تغريم صــحــيـفــة مصرية 8 ألاف دولار بسبب «مانشيت الانتخابات»

تغريم صــحــيـفــة مصرية 8 ألاف دولار بسبب «مانشيت الانتخابات»
تغريم صــحــيـفــة مصرية 8 ألاف دولار بسبب «مانشيت الانتخابات»

الأحد 1 أبريل 2018 07:43 مساءً

- قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام المصري، برئاسة «مكرم محمد أحمد»، إحالة «محمد السيد صالح»، رئـيـس تحرير «المصري اليوم» ومحررة بالموقع الإلكتروني إلــى نقابة الصحفيين، للتحقيق معهما، فــي صدور مانشيت الجريدة بعنوان «الدولة تحشد الناخبين»، الذي نشرته الصحيفة عـــن ثالث أيام الانتخابات الرئاسية. 

وتضمن التحقيق مـــا بثه الموقع الإلكترونى لـ«المصري اليوم»، والذى تناول إدلاء المرشح الرئاسي «موسى مصطفى موسى» بصوته تحت عنوان «تعرف عــلـى اختيار المرشح موسى مصطفى موسى أثناء تصويته خلف الستار».

وألزم المجلس الصحيفة بنشر اعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات بنفس المكان وبنفس المساحة، وتوقيع غرامة قدرها مائة وخمسون ألف جنيه (8 آلاف دولار)، وعلى الجهات المختصة تنفيذ القرار.

وأوضح المجلس أن «هذا القرار يأتى بعد الاطلاع عــلـى القانون رقم 92 لسنة 2016 بشأن التنظيم المؤسسي للصحافة والإعلام، وعلى القرار الجمهوري رقم 158 لسنة 2017، وعلى الشكوى المقدمة مــن رئـيـس الهيئة الوطنية للانتخابات ضد صــحــيـفــة المصرى اليوم بنشر موضوع يتعلق بالانتخابات الرئاسية 2018، بالمانشيت الرئيسى فــي عددها الصادر يوم 29 مارس 2018، وما بثه الموقع الإلكتروني للمصري اليوم، عـــن إدلاء المرشح الرئاسي موسى مصطفى موسى بصوته فــي الانتخابات».

ومن جانبهم، استنكر العديد مــن الصحفيين المصريين قـــرار المجلس بإحالة رئـيـس تحرير الصحيفة لتحقيق معتبرين أن المجلس تجاوز صلاحياته.

وقــال الصحفي وعضو مـــجـــلـــس نقابة الصحفيين «محمد سعد عبدالحفيظ»، أن «قـــرار تغريم مـــجـــلـــس مكرم لجريدة المصري اليوم وإحالة رئـيـس التحرير وبعض الزملاء للتحقيق باطل، مانشيت الدولة تحشد مهني ومعبر عما جرى فــي أيام الانتخابات، مـــجـــلـــس مكرم تجاوز صلاحياته القانونية».

 

وقدمت صــحــيـفــة المصري اليوم، اعتذارا ضمنيا عـــن مانشيت «الدولة تحشد الناخبين فــي آخر أيام الانتخابات»، التي فاز بها الـــرئـيـس الحالي «عبدالفتاح السيسي».

وكـــان النائب العام المصري «نبيل صادق»، أمر بالتحقيق مـــع الصحيفة، بتهمة «إهانة المصريين»، عــلـى خلفية حديثها عـــن حشد الدولة للناخبين للتصويت فــي الانتخابات الرئاسية.

واتهم البلاغ الـــمــقــدم مــن المحامي «سمير صبري»، الذي اعتاد تقديم بلاغات ضد معارضين للنظام، الصحيفة بـ«إهانة الشعب المصري ومؤسسات وأجهزة الدولة»، فــي ضوء مـــا نشرته بصفحتها الأولى، الأربعاء، حول الانتخابات الرئاسية.

ورصدت الصحيفة فــي عددها، تلويح الهيئة الوطنية للانتخابات بالغرامة المالية، ومسؤولون يعدون بمكافآت مالية للمشاركين، وتوزيع هدايا أمام لجان الاقتراع.

وعلق العضو المنتدب للصحيفة، «عبداللطيف المناوي»، عــلـى الواقعة، فــي تصريح متلفز لفضائية مــحـــلــيــة، قائلا إن «العنوان فُهم فهما خاطئا وقد يكون نابعا مــن عدم اختيار دقة التعبير».

وأوضح «المناوي» أن «العنوان حينما تحدث عـــن الدولة قصدت مفهومها العام وليس الــحــكــومــة، وحينما تحدث عـــن الحشد قصد تشجيع المواطنين للمشاركة وليس تزوير الإرادة الشعبية».

وأكــــد «المناوي» أنه يعتبر صحيفته «جزءا مــن الدولة التي حشدت للمشاركة، بدليل إرسالها رسائل للمشتركين فيها تدعوهم للمشاركة الإيجابية دون توجيههم بالاختيار».

وكـــان معارضون للنظام قد شككوا فــي نسب التصويت فــي الانتخابات، مشيرين إلــى لجان خاوية، وإجبار لموظفين عــلـى التصويت، وتوزيع رشاوى وهدايا لحشد الناخبين أمام لجان الاقتراع.

و«المصري اليوم» إحدى كبرى الصحف الخاصة بمصر، ويترأس مـــجـــلـــس إدارتها رجل الأعمال المصري «صلاح دياب»، الذي ألقت قـــوات الأمـــن القبض عليه عام 2015، بتهمة حيازة أسلحة دون ترخيص قبل أن تبرؤه المحكمة فــي سبتمبر/أيلول 2017.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (تغريم صــحــيـفــة مصرية 8 ألاف دولار بسبب «مانشيت الانتخابات») من موقع الخليج الجديد

السابق   استشهاد فلسطيني متأثراً بجراحه فــي قصف مدفعي إسرائيلي عــلـى خانيونس جنوبي قطاع غزة ليرتفع عـــدد الشهداء إلــى ثلاثة
التالى القبض عــلـى 10 مطلوبين قضائيا فــي الموصل العراقية