أخبار عاجلة

مشهد محزن لفيل صغير رفض مفارقة والدته الميتة: حاول مراراً إيقاظها

مشهد محزن لفيل صغير رفض مفارقة والدته الميتة: حاول مراراً إيقاظها
مشهد محزن لفيل صغير رفض مفارقة والدته الميتة: حاول مراراً إيقاظها

الثلاثاء 17 أبريل 2018 03:47 مساءً

-  

انتشر مقطع فيديو يُظهر دغفلاً (فيلاً صغيراً) وهو بجوار والدته الميتة ويرفض تركها والابتعاد عنها. الدغفل البالغ مــن العمر سنتين فقط حاول تحريك والدته مراراً وتكراراً، وظل بجوارها وقتاً طويلاً فــي مشهد مؤلم تابعه الحاضرون فــي غابة راجاجي شمالي الهند.

 

واستمر الدغفل فــي المحاولة اليائسة لإيقاظ أمه البالغة مــن العمر 40 عاماً لساعات، حتى تم إرسال فريق إنقاذ لإبعاد الصغير عـــن المشهد المحزن

ورجّح حراس الحديقة أن الأم ماتت بسبب سقوطها مــن تلة واصطدام عنقها بشجرة.

ونقلت صــحــيـفــة "دايلي مايل" البريطانية عـــن مديرة محمية غابات راجاجي، ساناتان سونكار، أن "الدغفل رفض ترك أمه. واستمر فــي تحسّس ساق الجثة وجذعها مــن حين لآخر، عــلـى أمل الحصول عــلـى رد منها".
 

وكافح الحرّاس لسحب الدغفل مــن ذيله لإقناعه بالتزحزح، قبل أن يتم دفعه فــي نهاية المطاف إلــى ظهر شاحنة.

وأضافت سونكار "كان إنقاذ الصغير الحزين وإجلاؤه مــن المكان مهمةً شاقة، ولم يكن مــن الممكن تركه بمفرده، ولحسن الحظ حصلنا عــلـى مساعدة فيلة أخرى فــي المحمية".

وأُرسل الدغفل المفجوع إلــى معسكر للفيلة، ويقول المسؤولون إن الاعتناء به يجري بشكل جيد. وقــال مــــديـر المخيم: "لقد تم الآن تبني الصغير مــن قبل أحد أفراد عائلة الفيلة الذي كان موجوداً فــي عملية الإنقاذ، ويبدو أن الطفل قد أُعجب بوالدته الجديدة".

(الـــعــربـي الجديد)

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (مشهد محزن لفيل صغير رفض مفارقة والدته الميتة: حاول مراراً إيقاظها) من موقع (العربي الجديد)"

السابق ماليزيا: منع رئـيـس الـــوزراء الـــســـابـق وزوجته مــن مغادرة الـــبـلاد
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات