مزاد بالسعودية لبيع بعض ممتلكات الملياردير معن الصانع - صحف نت

مزاد بالسعودية لبيع بعض ممتلكات الملياردير معن الصانع - صحف نت
مزاد بالسعودية لبيع بعض ممتلكات الملياردير معن الصانع - صحف نت

الأحد 18 مارس 2018 04:06 صباحاً

- الرياض - الأناضول

ينطلق، اليوم الأحد، المزاد الأول مــن مزادات بيع بعض أملاك رجل الأعمال والملياردير الــســعــودي معن الصانع، وشركة "سعد للتجارة والمقاولات والخدمات المالية" المملوكة له، لسداد الديون المستحقة عليه. 

وقــال "تكتل إتقان"، الذي عينته الــحــكــومــة لتصفية أصول مملوكة للصانع والشركة، فــي بيان السبت، إن دائرة التنفيذ المشتركة بمحكمة التنفيذ فــي مـــديـنـة "الخبر" شرقي السعودية، اطلعت عــلـى كافة الاستعدادات لتنفيذ هذا المزاد. 

ويستمر المزاد الأول 5 أيام فــي المنطقة الشرقية لبيع سيارات ومُعدات يتجاوز عددها 900 شاحنة وحافلة وسيارة ومعدة ثقيلة، وفق البيان ذاته. 

وذاع سيط "الصانع" فــي عام 2007، قبل الأزمـــة المالية العالمية، حتى أن كان له استثمارات فــي شركات عالمية كبرى بينها بنك "إتش إس بي سي". 

وقدرت ثروة "الصانع" حينها بأكثر مــن عشرة مليارات دولار، وفق تصنيف "مجلة فوربس" جمعها مــن أعماله بمجال المقاولات والخدمات المالية. 

إلا أنه بعد الأزمـــة المالية العالمية انهارت إمبراطوية "الصانع" تاركة خلفها ديونا طائلة تخلفت عـــن سدادها؛ مـــا نتج عنه العديد مــن النزاعات القضائية الطويلة. 

ومنذ انهيار المجموعة، يلاحق الدائنون مجموعة سعد، مقرها مـــديـنـة الخبر (شـــرق المملكة)، مــن أجل الدين الذي قدرته تقارير متخصصة بـيـن 40 و60 مليار ريال (10.7 و16 مليار دولار). 

وأوضح "تكتل إتقان" أنّ عـــددًا كــــبـيـرًا مــن الراغبين فــي المزايدة تقدم بطلبات الدخول للمزاد، الذي يتوقع أن يشهد مشاركة شركات ومؤسسات ومستثمرين محليين وخليجيين مــن الذين لديهم أنشطة تجارية ذات علاقة، إضافة إلــى العديد مــن معارض السيارات مــنْ مُختلف مناطق المملكة، ومشاركة عـــدد كــــبـيـر مــن الأفراد. 

وكـــان "تكتل إتقان"، قـــال فــي وقت سابق، إنه بـيـن ممتلكات "الصانع" التى سيتم بيعها عقارات وأراضي فــي شـــرق الـــبـلاد تقدر قيمتها بنحو 4.4 مليار ريال (1.17 مليار دولار). 

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (مزاد بالسعودية لبيع بعض ممتلكات الملياردير معن الصانع) من موقع (عربي21)

السابق رابطة الدوري الجزائري تصدر عقوبات قاسية ضد دفاع تاجنانت
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات