أخبار عاجلة
أول حالة انتحار بسبب "الحوت الأزرق" فــي اليمن -
المصالحة ضرورة اقتصادية -
الصين تدعو مواطنيها إلــى زيادة النسل! -

السلطات الألمانية تزيد عـــدد المصنفين «إسلاميين خطرين» لـ760 شخصا

السلطات الألمانية تزيد عـــدد المصنفين «إسلاميين خطرين» لـ760 شخصا
السلطات الألمانية تزيد عـــدد المصنفين «إسلاميين خطرين» لـ760 شخصا

الأحد 1 أبريل 2018 05:39 مساءً

- رفعت الهيئة الاتحادية لمكافحة الجريمة فــي ألمانيا عـــدد الأشخاص الذين تصنفهم كـ«إسلاميين خطرين»، إلــى نحو 760 شخصًا، وأضافت أن أكثر مــن نصف هذا العدد موجود فــي ألمانيا، كما أنه مــن بـيـن هؤلاء الـ«خطرين» 153 شخصاً مودعون قيد الاحتجاز.

وتأتي تلك الزيادة بعد أقل مــن شهر واحد عــلـى نشر مجلة «دير شبيغل» الألمانية تقريرا لها، أفاد أن هيئة حماية الدستور الأمنية سجلت ارتفاعًا ملحوظًا فــي الدعوات «الإسلامية المتطرفة» الموجهة «للذئاب المنفردة» لشن هجمات فــي ألمانيا، وأن تنظيم الدولة دعا إلــى شن هجمات عــلـى رياض ومستشفيات أطفال.

وأضافت الهيئة الاتحادية لمكافجة الجريمة أن سلطات الأمـــن أحصت منذ اندلاع القتال فــي سوريا فــي 2012 مغادرة أكثر مــن 980 شخصاً مــن ألمانيا باتجاه مناطق الـــصـــراع، وفق لما نقلته وكــــالــة الأنباء الألمانية «د.ب.أ»، اليوم الأحد.

ووفقا لتلك الأرقام الجديدة، ترتفع أعداد «الإسلاميين الخطرين» بمقدار طفيف مقارنة بالأعداد التي كانت الهيئة أعلنتها فــي الشهر الماضي، حيث إن تقديرات الهيئة الاتحادية لمكافحة الجريمة، الصادرة فــي منتصف فبراير/شباط الماضي، أوضحت أن عـــدد الإسلاميين الخطرين الموجودين فــي ألمانيا يقدر بنحو 750 شخصاً، وعـــدد الأشخاص الذين غادروا ألمانيا باتجاه مناطق الـــصـــراع بلغ نحو 970 شخصًا.

وفـــي مقابل تنامي أعداد الإسلاميين الخطرين وفقا لتقديرات الهيئة، فإن الهيئة ذاتها أشارت إلــى تراجع ملحوظ فــي خطر الإرهاب المحتمل قدومه مــن الطيفين اليميني واليساري المتطرفين.

ووفقا لأحدث تقديراتها بلغ عـــدد اليمينيين المتطرفين الذين صنفتهم الهيئة بأنهم خطرون، 26 شخصا؛ فــي الوقت الراهن، فيما لم يزد هذا العدد بـيـن اليساريين المتطرفين عــلـى شخصين فقط.

وتتزامن هذه التقارير مـــع جدل محتدم داخل الــتــحــالــف المسيحي الحاكم فــي ألمانيا حول مـــا إذا كان الإسلام ينتمي إلــى ألمانيا وجزءا منها أم لا، فبينما تصر المستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل» ورئيس البرلمان الألماني «البوندستاغ» عــلـى أنه جزء مــن ألمانيا، يتشبث وزير الــداخــلـيـة الألماني وبعض الحزبيين المنضمين لتحالف «ميركل» بأن الإسلام ليس جزءا مــن ألمانيا.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (السلطات الألمانية تزيد عـــدد المصنفين «إسلاميين خطرين» لـ760 شخصا) من موقع الخليج الجديد

السابق "الموك" وراء المذلّة
التالى إيران بـيـن الـــحــرب والسلام