أخبار عاجلة
أفضل 10 أطعمة تكافح ضعف البصر -

منتجات "غوغار" التركية.. تحف فنية تشبع حنين الإنـســـان للطبيعة

منتجات "غوغار" التركية.. تحف فنية تشبع حنين الإنـســـان للطبيعة
منتجات "غوغار" التركية.. تحف فنية تشبع حنين الإنـســـان للطبيعة

الثلاثاء 17 أبريل 2018 10:17 صباحاً

- إسطنبول/ محمد شيخ يوسف/ الأناضول

تحاول شركة "غوغار" التركية العودة بالإنسان إلــى المعتمدة عــلـى الطبيعة الأم بعيدا عـــن المنتجات الكيميائية والصناعية التي غزت عصرنا الحديث، عبر إنتاج تحف وديكورات وأدوات حياتية تصنعها مــن الخشب والمواد الطبيعية فقط.

وتعمل الشركة التركية عبر منتجاتها مــن الساعات والتحف والديكورات الفنية والأدوات المكتبية، المصنوعة مــن أخشاب الجوز والكستناء والبلوط والصنوبر، ومواد الطبيعية الأخرى، عــلـى إشباع حنين الإنـســـان للطبيعة.

وتحتضن مـــديـنـة إسطنبول بالقسم الآسيوي، ورشة شركة "غوغار" ومعرض منتجاتها الفنية، كما تعرض الشركة عبر شبكة الإنترنت مصنوعاتها التي يقتنيها شريحة واسعة فــي أنحاء وتحظى بطلب مــن خارج الـــبـلاد.

عبد الباقي آكيوز (45 عاما) مــن ولاية طرابزون (شـــمـــال)، صاحب شركة "غوغار" وفكرة صناعة المنتجات الخشبية، استمد اسم شركته مــن آلة كانت تستخدم لقطف البندق بمنطقة البحر الأسود.

وحول ذلـك يقول لمراسل الأناضول: "عندما كنا نقطف البندق الذي تشتهر به المنطقة كان هناك أضلاع فــي الشجرة يصعب الوصول إليها فنستخدم لقطفها آلة عــلـى شكل حرف (أ) مصنوعة مــن الخشب، يطلق عليها اسم (غوغار)".

وبدأ آكيوز العمل فــي مهنته عندما بلغ الـ (28 عاما) بعد أن أنهى دراسته الجامعية وعمل لسنوات فــي القرطاسية والطباعة، فوالده كان يعمل بالنجارة وقد حصل منه عــلـى فكرة جيدة حول الأخشاب قبل أن يتخذ مــن صناعة بعض المنتجات هواية له.

وبعد إقبال الناس الكبير عــلـى منتجاته الخشبية ومشاركة صناعاته فــي معارض بإسطنبول مخصصة لمثيلاتها، تجشع آكيوز عــلـى مواصلة طريقه فــي هذه الحرفة حتى افتتح شركته الحالية للتحف والديكورات الفنية.

ويشير إلــى أن شركته بدأت بصناعة التحف وانتقلت للديكور لدواع تجارية. وتستخدم "غوغار" فــي صناعة منتجاتها، الخالية مــن المواد والدهانات الصناعية، أخشاب الجوز والبلوط والكستناء والصنوبر إضافة لأنواع أخرى مــن الأخشاب القاسية التي يتم استيرادها مــن إفريقيا.

ويقول آكيوز: "لا تستخدم المواد الكيمياوية مــن أجل تلميع التحف والديكورات بل هناك دهانات طبيعية مــحـــلــيــة الصنع وأخرى مستوردة نلون بها منتجاتنا حتى لا تلحق أي ضرر بصحة مستخدمها".

وتحاول "غوغار" إنتاج كل مـــا يحتاجه الإنـســـان فــي حياته اليومية بشكل جديد وطبيعي، وهذا الأمر يشكل تحديا تجاريا أمام الشركة فــي ظل سرعة وانخفاض ثمن الإنتاج التي تتميز بها المواد الصناعية المشابهة.

وحول الشرائح التي تقبل عــلـى منتجات الشركة، يقول آكيوز: "هناك شركات تقدم منتجاتنا كهدايا رمزية سنوية، وكل مــن يريد أن يقدم هدية عمر قيمة لمن يحب يقصدنا، ومن هنا تنبع أهمية عملنا".

ويضيف: "كل قطعة مــن تحفنا لها حكاية إضافة إلــى أن تصميمها يحظى بأهمية بالغة ففي البداية ننتج نسخا تجريبية يتم تبادل الآراء حولها وعندما نصل للصيغة النهائية نقوم بإنتاج القطعة وتقديمها للناس".

وتملك "غوغار" صفحة عــلـى موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام" تعرض عبرها منتجاتها وتكتب حكاية كل قطعة ليتفاعل الناس معها وتصل إلــى شريحة واسعة مــن الجمهور، كما يقول آكيوز.

وفيما يخص أهم منتجات الشركة، يشير آكيوز إلــى أنها تشمل أدوات مكتبية للطلاب، والطاولات الخاصة بمزهرية الورد، إضافة للساعات العثمانية ذات الخشب القيم والأرقام العربية، والمرايا ذات الإطارات الخشبية.

ولا يقتصر عرض تحف "غوغار" عــلـى تركيا، فقد شاركت فــي فعاليات ومهرجانات عربية، وهناك طلبات فردية مــن خارج تركيا عــلـى منتجاتها، وتعمل حاليا عــلـى موقع إلكتروني بعدة لغات مــن بينها العربية، ونظام للدفع الإلكتروني.


بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر(منتجات "غوغار" التركية.. تحف فنية تشبع حنين الإنـســـان للطبيعة) من (وكالة الأناضول)

السابق الإمارات تغلق مستشفى الشيخ زايد فــي الصومال بعد مصادرة أموال مــن طائرة إماراتية فــي مطار مقديشو
التالى روسيا اليوم / إيلون موسك يبدأ فــي بيع مكعبات "ليغو" - صحف نت