أخبار عاجلة
دعم جديد مــن سلطنة عمان لليمن -

روسيا اليوم / موسكو ستواصل مطالبة لندن بالضغط عــلـى المسلحين فــي الغوطة - صحف نت

روسيا اليوم / موسكو ستواصل مطالبة لندن بالضغط عــلـى المسلحين فــي الغوطة - صحف نت
روسيا اليوم / موسكو ستواصل مطالبة لندن بالضغط عــلـى المسلحين فــي الغوطة - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 12:29 صباحاً

- أعلن مصدر دبلوماسي فــي الـــعــاصــمـة البريطانية أن السفارة الروسية فــي ستواصل مطالبة بريطانيا بممارسة الضغط عــلـى المسلحين فــي غوطة دمشق الشرقية.

ونوه المصدر، فــي تصريح لوكالة "تاس"، اليوم الأربعاء، بأن الجانب الروسي، بعد لــقــاء أجراه، يوم الثلاثاء، السفير الروسي فــي لندن ألكسندر ياكوفينكو مـــع نـائـب وزير الخارجية البريطاني ألان دنكان، يخطط للعودة إلــى الموضوع والاستفسار لدى الجانب البريطاني حول مـــا الذي فعله لممارسة الضغط عــلـى المجموعات المسلحة فــي الغوطة الشرقية لحملها عــلـى وقف إطلاق النار ونزع الألغام عـــن ممرات مخصصة للمدنيين وإيصال مساعدات إنسانية لمحتاجيها.

ويخصوص الوضع الحالي، قـــال المصدر إن البعثة الديبلوماسية الروسية لا ترى نتائج لجهود لندن، بما فــي ذلـك فــي مساعدة الأمــم الـــمــتـحــدة عــلـى أدائها مهمتها الإنـســانـيـة فــي سوريا، كما أنها تواصل عملها عــلـى إطلاع وزارة الخارجية البريطانية عــلـى رؤية لسبل تطبيق القرار 2401 الصادر عـــن مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي بصورة فعالة.

وأوضح المصدر أن توصل طرفي النزاع إلــى اتفاق موثوق به يشكل أساسا لصمود وقف إطلاق النار، ولهذا السبب فقد "دعا الدبلوماسيون الروس لندن مجددا إلــى أن تدفع المجموعات المسلحة نحو اتفاق مــن هذا القبيل وتضمن توقف المسلحين عـــن قصف دمشق واستفزازات أخرى واحتجاز أناس كرهائن".

وكـــان مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي تبنى بالإجماع، فــي 24 فبراير، القرار 2401 الذي طالب وقف الأعمال القتالية فــي عموم أراضي سوريا لمدة لا تقل عـــن 30 يوما، وذلك لتقديم مساعدات أنسانية إلــى سكانها. وذكّر ياكوفينكو لدنكان، أثناء لقائهما فــي مقر الخارجية البريطانية، بأن القرار الأمــمــي لا تنطبق عــلـى عمليات عسكرية ضد تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" و"القاعدة" وجميع المنظمات والمؤسسات والكيانات المرتبطة بها.

وأكدت السفارة الروسية فــي لندن عزمها عــلـى مواصلة العمل فــي هذا المسار، عــلـى الرغم مــن محاولات بعض الأطراف الخارجية لدعم الإرهابيين وفصائل المسلحين المعارضين المرتبطين بهم لتحقيق مخططاتهم المتعلقة بالإطاحة بالسلطات السورية الـــشــرعــيـة وتجزئة الـــبـلاد.

المصدر: تاس

قدري يوسف

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (روسيا اليوم / موسكو ستواصل مطالبة لندن بالضغط عــلـى المسلحين فــي الغوطة - صحف نت) من موقع (RT Arabic (روسيا اليوم))"

السابق الـــجــيـش السوري يعلن تطهير منطقة الحجر الأسود ومخيم اليرموك جنوبي دمشق
التالى "التعاون الإسلامي" ترفض وتدين نقل سفارة باراغواي للقدس