أخبار عاجلة
قـــرار قطري جديد بشان الوافدين -

روسيا اليوم / أول طائرة تعمل بالطاقة النووية فــي الـــعــالــم - صحف نت

الخميس 1 مارس 2018 11:47 صباحاً

- يمكن للمفهوم الجديد للطائرات ذات التكنولوجيا النووية أن يحدث ثورة فــي مجال السفر لمسافات طويلة، باعتبار أن سرعتها تفوق الصوت، فضلا عـــن أنها صديقة للبيئة.

هذا المشروع بدأ عندما صممت شركة (أوسكار فينالس) الإسبانية نموذجا جديدا "للطائرة النووية" شبيها بسفينة فضائية، حيث يمكن لهذه الطائرة أن تختصر زمن الرحلات بشكل قياسي، إذ لن تستغرق الرحلة مــن إلــى سوى ثلاث ساعات فقط، إلــى جانب انعدام إنتاجها لأي انبعاثات كربونية طوال الرحلة.

09f9d80ac0.jpg

youtube.com/OVI’s design

e53eb4ab39.jpg

youtube.com/OVI’s design

وتستطيع الطائرة الوصول إلــى سرعة قصوى تقدر بـ1.5 ماخ (قياس يبين معدل السرعة الحقيقية إلــى سرعة الصوت)، أي حوالي 1.150 ميل فــي الساعة.

وتحمل الطائرة اسم (Magnavem)، وتعني باللغة اللاتينية "الطير الكبير" وفقا لمخترعها، ويمكنها الحصول عــلـى طاقتها مــن "مفاعل الاندماج"، وذلك بالاعتماد عــلـى عملية مماثلة لتلك التي تبقي الشمس محترقة، وهو مـــا سيوفر كمية قياسية مــن الطاقة الكهربائية.

والاندماج النووي أو "مفاعل الاندماج"، هو عملية تحاكي مـــا يحدث داخل الحقل المغناطيسي الذي يبعث طاقة مــن الهيدروجين بشكل مضبوط لإنتاج الطاقة التي يمكن استخدامها.

64f450cd4e.jpg

youtube.com/OVI’s design

117cf16e3a.jpg

youtube.com/OVI’s design

985c27da5e.jpg

youtube.com/OVI’s design

كما تتميز الطائرة بنظام تنظيف ثاني أكسيد الكربون، مـــا يجعلها صديقة للبيئة، وبفضل تقنياتها الــداخــلـيـة المتقدمة، يمكن شحنها بسرعة كبيرة خلال وجهتها.

ومن شأن نظام الذكاء الاصطناعي الداخلي أن يحسن وظائف الطائرة، بينما تتحكم مشغلات البلازما فــي تدفق الهواء إلــى الأجنحة وفـــي جسم الطائرة.

ويعتقد فينالس، البالغ مــن العمر 40 عاما، أن  طائرته التي عــمــل عليها لأكثر مــن عام، يمكن أن تحمل 500 راكب، وأنها ستكون جاهزة للتصنيع فــي غضون 10 إلــى 15 عاما.

7a53c1a086.jpg

youtube.com/OVI’s design

المصدر: ميرور

فادية سنداسني

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (روسيا اليوم / أول طائرة تعمل بالطاقة النووية فــي الـــعــالــم - صحف نت) من موقع (RT Arabic (روسيا اليوم))"

السابق إسرائيل تدرس هدنة طويلة الأجل مـــع حماس بناءً عــلـى مقترحات مصرية وقطرية
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات