أخبار عاجلة
مخطط جديد لإيفانكا وزوجها اليهودي -

واشنطن تندد بتصريحات عباس ضد سفيرها فــي إسرائيل - صحف نت

واشنطن تندد بتصريحات عباس ضد سفيرها فــي إسرائيل - صحف نت
واشنطن تندد بتصريحات عباس ضد سفيرها فــي إسرائيل - صحف نت

الثلاثاء 20 مارس 2018 02:30 صباحاً

- - ا ف ب

ندّد البيت الابيض الاثنين بقوة بالتصريحات التي أدلى بها رئـيـس السلطة الفلسطينية محمود عباس وما تضمّنته مــن "إهانات فــي غير محلها" بحق السفير الاميركي فــي اسرائيل، معتبرا أن الوقت حان لكي يختار بـيـن "خطاب الكراهية" والسلام.

وقــال جايسن غرينبلات مبعوث الـــرئـيـس الاميركي دونالد إلــى إن "الوقت حان لكي يختار الـــرئـيـس عباس بـيـن خطاب الكراهية وجهود ملموسة لتحسين حياة شعبه وإيصاله إلــى الـــســلام والازدهار".

وأتى تعليق البيت الأبيض بعيد ساعات عــلـى نعت الـــرئـيـس الفلسطيني السفير الاميركي فــي إسرائيل ديفيد فريدمان بـ"ابن الكلب".

وقــال عباس فــي مستهل اجتماع للقيادة الفلسطينية فــي إن إدارة ترامب "اعتبرت أن الاستيطان شرعي وهذا مـــا قاله أكثر مــن مسؤول أميركي، أولهم سفيرهم فــي تل ابيب هنا ديفيد فريدمان. قـــال (الاسرائيليون) يبنون فــي أرضهم، +ابن الكلب+ يبنون فــي أرضهم؟ وهو مستوطن وعائلته مستوطنة وسفير اميركا فــي تل ابيب ماذا ننتظر منه".

وأضـــاف "يجب أن لا نتعامى عـــن الحقيقة بعد الآن، (إنها) تدمير المشروع الوطني الفلسطيني. هذا هو المخطط الذي بدأت ادارة الـــرئـيـس ترامب بتنفيذه حين أعلنت عاصمة لإسرائيل وقررت نقل سفارتها إليها وقطعت مخصصاتها عـــن وكــــالــة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا)".

وأثار الـــرئـيـس ترامب غضب الفلسطينيين حين أعلن فــي السادس مــن كانون الأول/ديسمبر الفائت اعترافه بالقدس عاصمة لاسرائيل ونيته نقل السفارة الأمريكية إليها، مـــا شكل قطيعة مـــع نهج دبلوماسي تبنته الولايات المتحدة طوال عقود.

وردا عــلـى ذلـك، جمد الفلسطينيون كل اتصالاتهم مـــع الــــمــسـؤولــيـن الأمريكيين.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (واشنطن تندد بتصريحات عباس ضد سفيرها فــي إسرائيل) من موقع (عربي21)

السابق ميدل إيست آي: حفتر مصاب بجلطة دماغية لا شفاء منها
التالى روسيا اليوم / إيلون موسك يبدأ فــي بيع مكعبات "ليغو" - صحف نت