أخبار عاجلة

الشيخ تميم يفتتح مــكـتـب قطر الوطنية..ويضع الكتاب رقم مليون عــلـى رفوفها

الاثنين 16 أبريل 2018 08:29 مساءً

-  10 (2)

الدوحة ـ “ الـــعــربـي”- إسماعيل طلاي:

افتتح الاثنين، أمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، رسمياً مكتبة قطر الوطنية التي شهدت بالمناسبة وضع الكتاب رقم مليون، وهو عبارة عـــن مخطوط لصحيح البخاري عــلـى أرفف المكتبة التي تبلغ السعة الإجمالية لعرض الكتب فيها، مليون و200 ألف كتاب.

وجاء حفل الافتتاح بحضور الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والشيخة موزا بنت ناصر، والشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئـيـس مـــجـــلـــس الـــوزراء ووزير الــداخــلـيـة القطري، وفهد بن محمود آل سعيد نـائـب رئـيـس الـــوزراء لشؤون مـــجـــلـــس الـــوزراء بسلطنة عمان، وبكير بوزداغ مساعد رئـيـس الـــوزراء التركي، والشيخ علي جراح الصباح وزير شؤون الديوان الأميري ممثل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، والأميرة للا حسناء ممثلة عـــن الملك المغربي محمد السادس.

كما حضرت شخصيات دولية بارزة، مــن قبيل الـــرئـيـس التركي الأسبق عبد الله غول، والرئيس الفرنسي الـــســـابـق نيكولا ساركوزي، وعاطفة يحيى أغا، الرئيسة السابقة لجمهورية كوسوفو، ودولة السيد ماتيو رينزي، رئـيـس وزراء الــجــمــهــوريـة الإيطالية الـــســـابـق، وشخصيات أخرى.

الشيخة موزا: افتتاح مكتبة قطر يستدعي الفخر بالانتماء للريادة فــي الوطن الـــعــربـي

وفـــي كلمتها بالمناسبة، قــالــت الشيخة موزا بنت ناصر، رئـيـس مـــجـــلـــس إدارة مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع: “إن لفي افتتاح المكتبة الوطنية فــي قطر مـــا يستدعي الشعور بالفخر التاريخي وانتماء للريادة فــي الوطن الـــعــربـي”.

وأضافت: “مـــا هذه الكتب كلها إلا نحن وما هذا المبنى إلا لتشرق الأفكار تحت سقفه سواء اتفقت او اختلفت”، مشيرة إلــى أن قطر تتطلع أن تكون المكتبة الوطنية “آلية للنهوض باللغة العربية، مــن خلال قراءة جديدة للتراب الـــعــربـي، واستعادة إشراقتها”.

وتابعت: نبعت فكرة مكتبة قطر الوطنية لتكون خزانة لتاريخ التدوين ووسيطاً لنقل المعرفة ومؤسسة مرجعية للتراث الـــعــربـي والإسلامي”.

وأشـــارت إلــى أنه “مــن عصرٍ إلــى آخر تواصلتِ المبادرةُ برياداتِ التنوير فــي القرونِ الوسطى، وأبرزُها بيتُ الحكمةِ ببغداد ومكتبةُ قرطبة فــي الأندلس ودارُ العِلمِ بالقاهرة ومكتبةُ القرويين فــي فاس المغربي”.

ووسط تصفيق الحضور، قــالــت الشيخة موزا إنه “مـــا كان لصرح المكتبة الوطنية أن يشمخ بعليائه لولا الرؤية السديدة لقيادة البلد مــن عهد الأب إلــى عهد الابن فــي دعم المشاريع التنموية الاستراتيجية المستدامة وخاصة تنمية الانسان”.

2

مــن جانبها، قــالــت الدكتورة سهير وسطاوي، المدير التنفيذي لمكتبة قطر الوطنية: “نشهد اليوم لحظة تتويج فكرة كانت قد ولدت منذ 23 عاما مالتي انبثقت مــن الشيخة موزا والأمير الوالد لمنح كل مــن يعيش عــلـى أرض قطر فرصا مختلفة مــن التعليم”.

وقد تفاعل الناشطون عبر وسائل التواصل الاجتماعي مـــع الحدث، حيث شكّل وسم المكتبة_الوطنية أعلى وسم عــلـى موقع “تويتر”. وقــال السفير أحمد الرميحي، مــــديـر المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية معلقا عــلـى الحدث ” صرح حضاري وثقافي ومعرفي يضاف الى رصيد قطر فــي العلم والمعرفة والمتوافق مـــع رؤية قطر الوطنية 2030″.

وقــال عباس الضالعي: “مكتبة_قطر الوطنية منجز ثقافي ومعرفي عربي كــــبـيـر.. مستوى العرب متدني جدا فــي القراءةومن اسباب هذا التدني هو عدم الاهتمام بالمكتبات والترجمةونقل الاصدارات الحديثة. اتمنى ان يعمم مثل هذه المشاريع عــلـى كل الدول العربيةلخلق اجيال اكثر وعياومواكبة المعارف. الامة التي لا تقرأ تموت قبل اوانها”.

وأعلنت الشيخة موزا بنت ناصر، رئـيـس مـــجـــلـــس إدارة مؤسسة قطر عـــن مشروع مكتبة قطر الوطنية فــي 19 كانون الثاني/ نوفمبر 2012، وافتتحت أبوابها أمام الجمهور بشكل تجريبي منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2017، أين وضعت أول كتاب برفوف المكتبة، وهو عبارة عـــن أول مخطوط للقرآن الكريم، واستقبلت حينها أكثر مــن 161 ألف زائر، وأكثر مــن 51 ألف عضو جديد، وتجاوز عـــدد الكتب المستعارة 300 ألف كتاب، منها 185 ألفا و536 كتاباً مــن مجموعة الأطفال واليافعين و115 ألفاً و 278 كتاباً مــن المجموعة الرئيسية، مما مكنها أن تصبح خلال الأشهر الستة الماضية مقصدا لجميع أفراد المجتمع.

وتتوزع الكتب فــي مكتبة قطر الوطنية عــلـى ثلاث مناطق رئيسية فــي كافة الموضوعات مــن الآداب والعلوم الإنـســانـيـة والاجتماعية والعلوم الطبيعية، منها أكثر مــن 150 ألف كتاب ومجلة فــي مكتبة الأطفال واليافعين، كما توفر المكتبة أكثر مــن 200 مصدر إلكتروني يمثل كل منها نافذة عــلـى أحدث مـــا وصلت إليه المعرفة الإنـســانـيـة مــن كتب ومجلات ودوريات أجنبية فــي مختلف التخصصات.

أما المكتبة التراثية فتحتوي عــلـى 50 ألف مادة تاريخية وتراثية، منها أكثر مــن 4 آلاف مخطوط وأكثر مــن 1400 خريطة تاريخية وعشرات الأطالس والأدوات الفلكية والآلات الملاحية والصور التاريخية، وغيرها مــن المقتنيات التراثية.

ويدير مــكـتـب قطر الوطنية فريق عــمــل مــن أصحاب الخبرة فــي التدريس ومهارات البحث العلمي والتوعية المعلوماتية والبرامج وإدارة المعرفة. ومن خلال ضم خبرتهم للمثل والقيم التي تنتهجها مكتبة قطر الوطنية فــي تقديم الخدمات المعرفية، يستطيع جميع أفراد المجتمع فــي قطر الاستفادة مــن الكثير مــن الفعاليات والبرامج والأنشطة التعليمية والتثقيفية.

وتضطلع مكتبة قطر الوطنية، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بمسؤولية الحفاظ عــلـى التراث الوطني لدولة قطر مــن خلال جمع التراث والتاريخ المكتوب الخاص بالدولة والمحافظة عليه وإتاحته للجميع.

بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الشيخ تميم يفتتح مــكـتـب قطر الوطنية..ويضع الكتاب رقم مليون عــلـى رفوفها) من موقع (القدس العربي)

السابق رئـيـس «الليغا» يكشف السبب الحقيقة لرحيل «رونالدو» عـــن ريال مدريد
التالى لهذا السبب قررت واشنطن إجراء إحصاء لعدد القطط