أخبار عاجلة

دي ميستورا يُطلع مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي عــلـى التطورات الميدانية والسياسية فــي سوريا - صحف نت

دي ميستورا يُطلع مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي عــلـى التطورات الميدانية والسياسية فــي سوريا - صحف نت
دي ميستورا يُطلع مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي عــلـى التطورات الميدانية والسياسية فــي سوريا - صحف نت

الأربعاء 14 فبراير 2018 10:15 مساءً

- الــــمــبـعــوث الخاص إلــى سوريا ستيفان دي ميستورا

(الأمــم الـــمــتـحــدة) – “ الـــعــربـي”- مــن عبد الحميد صيام

استمع مـــجـــلـــس الأمـــن، صباح الأربعاء، إلــى إحاطة مــن الــــمــبـعــوث الخاص إلــى سوريا، ستيفان دي ميستورا، حول الأوضاع الميدانية والسياسية فــي الـــبـلاد. وبعد الاجتماع، عــقــد المجلس مشاورات مغلقة لإطلاع أعضائه عــلـى الجولة التاسعة للمحادثات بـيـن السوريين التي عقدت فــي 25-26 يناير/كانون الثاني فــي فيينا، والمؤتمر الذي عــقــد فــي سوتشي بمبادرة مــن ، مـــع وإيران، فــي 29-30 يناير/كانون الثاني.

وبدأ دي ميستورا مداخلته بوصف التصعيد الخطير الذي تعيشه سوريا وخاصة فــي منطقة الغوطة وإدلب وعفرين وحصار أكثر مــن 390 ألف مدني. وقــال إن  التصعيد الأخير فــي الـــعـنـف أدى إلــى خلق واحدة مــن أخطر اللحظات فــي سنوات الـــحــرب الأهلية هناك، حيث يقصف النظام مناطق المتمردين والقوى الأجنبية وهو مـــا سيفاقم الوضع ويؤدي إلــى المزيد مــن التدخل.

وأضـــاف دي ميستورا أمام مـــجـــلـــس الأمـــن الدولى “إننى أعمل مبعوثا خاصا منذ أربعة أعوام، وهذه لحظة عــنـيـفــة ومثيرة للقلق وخطيرة فــي سنواتي الأربع التي قضيتها فــي هذه المهمة”.

وكـــان الأسبوع الماضي واحدا مــن أكثر الأوقات دموية فــي النزاع الذي دخل عامه الثامن، إذ واصلت قـــوات النظام السوري المدعومة مــن روسيا وايران قصف آخر معاقل المعارضة الرئيسية فــي الغوطة الشرقية ومقاطعة ادلب الشمالية الغربية.

يذكر أن مـــجـــلـــس الأمـــن الدولى يتفاوض حاليا حول قـــرار محتمل صاغته الكويت والسويد ويدعو إلــى وقف لإطلاق النار لمدة 30 يوما فى سوريا للسماح بتسليم المساعدات وإخلاء المرضى والجرحى.

وقــال دي ميستورا “إن مـــا نراه اليوم فــي سوريا لا يقوض ترتيبات الاستقرار الإقليمي فحسب بل يقوض الجهود المبذولة للتوصل إلــى حل سياسي. ومع ذلـك، لن يتم ردعنا عـــن مواصلة عملية جنيف، وهذا هو الطريق الوحيد المستدام نحو الحل الـــسـيـاسـي “.

مــن جهتها، قــالــت السفيرة الأمريكية فــي الأمــم الـــمــتـحــدة نيكي هايلي، فــي مداخلتها أمام مـــجـــلـــس الأمـــن، إن روسيا كان مــن المفترض أن تضمن الالتزام بمناطق تخفيف التصعيد وإزالة جميع الأسلحة الكيمائية مــن سوريا.

وأضافت “بدلا مــن ذلـك نرى نظام الأسد يواصل القصف والتجوع وقصف المدنيين بالغازات الكيميائية.  ويمكن لروسيا أن تأخذ إلتزاما مــن النظام السوري بالسعي إلــى سلام حقيقي فــي سوريا …  لقد حان الوقت الآن لاستخدام روسيا لهذا النفوذ”.

بدوره، رفض السفير الروسي فاسيلي نيبنزيا تصريحات هايلي قائلا إن العملية السياسية السورية يجب أن تكون خالية مــن “الضغط الخارجي”، كما دعا الولايات المتحدة إلــى “ممارسة نفوذها” عــلـى مقاتلي المعارضة السورية لضمان وقف القتال.

أما بشار الجعفري سفير النظام السوري لدى الأمــم الـــمــتـحــدة، فقد فند فــي مداخلته إتهامات المندوية الأمريكية مشيرا إلــى أن القوات الأمريكية شكلت غطاء لانسحاب إرهابيي “الدولة” (داعش)، مشيرا إلــى أنه عندما قامت قـــوات النظام السوري بملاحقتهم، قصفت القوات الأمريكية مواقعها.

وقــال “إن أهداف الولايات المتحدة فــي سوريا مـــا فتئت تتغير. ففي البداية أعلنوا أنهم جاؤوا لمحاربة داعش، ثم تغير الهدف وأصبح لتدريب ميليشيات مناوئة للدولة السورية. وقد يعلنون أنهم باقون لمحاربة كائنات فضائية تنزل مــن مجرة التبانة إلــى الأرض”. وأكــــد الجعفري أن لا أحد يفرض عــلـى السوريين مــن سيمثلهم فــي اللجنة الدستورية “بل ستبقى العملية سورية سورية دون تدخل خارجي”.

وتجري الإحاطة الدورية وســـط تصاعد ملحوظ فــي الـــعـنـف فــي سوريا. وفـــي بيان صدر فــي 10 فبراير/شباط، وصف الأمين العام أنطونيو غوتيريش اللحظة الراهنة بأنها “واحدة مــن أكثر فترات الـــعـنـف فــي مـــا يقرب مــن سبع سنوات مــن الـــصـــراع. ووصف المفوض السامي لحقوق الإنـســـان زيد رعد الحسين، مناطق خفض التصعيد بأنها “تذكرنا بالمناطق الآمنة فــي البوسنة، التي أثبتت أنها أبعد مـــا تكون عـــن الأمـــن فــي إشارة إلــى الغارات الجوية العنيفة التي أدت إلــى سقوط ضحايا فــي الغوطة الشرقية وإدلب”.

وكـــان منسق الشؤون الإنـســانـيـة وممثلو الأمــم الـــمــتـحــدة الآخرون فــي سوريا قد دعوا إلــى وقف إطلاق النار لمدة شهر لإعطاء مجال لإيصال المساعدات الإنـســانـيـة. وقد قامت كل مــن الكويت والسويد بطرح مشروع قـــرار بهذا الخصوص يجري التفاوض بشأنه حاليا.

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (دي ميستورا يُطلع مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي عــلـى التطورات الميدانية والسياسية فــي سوريا) من موقع (القدس العربي)

السابق جمال العدل لـ RT Online: "هنيدي" نسخة واحدة و"يسرا" بدون شارة
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات