أخبار عاجلة
4 قرارات مهمة لمجلس الوزراء خلال جلسة اليوم -
صورة "مركبة المريخ" مــن أهدأ مكان عــلـى الأرض -
5 آلاف سجادة لسطح المسجد النبوي -

روسيا اليوم / عقوبات واشنطن تطال "إكسون موبيل" الأمريكية   - صحف نت

روسيا اليوم / عقوبات واشنطن تطال "إكسون موبيل" الأمريكية   - صحف نت
روسيا اليوم / عقوبات واشنطن تطال "إكسون موبيل" الأمريكية   - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 10:29 صباحاً

- قررت شركة النفط الأمريكية "إكسون موبيل" الانسحاب مــن مشاريع مشتركة مـــع شركة "روس نفط" فــي ، وذلك تماشيا مـــع العقوبات الغربية المفروضة عــلـى .

وأكدت الشركة فــي تقريرها السنوي التزامها بالقوانين والتشريعات الأمريكية النافذة، وقررت فــي نهاية 2017 الانسحاب مــن مشاريع فــي روسيا، مشيرة إلــى أنها ستبدأ انسحابها خلال 2018.

وقدرت "إكسون موبيل" فــي الـــتـقــريـر، الذي وجهته إلــى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية حجم خسائرها مــن قراراها هذا بنحو 200 مليون دولار.

وفـــي رد عــلـى قـــرار الشركة، قـــال الملحق التجاري الروسي لدى الولايات المتحدة ألكسندر شتادنيك، إن خروج "إكسون موبيل" القسري مــن مشاريع "روس نفط" يثبت مرة أخرى أن فرض العقوبات عــلـى موسكو يضر بقطاع الأعمال فــي الولايات المتحدة عينها.

وأضـــاف: "يمكنهم الحديث عـــن خسائر مزعومة بمليارات الدولارات لصناعة الـــدفـــاع الروسية بسبب العقوبات الأمريكية قدر مـــا استطعتم، لكن الوضع حول "إكسون موبيل" يشير إلــى أن مبتكري العقوبات يستخدمون الأساليب الدكتاتورية ضد قطاع الأعمال، حتى ولو كان فــي الولايات المتحدة".

ووصف شتادنيك أن حال قطاع الأعمال الأمريكي مــن عقوبات المفروضة ضد موسكو، "حال الذي يطلق النار عــلـى ساقه"، فــي إشارة إلــى أن هذه العقوبات تشل قطاع الأعمال الأمريكي وتحرمه مــن أرباح بالمليارات.

وكــانت "إكسون موبيل" قد أسست عامي 2013 و2014 شركات مشتركة مـــع "روس نفط" للتنقيب الجيولوجي عـــن النفط والغاز، وواجهت هذه المشاريع عوائق كبيرة بعد فرض الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوباتهما ضد روسيا فــي 2014 والتي طالت قطاع الطاقة الروسي.

المصدر: "نوفوستي"

فريد غايرلي

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (روسيا اليوم / عقوبات واشنطن تطال "إكسون موبيل" الأمريكية   - صحف نت) من موقع (RT Arabic (روسيا اليوم))"

السابق رئـيـس حزب تونسي يقاضي برنامجاً تلفزيونياً يروّج للتطبيع مـــع إسرائيل ويتلقى دعماً مــن السعودية والإمارات
التالى جيرار جُنيت عالم السرديات