أخبار عاجلة

ماكرون يزور قواته البرية لأول مرة منذ انتخابه رئيسا - صحف.نت

ماكرون يزور قواته البرية لأول مرة منذ انتخابه رئيسا - صحف.نت
ماكرون يزور قواته البرية لأول مرة منذ انتخابه رئيسا - صحف.نت

الخميس 1 مارس 2018 05:39 صباحاً

- يقوم الـــرئـيـس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الخميس 1 مارس/ أذار، بزيارة هي الأولى له منذ انتخابه رئيسا للبلاد للقوات البرية المتمركزة فــي معسكرين شـــمـــال شـــرق الـــبـلاد.

 — سبوتنيك. ومن المنتظر أن يصل ماكرون إلــى معسكر "مورمولون" الواقع شـــمـــال شـــرق الـــبـلاد فــي الساعة التاسعة والنصف صباحا بتوقيت غرينيتش برفقة كل مــن وزيرة الجيوش فلورانس بارلي ورئيس الأركان فرنسوا لوكوينتر.

ويتمركز فــي معسكر مورمولون، الذي تبلغ مساحته 10 آلاف هكتار، الفوج رقم 501، الذي يحتوي بشكل رئيسي عــلـى الدبابات والعربات المسلحة حيث مــن المتوقع، أن يلقي ماكرون نظرة عــلـى الأسلحة والمعدات.

بعدها يتجه ماكرون لمعسكر "سويب" الواقع شـــمـــال شـــرق الـــبـلاد حيث سيحضر تدريبات عسكرية يتم خلالها القصف بالدبابات وطائرات الهليكوبتر.

وتأتي زيارة ماكرون فــي إطار عُرف ينص عــلـى أن يقوم كل رئـيـس جمهورية بزيارة ثلاثة أجسام عسكرية قبل مرور سنة عــلـى انتخابه. وكـــان ماكرون، خلال الأشهر الماضية، قد زار قاعدة "جزيرة لونغ" حيث تتمركز الغواصات النووية وقاعدة "إيستر" الجوية.

وتأتي زيارة ماكرون للمعسكرين فــي ظل ظروف استثنائية وذلك بعد بضعة أسابيع عــلـى تحطم طائرتي هليكوبتر تابعتين للقوات البرية بحادث شـــرق الـــبـلاد أدى لمقتل خمسة جـــنـود، وبعد أسبوع عــلـى مـــقــتــل جنديين فــي مالي نتيجة انفجار لغم أرضي بعربتهما.

ويهدف ماكرون مــن خلال زيارته لتعزيز علاقته مـــع الـــجــيـش، والتي شهدت توترا مـــع بداية حكمه نتيجة خلاف حول الميزانية أدى لاستقالة رئـيـس الأركان آنذاك الجنرال بيار دو فيلييه، فــي شهر تموز/ يوليو الماضي.

وكـــان ماكرون قد حسّن علاقته مـــع الـــجــيـش بعد تعهده بتأمين مبلغ 295 مليار يورو لميزانية الـــدفـــاع بـيـن عامي 2019 و2025 لكي تصل الميزانية لنسبة 2% مــن الدخل الناتج القومي المحلي مـــع حلول عام 2025.

 

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (ماكرون يزور قواته البرية لأول مرة منذ انتخابه رئيسا - صحف.نت) من موقع (وكالة سبوتنيك)"

التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات