المصري.
وذكر البلاغ أنه «فــي تاريخ الثلاثاء الماضي 30 يناير/ كانون الثاني 2018 قام المشكو فــي حقهم، بالاشتراك مـــع آخرين، بعقد مؤتمر صحافي بغرض إثارة الرأي العام والتحريض ضد الدولة والإساءة لمؤسساتها فــي الداخل والخارج وبث روح التشكيك والإحباط والفتنة بـيـن الشعب وبعضه وبين الشعب ومؤسسات الدولة، وقاموا بشن حملة تشويه متعمدة للإضرار بالأمن والاقتصاد القومي المصري وزعزعة أمن واستقرار الـــبـلاد وذلك لقلب نظام الحكم فــي الـــبـلاد وإسقاط الدولة للأبد».
وحسب البلاغ، فإنهم «قاموا مــن خلال هذا المؤتمر الصحافي الذي تلقفته وسائل الإعلام المحلية والعالمية وعلى موقع اليوتيوب والتواصل الاجتماعي بإعلانهم مقاطعة الانتخابات الرئاسية، وقاموا بدعوة المواطنين المصريين إلــى مقاطعة الانتخابات الرئاسية وتحريضهم عــلـى عدم المشاركة فيها والمزمع إجراؤها فــي اذار/مارس المقبل وإثارة الرأي العام ضد الدولة».
المبلغ ضده حمدين صباحي أطلق، وفق البلاغ، «الادّعاءات علناً فــي هذا المؤتمر بأن قـــال نصاً ولفظاً: لا للمشاركة فــي مهزلة تسمى انتخابات، هذه ليست انتخابات، لا ضمانات لا مرشحين لا حريات، يبقى مفيش انتخابات، مـــا نعلنه اليوم بنعلنه باسم الفقرا اللي اكتوا بنار خضوع هذه السلطة لتعليمات صندوق النقد الدولي والغلاء اللي طحن حتى الطبقة الوسطى فلاحين وعمال وصنايعية وأرباب مهن مش عارفين يستروا بيوتهم، باسم كل اللي قلبه اتحرق لأنه شاف التفريط فــي أرض وبيع تيران وصنافير للعدو الصهيوني عبر وسيط سعودي».
وتابع البلاغ: «لكل مــن طالته العصا الغليظة الغاشمة للاستبداد الذي يحكمنا معتقلين ومحبوسين وضحايا حبس احتياطي ممدد ومختفين قسرياً ومقتولين خارج القانون وكل المظاليم الموجودين فــي سجون مصر، باسم الناس البسيطة اللي عاوزة تعيش بكرامة إحنا بنقول لن نشارك فــي انتخابات رئاسة الــجــمــهــوريـة 2018، لأنها انتخابات بلا مرشحين ولا ضمانات، وشعارنا الذي أطلقناها هو شعار كل المصريين (خليك فــي البيت)، لن نشارك فيما تريده هذه السلطة التي نحملها المسؤولية وهي التي قادت الوطن إلــى هذا المأزق نتيجة تعسفها وتغولها وغطرستها وانفرادها بالرأي وهو الرأي الخطأ».
وبين البلاغ كذلك أن «المبلغ ضده الثاني يحيى حسين عبد الهادي قـــال نصاً ولفظاً فــي المؤتمر ذاته «بيان مــن الحركة المدنية الديمقراطية فليهنأ النظام بفضيحته وحده».
وأشــــار إلــى «تسابق جميع المبلغ ضدهم وآخرين فــي الهجوم عــلـى النظام والدولة ومؤسساتها وتوجيه الإتهامات والإدعاءات التحريضية الكاذبة عــلـى النحو الثابت بالمؤتمر المصور الذي تم عقده فــي مقر حزب الكرامة».
وذكر أن «مـــا ارتكبه المبلغ ضدهم وآخرون تخطى حدود الآراء السياسية وتجاوزوا حق الاختلاف الـــسـيـاسـي وتعدوا حرية الرأي والتعبير إلــى جرائم قلب نظام الحكم والإضرار بالاقتصاد والأمن القومي، وهو مؤثم قانوناً طبقاً لقانون العقوبات والقوانين الخاصة ويشكل تهديداً وتحريضاً صريحاً مباشراً ضد الدولة المصرية وزعزعة أمن واستقرار الـــبـلاد بغرض قلب نظام الحكم وإسقاط مؤسساتها كافةً بما فيها منصب النائب العام والمؤسسة القضائية الأمر الذي يستوجب مساءلتهم قانوناً وتوقيع أقصى العقوبات».
وطالب بـ«اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة والتحقيق فــي هذا البلاغ واستدعاء المبلغ ضدهم وسماع أقوالهم وسماع أقوال مــن يثبت اشتراكهم معهم فــي ارتكاب الجرائم موضوع هذا البلاغ وإحالتهم للمحاكمة الجنائية العاجلة».
فــي السياق، شن رئـيـس لـــجــنـة الـــدفـــاع والأمن القومي فــي مـــجـــلـــس النواب المصري، اللواء كمال عامر، هجوما حادا عــلـى المعارضين المصريين، بسبب دعوات المقاطعة لانتخابات الرئاسة، ووصفهم بالكارهين لمسيرة الديمقراطية.
وقــال عامر، الذي كان مديرا لجهاز المخابرات الحربية قبل سنوات، إن «البيانات التي تدعو المواطنين إلــى مقاطعة الانتخابات الرئاسية المقبلة، تصدر عـــن عـــدد مــن القوى الكارهة لمسيرة الديمقراطية فــي مصر، كما أنها مجرد دعوات فردية»، مضيفاً: «كل مصري يحب وطنه، يرفض ويستنكر تلك الدعوات المغرضة».
ووجه خلال تصريحات للمحررين البرلمانيين، أمس الخميس، رسالة إلــى الداعين إلــى مقاطعة الانتخابات الرئاسية، قائلا: «اتقوا الله فــي مصر والوطن، وعودوا إلــى رشدكم وضمائركم»، معتبرا أن «هؤلاء الداعين لمقاطعة الانتخابات لهم أهداف مُغرضة يسعون مــن خلالها إلــى تشويه الحقائق وتحقيق شعبية رخيصة، كما أن دعوتهم تعد محاولة لعرقلة مسيرة التنمية السياسية والاقتصادية والثقافية فــي الـــبـلاد».
وذكر أن «مثل تلك الدعوات لن تزيد الشعب الواعي إلا تماسكا وتكاتفا خلف القيادة السياسية الوطنية التي تؤمن بالأفعال لا بالأقوال، كما أن الشعب شاهد عــلـى مـــا تحقق مــن إنجازات عــلـى أرض الوطن».
وتابع: «الجميع يدرك أن هناك أيادي شريفة تعمل ليلا نهارا مــن أجل المرور بالبلاد إلــى بر الأمان، وتبذل جهودها لمواجهة كافة التحديات، فــي مقابل أياد خبيثة تحاول عرقلة المسيرة»، مؤكدا أهمية الاصطفاف الوطني مــن أجل الحفاظ عــلـى استقرار وأمن الوطن بعدم الالتفات إلــى الدعوات المغرضة.
وأعلنت الهيئة البرلمانية لحزب «مستقبل »، ثاني أكبر الكتل الحزبية فــي البرلمان، عـــن عــقــد 27 فعالية ومؤتمرا حاشدا فــي المحافظات لحث المواطنين عــلـى المشاركة فــي الانتخابات الرئاسية المقبلة وتأييد الـــرئـيـس عبد الفتاح السيسي، لتولى فترة رئاسية ثانية.
وأوضحت الهيئة البرلمانية لحزب «مستقبل وطن»، فــي بيان أمس، أن الحزب سيعقد أكثر مــن 27 مؤتمرا حاشدا فــي المحافظات، إضافة إلــى تنظيم مؤتمرات ولقاءات أخرى، يحضرها قيادات الحزب ومسؤولو الأمانة المركزية وعـــدد مــن الشخصيات العامة.
وأطلق ائتلاف الأغلبية البرلمانية الداعم للسيسي «دعم مصر» سلسلة مــن الدعوات التي تحث المواطنين عــلـى المشاركة فــي الانتخابات الرئاسية المقبلة، فيما أعلن عـــدد مــن نواب الائتلاف عـــن عــقــد مؤتمرات وفعاليات، والتي كان آخرها المؤتمر الذي عُقد فــي أسوان وترأسه زعـــيــم الأغلبية محمد السويدي، حيث طالب المواطنين بتكثيف حضورهم أمام الصناديق.

بلاغ للنائب العام يتهم قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية» بـ«التحريض ضد الدولة»
رئـيـس لـــجــنـة الـــدفـــاع فــي البرلمان: الداعون لمقاطعة الانتخابات كارهون لمسيرة الديمقراطية
مؤمن الكامل

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (بلاغ للنائب العام يتهم قيادات «الحركة المدنية الديمقراطية» بـ«التحريض ضد الدولة») من موقع (القدس العربي)

التالى روسيا اليوم / إيلون موسك يبدأ فــي بيع مكعبات "ليغو" - صحف نت