أخبار عاجلة

مسؤول تركماني عراقي: استهدافنا بالاغتيالات محاولة لإسكاتنا وإرهابنا - صحف نت

مسؤول تركماني عراقي: استهدافنا بالاغتيالات محاولة لإسكاتنا وإرهابنا - صحف نت
مسؤول تركماني عراقي: استهدافنا بالاغتيالات محاولة لإسكاتنا وإرهابنا - صحف نت

الأربعاء 14 فبراير 2018 10:56 مساءً

- كركوك (العراق)/ علي مكرم غريب/ الأناضول

اتهم مسؤول فــي الجبهة التركمانية العراقية، اليوم الأربعاء، نجا مــن محاولة اغتيال أمس، جهات (لم يسمها) بمحاولة "إرهاب واسكات التركمان ودفعهم للعزوف عـــن المشاركة فــي الانتخابات العراقية".

وقــال أحمد عمر بلاوالي، مسؤول مــكـتـب "بلاوة" للجبهة التركمانية العراقية فــي مــحــافــظــة كركوك (شـــمـــال)، للأناضول، اليوم الأربعاء، إنه نجا مــن محاولة اغتيال، أمس، أثناء قيادة سيارته وبداخلها أسرته فــي طريق عودتهم إلــى منزله.

وأضـــاف بلاوالي، "مساء أمس، عندما كنت برفقة أسرتي فــي طريقنا بسيارتي إلــى المنزل، أطلق 5 مـــســلــحــيـن ملثمين النار علينا عند منطقة نفط درة (بكركوك)، ولم نعلم ماذا حدث، ونجونا بأعجوبة مــن المهاجمين، حيث أصبت بــجــروح جراء الهجوم".

وتابع: "أنا أحد مسؤولي الجبهة التركمانية، وتحاول تلك الجهات بعث رسالة إلــى الجبهة عبر استهدافي وأسرتي".

وأشــــار بلاوالي، أنه لم يتلق أي تهديد فــي وقت سابق.

ولفت إلــى أنهم بدأوا يشعرون بالقلق منذ أربعة أشهر عقب زيادة عمليات الاستهداف التي تطال الــــمــسـؤولــيـن التركمان عــلـى وجه الخصوص.

والإثنين، قـــال رئـيـس لـــجــنـة الأمـــن والدفاع النيابية فــي البرلمان العراقي، حاكم الزاملي، إن الــحــكــومــة العراقية تمتلك كافة المعلومات وأسماء منفذي عمليات الاغتيال والهجمات التي تطال التركمان خلال الأشهر الأخيرة.

وأشــــار الزاملي، إلــى أنه ثمة جهات ترى أنها تضررت جراء فرض الــحــكــومــة المركزية الأمـــن فــي كركوك، وطوزخورماتو، بمحافظة صلاح الدين (شـــمـــال)، وبقية المناطق المتنازع عليها مـــع إقليم شـــمـــال العراق.

وأضـــاف أن تلك الجهات بدأت باستهداف التركمان خصوصا بكركوك ومحيطها، وتنفيذ عمليات اغتيال وخطف بحقهم لزعزعة الوضع الأمـــني فــي تلك المناطق.

جدير بالذكر أن التركمان فــي العراق يتعرضون إلــى هجمات مسلحة وعمليات اغتيال بشكل متكرر فــي مناطقهم، ازدادت وتيرتها خلال الأشهر الأخيرة.

واغتيل 19 تركمانيا عراقيا فــي كركوك، فــي غضون 4 أشهر، وفق مصدر حقوقي.

ويعيش التركمان فــي كركوك، وفـــي مناطقهم الأخرى، مؤخرا، قلقًا بالغًا جراء موجة اغتيال بهجمات مسلحة "مجهولة الهوية".

وتستهدف الهجمات، بشكل خـــاص، شخصيات سياسية وأكاديمية وقادة رأي بارزين.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(مسؤول تركماني عراقي: استهدافنا بالاغتيالات محاولة لإسكاتنا وإرهابنا) من (وكالة الأناضول)


السابق نصف مليون مشرد أمريكي يحاولون التعايش مـــع البرد القارس - صحف نت
التالى روسيا اليوم / ترامب يعين أمريكيا مــن أصل لبناني وزيرا للصحة - صحف نت