أخبار عاجلة
سُقُطرى.. جزيرة العجائب وأحلام النفوذ -

زيارة أردوغان إلــى مالي.. تعزيز للعلاقات السياسية والاقتصادية - صحف نت

زيارة أردوغان إلــى مالي.. تعزيز للعلاقات السياسية والاقتصادية - صحف نت
زيارة أردوغان إلــى مالي.. تعزيز للعلاقات السياسية والاقتصادية - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 11:14 صباحاً

- أنقرة/ ديلاره زنكين، بهاء الدين كونولطاش/ الأناضول

تهدف زيارة الـــرئـيـس التركي رجب طيب أردوغان، التي يجريها إلــى مالي، فــي إطار جولته الإفريقية، إلــى تعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية المشتركة، فيما وصفها مسؤولون ماليون بأنها "حدث تاريخي مهم".

وبهذا الخصوص، قـــال وزير تشجيع الاستثمارات والقطاع الخاص فــي مالي، مايترة بابر جانو، إن بلاده تمتلك إمكانيات مهمة بالنسبة للمستثمرين الأتراك، لا سيما فــي مجالات الزراعة والطاقة والرعاية الصحية.

وأضـــاف أن هذه القطاعات تنتظر استثمارات مهمة فــي إطار مشاريع التنمية التي تعتزم الــحــكــومــة القيام بها، حيث تضع الــحــكــومــة تطوير القطاع الصناعي وإنتاج الطاقة ضمن أولوياتنا.

وأشــــار جانو، أن دولة مالي سعيدة بزيارة الـــرئـيـس أردوغان، وأن حكومتها تتوقع توقيع اتفاقات حول حماية الاستثمارات المشتركة وتشجيعها خلال الزيارة.

مــن جهته، أعرب سفير مالي لدى أنقرة إبراهيم سوماري، عـــن سعادته بالزيارة التي يجريها أردوغان إلــى بلاده الخميس، فــي إطار جولته إلــى دول غــــرب إفريقيا، لا سيما وأنه يرأس الدورة الحالية لمنظمة التعاون الإسلامي.

وقــال السفير بهذا الخصوص، "زيارة هذا القائد إلــى بلدنا شرف عظيم بالنسبة لنا. بعد فوزه (أردوغان) بالانتخابات فــي بلده فتح أبواب التعاون مـــع إفريقيا"، فيما وصف الزيارة بأنها "حدث تاريخي مهم بالنسبة لنا".

وأضـــاف "لقد فتحت الدولة العثمانية مــن قبل ذراعيها، وقدمت الكثير مــن أجل تنمية إفريقيا. وأردوغان هو الـــرئـيـس الأقرب إلينا".

كما لفت سوماري إلــى الإمكانات الاقتصادية التي تمتلكها مالي، واستعدادها للتعاون مـــع العضو الذي يمتلك قوة اقتصادية ضخمة ضمن مجموعة العشرين.

مــن جانبه، قـــال رئـيـس مـــجـــلـــس الأعمال التركي – المالي، فاتح ألتونباش، "هناك الكثير مــن المواد يتم تصدير مــن تركيا إلــى مالي، وخاصة المواد ذات المتعلقة بالبناء والطاقة، فضلاً عـــن صادرات فــي مجال الصناعات الدفاعية".

وأشــــار إلــى وجود مساحات قاحلة كبيرة وأراضي مروية فــي مالي، لافتا إلــى إمكانية استئجارها وزراعتها مــن قبل المستثمرين.

وأوضح ألتونباش، أن مالي تمتلك قطنا ذا جودة عالية، مشيراً إلــى إمكانية أن يشتري قطاع النسيج التركي القطن مــن مالي، وإمكانية الاستثمار فــي قطاع القطن فــي تلك البلد، وتصدير الغزول منها.

كما ذكر أن مالي تشهد عجزاً فــي الكهرباء بكمية 600 ميغاوات، وأنها تنتظر مستثمرين لسد هذا العجز، لافتاً إلــى إمكانية تنفيذ استثمارات فــي مجال الطاقة المتجددة.

وبخصوص قطاع الثروة الحيوانية فــي مالي، قـــال "رغم تقدم هذا القطاع، إلا أنه لا توجد مسالخ، لذا فإن قطاعي المسالخ ودباغة الجلود مجالين خصبين يمكن الاستثمار فيهما".

وتوقع "ألتونتاش" أن تسهم زيارة رئـيـس بلاده إلــى مالي، فــي رفع حجم التبادل التجاري بينهما، معرباً عـــن أمله فــي بلوغ الهدف الذي حدده أردوغان بنصف مليار دولار.

وأشــــار إلــى إمكانية الاستفادة مــن الفرصة التي تتيحها الروابط الدينية والتاريخية بـيـن تركيا ومالي، مشددا عــلـى ضرورة استغلال هذه الميزة والتقدم عــلـى الشرق الأقصى وأوروبا مــن الناحية التجارية.

مــن جهته، شدّد رئـيـس غرفة التجارة والصناعة فــي مالي، مامادو سيلا ديت بابا، عــلـى أن "تركيا قادمة ليست مــن أجل استعمار موارد إفريقيا، وإنما لإضفاء قيمة إضافية لها".

واستذكر رئـيـس غرفة التجارة المالي، تصريحات سابقة لوزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبكجي، التي قـــال فيها "سنسير معا ونربح معا".

وأضـــاف "هذه هي رؤيتنا المشتركة، وهناك مواضيع للمناقشة، وفرص كبيرة يمكننا القيام بها معا".

وبحسب بيانات معهد الإحصاء التركي، فإن حجم التبادل التجاري بـيـن البلدين حقق زيادة فــي السنوات العشرة الأخيرة بنسة 742 أضعاف.

وأوضحت بيانات المعهد أن حجم التبادل التجاري بـيـن البلدين فــي 2008 كان 8 ملايين دولار، فــي حين بلغ خلال العام المنصرم 82.1 مليون.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(زيارة أردوغان إلــى مالي.. تعزيز للعلاقات السياسية والاقتصادية) من (وكالة الأناضول)

السابق الـــجــيـش التركي: مستعدون لجميع السيناريوهات العسكرية حتى فــي بحر إيجة
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات