أخبار عاجلة
مواجهات عنيفة بمنصورة عدن -
جرحى فــي انقلاب طقم عسكري بالمخا -

رأي اليوم / فــي الاتصال الاول بـيـن البلدين بعد العدوان الثلاثي.. القاهرة وواشنطن تبحثان تداعيات الضربة عــلـى سورية وتؤكدان عــلـى ضرورة التوصل إلــى حل سلمي للأزمة

رأي اليوم / فــي الاتصال الاول بـيـن البلدين بعد العدوان الثلاثي.. القاهرة وواشنطن تبحثان تداعيات الضربة عــلـى سورية وتؤكدان عــلـى ضرورة التوصل إلــى حل سلمي للأزمة
رأي اليوم / فــي الاتصال الاول بـيـن البلدين بعد العدوان الثلاثي.. القاهرة وواشنطن تبحثان تداعيات الضربة عــلـى سورية وتؤكدان عــلـى ضرورة التوصل إلــى حل سلمي للأزمة

الثلاثاء 17 أبريل 2018 04:02 صباحاً

- القاهرة- “رأي اليوم” – محمود شومان: صرح المستشار أحمد ابو زيد، الـــمــتــحــدث باسم وزارة الخارجية بان سامح شكري وزير الخارجية تلقى اتصالاً مساء الاثنين  مــن “بول سوليفان” القائم بأعمال وزير الخارجية الأمريكي تناول التطورات الاخيرة فــي سوريا. وقد استعرض الوزير شكري خلال الاتصال تقييم للتصعيد العسكري علي المسرح السوري، مؤكداً عــلـى ضرورة تكثيف الجهود مــن اجل دفع العملية السياسية بهدف التوصل إلــى حل سلمي للأزمة السورية وفقاً للمرجعيات الدولية تحت رعاية الامم المتحدة. وأضـــاف ابو زيد، أن وزير الخارجية أكــــد خلال الاتصال عــلـى رفض مصر الكامل لاستخدام اسلحة محرمة دوليا عــلـى الأراضي السورية، مشيراً إلــى موقف مصر الثابت فــي هذا الشأن، ومطالباً بإجراء تحقيق دولي شفاف للتحقق مــن صحة استخدام السلاح الكيميائي فــي سوريا. وقد اتفق الطرفان عــلـى استمرار التنسيق والتشاور خلال الفترة القادمة بهدف توجيه دفعة للعملية السياسية وتشجيع جميع الاطراف عــلـى الانخراط الإيجابي فــي الــمــفــاوضــات.

 

ويعد ذلـك الاتصال الأول مــن نوعه المعلن بـيـن مصر والولايات المتحدة منذ الضربات الأخيرة لسوريا، وفق رصد مــــراســل الأناضول. واتفق الطرفان عــلـى “استمرار التنسيق والتشاور خلال الفترة القادمة بهدف توجيه دفعة للعملية السياسية وتشجيع جميع الأطراف السورية عــلـى الانخراط الإيجابي فــي الــمــفــاوضــات”. واستعرض شكري، “تقييم مصر للتصعيد العسكري عــلـى المسرح السوري”. وأكــــد عــلـى ضرورة تكثيف الجهود مــن أجل دفع العملية السياسية بهدف التوصل إلــى حل سلمي للأزمة السورية وفقاً للمرجعيات الدولية وتحت رعاية الامم المتحدة. وشدد عــلـى “رفض مصر الكامل لاستخدام أسلحة محرمة دوليًا عــلـى الأراضي السورية”. مشيرًا إلــى ثبات موقف بلاده فــي هذا الشأن. وطالب بـ”إجراء تحقيق دولي شفاف للتحقق مــن صحة استخدام السلاح الكيميائي فــي سوريا”، ولم يذكر البيان، تصريحات المسؤول الأمريكي خلال الاتصال. وفجر السبت الماضي، أعلنت وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية عــلـى أهداف تابعة للنظام السوري، وأعلنت مصر وقتها قلقها مــن التصعيد العسكري، مطالبة بتحقيق دولي فــي استخدام الأسلحة الكيميائية بسوريا. وجاءت تلك الضربة، ردًا عــلـى مـــقــتــل الــــعــشـــرات وإصــــابـة المئات، جراء هـــجـــوم كيميائي نفذه النظام السوري عــلـى مـــديـنـة دوما، فــي الغوطة الشرقية بريف دمشق فــي 7 أبريل/ نيسان الجاري.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (فــي الاتصال الاول بـيـن البلدين بعد العدوان الثلاثي.. القاهرة وواشنطن تبحثان تداعيات الضربة عــلـى سورية وتؤكدان عــلـى ضرورة التوصل إلــى حل سلمي للأزمة) من موقع (رأي اليوم)

التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات