أخبار عاجلة
مارادونا لمحمود عباس: أنا فلسطيني (الفيديو) -
قمة هلسنكي.. المشهد مــن موسكو وواشنطن -
فضيحة جنسية تطيح بوزير بريطاني -

«حقنا فين».. صرخة طلاب سيناء مـــع توقف الدراسة

«حقنا فين».. صرخة طلاب سيناء مـــع توقف الدراسة
«حقنا فين».. صرخة طلاب سيناء مـــع توقف الدراسة

الأحد 1 أبريل 2018 09:35 مساءً

- استنكر العديد مــن المغردين المصريين مــن أهالي سيناء استمرار العمليات العسكرية فــي شـــمـــال سيناء، متسائلين عـــن مستقبل طلاب المحافظة فــي ظل الـــحــرب الدائرة وتأجيل الدراسة المستمر.

وتحت وسم «#طلاب_سيناء_حقهم_فين»، اعتبر الطلاب أن مستقبلهم ضائع، وأن الدولة لا تفكر بهم، ولم تضع خطة لإدارة الأزمـــة ودراسة وضع الطلاب فــي ظل عودة الدراسة بالفصل الدراسي الثاني منذ أكثر مــن شهرين فــي حين توقفها فــي سيناء وخاصة بالجامعة مـــع اقتراب الفصل الدراسي الثاني عــلـى الانتهاء.

قــالــت «شريرة»، «حسن راتب بدل مـــا يتبرع بـ 4 مليون جنيه لأعلي قرية تصويتاً يشوف مستقبل الطلبة بتوعه الأول وينقلهم أي جامعة يقضو فيها التيرم بتاعهم علي أكمل وجه وبدون تأخير سنين زياده وضياع مستقبلهم».

 

 

وسخرت «منى» قائلة «لوسمحت يعني لو مفيهاش إساءة أدب عايزة أتعلم».

 

 

وأضافت «أميرة»، «سيناء حقها فين سيناء خارج التغطية».

 

 

وعلقت «منة طارق»، «إحنا فــي ملحوظة يا جماعة.... مستقبلنا مكتوب فــي ملحوظة انتوا متخيلين إن إنا وإنتوا ودفعتنا والجامعة كلها مكتوبين فــي ملحوظة».

 

 

واستعرضت «هند» مـــا يوجهه طلاب سيناء مــن مصاعب قائلة، «مش كفاية (يكفي) مستحملين إننا الجامعة الوحيدة اللي بتدور عــلـى حالات عشان نشتغلها و فــي الآخر حتى لما نتفق مـــع حالة مش بنعرف نوصلها..بسبب إن الشبكة مقطوعة.. حقيقي لقد تجاوز الظالمون المدى».

 

 

وأشــــار «المدفع» إلــى أنه «مــن الطبيعي إن أي جامعة محترمة عندها لـــجــنـة إدارة أزمات بتتوقع المشاكل و بتحطلها حلول فــي حالة حدوثها خصوصا فــي منطقة غير آمنة زي سيناء و الحلول تكون ضامنة لحقوق الطلاب بالمقام الأول لكن للأسف إحنا فــي جامعة فاشلة بكل المقاييس همها الوحيد جمع الأموال و الربح».

 

 

وأوضح حساب «اشتري دماغك»، «وزارة فاشلة ، رئـيـس جامعة فاشل ، حلول فاشلة، كل إلي بتعملوه بتزيدوا الطين بله».

 

 

وسخر «محمد أشرف»، قائلا «هو أنتوا قصدكوا إن أجازتي هتبقى دراستي».

 

 

وكتبت «ريما سليمان»، «لا شفت فيكي فرح و لا شفت فيكي ترف كل اللي فيكي قرف».

 

 

 ويعيش أهالي سيناء أوضاعا صعبة، منذ انطلاق العسكري المصري المسمى «سيناء 2018» فــي أوائل فبراير/شباط الماضي.

ومنذ 17 فبراير/شباط الماضي توقفت العملية التعليمية والدراسة تماما فــي سيناء بسبب العملية العسكرية.

وبدأت العملية «سيناء 2018» قبل أيام مــن انتهاء مهلة 3 أشهر حددها الـــرئـيـس المصري «عبدالفتاح السيسي» لإعادة الاستقرار إلــى سيناء، وتشارك فيها مختلف أفراع القوات المسلحة المصرية.

وأطلقت القوات المسلحة المصرية عملية عسكرية شاملة ضد الإرهاب «سيناء 2018»، لتمثل رابع عملية عسكرية تقوم بها للقضاء عــلـى الإرهاب فــي سيناء خلال 7 سنوات.

 

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر («حقنا فين».. صرخة طلاب سيناء مـــع توقف الدراسة) من موقع الخليج الجديد

التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها