أخبار عاجلة

مانشستر سيتي يسحق بازل ويضع أكثر مــن قدم فــي دور الثمانية الأوروبي - صحف نت

مانشستر سيتي يسحق بازل ويضع أكثر مــن قدم فــي دور الثمانية الأوروبي - صحف نت
مانشستر سيتي يسحق بازل ويضع أكثر مــن قدم فــي دور الثمانية الأوروبي - صحف نت

الأربعاء 14 فبراير 2018 09:30 صباحاً

- بازل: وضع مانشستر سيتي الإنجليزي أكثر مــن مجرد قدم فــي دور الثمانية لبطولة دوري لكرة القدم بفوزه الساحق 4 /صفر عــلـى مضيفه بازل السويسري الثلاثاء فــي ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة.

وأحرز الألماني الدولي إلكاي جيوندوجان هدفين ليقود مانشستر سيتي إلــى الفوز الكبير الذي اقترب به أكثر مــن 90% بالمئة مــن الطريق إلــى دور الثمانية حيث يحتاج بازل إلــى معجزة فــي مباراة الإياب عــلـى ملعب “الاتحاد” فــي مانشستر ليحرم الفريق الإنجليزي مــن مواصلة مسيرته فــي البطولة.

وحسم مانشستر سيتي المباراة تماما فــي شوطها الأول بثلاثة أهداف سجلها جيوندوجان وبرناردو سيلفا والأرجنتيني سيرخيو أجويرو فــي الدقائق 14 و18 و23 بينما أضاف جيوندوجان الهدف الثاني له والرابع للفريق فــي الدقيقة 53 ليؤكد الفوز الساحق للفريق فــي الشوط الثاني.

واستغل جيوندوجان الضربة الركنية التي لعبها زميله البلجيكي الدولي كيفن دي بروين فــي الدقيقة 14 وارتقى عاليا ليقابل الكرة بضربة رأس مــن مسافة خمسة أمتار ليحرز الكرة فــي المرمى.

وبعدها بأربع دقائق فقط ، مرر دي بروين الكرة إلــى رحيم ستيرلنج فــي الناحية اليسرى ليمررها الأخير بدوره إلــى برناردو سيلفا الذي سددها فــي مرمى بازل.

وسجل أجويرو ، الذي أحرز أربعة أهداف (سوبر هاتريك) لمانشستر سيتي مطلع هذا الأسبوع فــي مباراته أمام ليستر سيتي ، الهدف الثالث للفريق فــي الدقيقة 23 مستفيدا مــن كرة حائرة سددها فــي المرمى.

وبعد ثماني دقائق مــن بداية الشوط الثاني ، سجل جيوندوجان الهدف الثاني له وهو الرابع للفريق.

واحتفل مشجعو مانشستر سيتي بالفوز الكبير وعودة اللاعب ليروا ساني إلــى صفوف الفريق حيث لعب بديلا فــي الدقيقة 57 بعد غياب عـــن صفوف الفريق لمدة ثلاثة أسابيع بسبب الإصابة علما بأنه كان مــن المتوقع أن يغيب لنحو شهرين. (د ب أ)

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مانشستر سيتي يسحق بازل ويضع أكثر مــن قدم فــي دور الثمانية الأوروبي) من موقع (القدس العربي)

السابق إذا صرفنا النظر والفكر
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات