أخبار عاجلة

السنغال تستضيف مؤتمراً عـــن الملاريا...وفاة طفل كل دقيقتين وجهود المكافحة غير كافية

السنغال تستضيف مؤتمراً عـــن الملاريا...وفاة طفل كل دقيقتين وجهود المكافحة غير كافية
السنغال تستضيف مؤتمراً عـــن الملاريا...وفاة طفل كل دقيقتين وجهود المكافحة غير كافية

الثلاثاء 17 أبريل 2018 03:47 مساءً


- يموت طفل كل دقيقتين بسبب الملاريا الذي يمكن الوقاية منه وعلاجه، فــي حين تبلغ الوفيات السنوية نتيجته نحو 445 ألفاً، وفق معطيات أظهرها المؤتمر السابع لأفريقيا حول الملاريا، خلال جلساته المستمرة حتى يوم 20 إبريل/نيسان الجاري، فــي الـــعــاصــمـة السنغالية داكار.

ويعرض الباحثون فــي مؤتمر داكار، الذي انطلقت أعماله فــي 15 إبريل الجاري، بدعوة مــن المبادرة المتعددة الأطراف بشأن الملاريا، ومشاركة "كونسورتيوم الملاريا" الذي يضم أكثر مــن 20 دولة أفريقية، ومؤسسات صحية ومنظمات تُعنى بالصحة، أوراقاً تغطي نطاقًا واسعًا مــن المواضيع، بما فــي ذلـك بيولوجيا نظم الطفيليات، وعلم الأوبئة، ومقاومة الأدوية وفعاليتها، وتأثير الملاريا عــلـى الحمل، إضافة إلــى القضايا القانونية المرتبطة بالمسائل البيولوجية.

وأوضح "كونسورتيوم الملاريا"، عبر موقعه الإلكتروني، أن جهود مكافحة المرض تتحسن باستخدام مجموعة مــن الأدوات، مثل الناموسيات المعالجة بمبيدات الحشرات طويلة الأمد، والعلاجات المركبة القائمة عــلـى مادة الأرتيميسينين.

كما أشار إلــى أنه مـــع اقتراب إحياء اليوم العالمي للملاريا، فــي 25 إبريل الجاري، فإن تقليل العبء العالمي للأمراض إلــى النصف لم ينجح مـــع الملاريا، الذي تسبب فــي وفاة 445 ألف حالة، وأكثر مــن 200 مليون إصــــابــة فــي عام 2016. وأوضح أن طفلاً يموت كل دقيقتين فــي الدول التي يتوطّن فيها المرض، لا سيما أفريقيا وبعض الدول الآسيوية.

وتشير المعطيات إلــى أن معظم ضحايا الملاريا هم فــي أفريقيا جــــنـوب الصحراء الكبرى، وأن الأطفال يمثلون نحو 70 فــي المائة مــن جميع حالات الوفاة المرتبطة بالملاريا.

وتقلل الملاريا مــن فرص التعليم، لأنها أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الأطفال يتغيبون عـــن المدرسة، والكبار يتغيبون عـــن العمل.

وتتوطن الملاريا فــي 26 دولة، بحسب مؤسسة "child found" الدولية، وتشير إلــى إصــــابــة نحو 198 مليون حالة سنوياً حول الـــعــالــم. كما يواجه 3.2 مليارات شخص خطر الإصابة بالمرض.

 وتوضح المعطيات أنه منذ عام 2000، انخفضت معدلات وفيات الملاريا بنسبة 47 فــي المائة عــلـى مستوى الـــعــالــم، وبنسبة 54 فــي المائة فــي أفريقيا.

كما تبيّن أن الملاريا هي مرض تسببه طفيليات ينقلها البعوض عند لدغه للبشر، يمكن الوقاية منها، ومع ذلـك فإن أكثر مــن نصف الأسر الأفريقية ليست لديها ناموسيات معالجة بمبيدات الحشرات.

والجدير ذكره، أن المبادرة المتعددة الأطراف بشأن الملاريا (MIM) أنشئت عام 1997، وتهدف إلــى تعزيز ومواصلة البحوث والتعاون، وقدرة البلدان الموبوءة بالملاريا فــي أفريقيا عــلـى إجراء البحوث اللازمة لتطوير وتحسين أدوات مكافحة الملاريا.

(الـــعــربـي الجديد)

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (السنغال تستضيف مؤتمراً عـــن الملاريا...وفاة طفل كل دقيقتين وجهود المكافحة غير كافية) من موقع (العربي الجديد)"

السابق الفلسطينيون الحاضرون قبل النكبة.. وبعدها
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات