أخبار عاجلة
تقارير طبية: ناحر بناته سليم عقليا -
مشاريع إنسانية للروهينجا فــي بنغلاديش -
هادي: «الــتــحــالــف» منع «صوملة» اليمن -
اتهام روسية بالتآمر ضد الولايات المتحدة -

تدهور الحالة الصحية لابنة «القرضاوي» المحبوسة انفراديا فــي مصر

تدهور الحالة الصحية لابنة «القرضاوي» المحبوسة انفراديا فــي مصر
تدهور الحالة الصحية لابنة «القرضاوي» المحبوسة انفراديا فــي مصر

الأحد 1 أبريل 2018 10:46 مساءً

- أكدت هيئة الـــدفـــاع عـــن «علا»، ابنة رئـيـس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ «يوسف القرضاوي»، الأحد، أن حالتها الصحية متدهورة فــي الحبس الانفرادي بمصر.

جاء ذلـك فــي بيان لهيئة الـــدفـــاع عـــن «علا» (56 عامًا)، وزوجها «حسام خلف» (58 عامًا) القيادي بحزب «الوسط» (معارض)، نقلته حملة «الحرية لعلا وحسام» (حقوقية إلكترونية تهتم بقضيتهما)، عبر صفحتها عــلـى «فيسبوك».

وقررت محكمة جنايات الجيزة، المنعقدة جنوبي القاهرة، اليوم، تجديد حبس «علا القرضاوي» 45 يوما، عــلـى ذمة القضية.

وأفاد البيان أن «علا» تم وضعها فــي قفص زجاجي، ولم تتحدث لمحامييها.

وأضـــاف أن محامييها «أثاروا مسألة تدهور حالتها الصحية، التي برزت بوضوح مــن خلال وزنها الذي خسرته فــي الحبس الانفرادي، لمدة 275 يوما».

وتابع: «ترفض السلطات المصرية الزيارات العائلية وزيارات المحامين لعلا».

ودعت عائلة «علا» و«حسام» الــحــكــومــة المصرية للإفراج عنهما فورا، بلا قيد أو شرط، وفق البيان.

وفـــي وقت سابق، قــالــت أسرة «القرضاوي» إن «علا» تعرضت لحالة إغماء شديدة أثناء تجديد حبسها أمام نيابة أمن الدولة العليا، وحملت السلطات المصرية مسؤولية تدهور حالتها الصحية، معتبرة أن مـــا يحدث معها هو «قتل بطيء خلف الأسوار».

وفـــي يونيو/حزيران 2017، اعتقلت السلطات المصرية، «علا» و«حسام»، ومنذ ذلـك الحين يُجدد حبسهما بشكل دوري.

وجاء اعتقال كل مــن «علا القرضاوي» وزوجها «حسام خلف» بعد 3 أسابيع مــن اندلاع أزمـــة بـيـن وأربع دول عربية، منها ، تتهم الدوحة بـ«دعم الإرهاب»، وهو مـــا تنفيه الدوحة بشدة مؤكدة انها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب.

وفـــي أغسطس/آب الماضي، اتخذت السلطات المصرية، قرارا بالتحفظ عــلـى أموال 6 مــن أبناء «القرضاوي» بينهم نجلته المحبوسة.

وكــانت منظمة «هيومن رايتس ووتش» الحقوقية، ذكرت فــي وقت سابق، أن السلطات المصرية انتهكت مرارا حـــقــوق الزوجين فــي الإجراءات القانونية الواجبة منذ اعتقالهما.

وأوضحت مديرة قسم وشمال أفريقيا فــي المنظمة «سارة ليا ويتسن» أن وزارة الــداخــلـيـة المصرية لا تعتدي عــلـى سلطة القضاء المحاصر فحسب، بل عــلـى الحقوق الأساسية للمصريين مثل «علا القرضاوي» و«حسام خلف» كل يوم، قائلة إن قضيتهما مثال محزن لما أصبح مألوفا بالبلاد.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (تدهور الحالة الصحية لابنة «القرضاوي» المحبوسة انفراديا فــي مصر) من موقع الخليج الجديد

التالى رئـيـس الأركان الجزائري: لا خوف عــلـى الـــبـلاد ولا عــلـى مستقبلها