أخبار عاجلة

«مركز الحب» يضع سلوفاكيا عــلـى الخريطة الرومانسية - صحف نت

«مركز الحب» يضع سلوفاكيا عــلـى الخريطة الرومانسية - صحف نت
«مركز الحب» يضع سلوفاكيا عــلـى الخريطة الرومانسية - صحف نت

الأربعاء 14 فبراير 2018 01:33 صباحاً

- بانسكا شتيفنيتسا (سلوفاكيا) ـ أ ف ب: رأت قصيدة الحب الأطول فــي الـــعــالــم النور فــي 1844 فــي بانسكا شتيفنيتسا السلوفاكية وتشتمل عــلـى 2900 سطر… هذه الـــمــديـنـة المشيدة فــي القرون الوسطى تسعى حاليا لأن تصبح قبلة للعشاق مــن مختلف أنحاء الـــعــالــم بفضل «مركز الحب» الذي أنشأته لتخزين قصص عشقهم.
وبهدف ضم بانسكا شتيفنيتسا إلــى مدن أخرى شهيرة كباريس وفيرونا ضمن قائمة المناطق الأكثر رومانسية فــي الـــعــالــم، تعول منظمة غير حكومية مــحـــلــيــة عــلـى التعريف بقصة الحب البائسة للشاعر اندري سلاكوفتيش وملهمته مارينا التي أرغمها والداها البورجوازيان عــلـى الزواج بخباز ثري بدل الاقتران بكاتب مفلس. وقد استصلحت المنظمة 100 ألف علبة تحت منزل مارينا مخصصة لاستيعاب قصص الحب وذكريات العشاق. وقد سجلت هذه القصيدة التي نشرها اندري سلادكوفيتش فــي 1846 للتعبير عـــن ولعه وضيقه العاطفي، عــلـى أنها الأطول مــن نوعها فــي الـــعــالــم مــن جانب الأكاديمية العالمية للأرقام القياسية ومقرها فــي مـــديـنـة ميامي الأمريكية (المنافس الرئيسي لموسوعة غينيس للأرقام القياسية) وترجمت القصيدة إلــى لغات عدة بينها الألمانية والفرنسية.
قد يكون اندري ومارينا والمنزل الذي شهد عــلـى حبهما فــي سلوفاكيا أقل شهرة مــن قصة روميو وجولييت والشرفة الشهيرة فــي مـــديـنـة فيرونا الإيطالية، غير أن المغامرة السلوفاكية تتميز بأنها حدثت فعلا كما أن منظمة «مركز الحب» غير الحكومية تعتزم الإفادة مــن هذه الفرصة. وتقول كاتارينا يافورسكا المسؤولة عـــن العلاقات العامة فــي المنظمة «عندما ستمتلئ العلب الـ 100 ألف بالقصص، سيصبح هذا المنزل الموقع الذي يتركز فيه أكبر قدر مــن الحب فــي الـــعــالــم، أي مركز الحب».
وأقامت المنظمة مقرها فــي منزل مارينا الـــســـابـق وافتتحت بعد سنتين مــن العمل، معرضا تفاعليا فــي كانون الأول/ديسمبر يضم خصوصا نسخة مــن مخطوطة قصيدة سلادكوفيتش، ومكتبة، إضافة إلــى «مقياس للحب» يحدد مدى قوة العواطف المتبادلة لدى الشخصين.
غير أن نقطة الجذب الرئيسية موجودة تحت المنزل، وهي «مصرف الحب». فقد حوّل نفق طويل تحت المبنى إلــى مخزن حصين يضم 100 ألف علبة حيث يمكن للعشاق إيداع منشوراتهم فــي تواريخ محددة خلال العام.
والموعد الجديد لهذه الغاية هو بطبيعة الحال اليوم عيد الحب. ويمكن للراغبين حجز أماكنهم عبر موقع إلكتروني. وتقول يافورسكا «زوارنا لا يخفون اندهاشهم عندما يرون كيف حُولت هذه القصة وهذه القصيدة وهي جزء مــن القراءات الإلزامية فــي المدرسة الابتدائية، إلــى تجربة عملية».
وتوضح دومينيكا هرابوسوفا (24 عاما) المقيمة فــي مـــديـنـة لوتسينييتس المجاورة «سأعود إلــى هنا مـــع خطيبي خلال أيام وسنودع تذاكر السينما للقائنا الأول». وللزوجين يان وآنا اللذين أتيا مـــع طفل فــي سن سبعة أشهر، هذه الزيارة «الرابعة أو الخامسة إلــى بانسكا شتيفنيتسا».

«مركز الحب» يضع سلوفاكيا عــلـى الخريطة الرومانسية

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر («مركز الحب» يضع سلوفاكيا عــلـى الخريطة الرومانسية) من موقع (القدس العربي)

التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات