أخبار عاجلة

الــحــكــومــة المصرية تعلن رسمياً رفع أسعار الكهرباء فــي يوليو المقبل

الــحــكــومــة المصرية تعلن رسمياً رفع أسعار الكهرباء فــي يوليو المقبل
الــحــكــومــة المصرية تعلن رسمياً رفع أسعار الكهرباء فــي يوليو المقبل

الثلاثاء 17 أبريل 2018 04:13 مساءً


- أعلن وزير الكهرباء المصري الدكتور محمد شاكر، اليوم، رفع أسعار للمنازل والمحلات التجارية فــي المقبل، مؤكداً أن رفع الدعم نهائيًا عـــن  سيتم خلال الموازنة العامة فــي 2021.

وأضـــاف شاكر فــي تصريحات صحافية، اليوم، أن الأسعار الجديدة سوف يتم تحديدها خلال الأيام المقبلة، وفقا لأسعار الوقود للعام المالي الجديد.

وتعد تلك الزيادة الرابعة عــلـى التوالي، حيث اعتادت كل عام مـــع بداية الميزانية عــلـى تحريك أسعار شريحة الكهرباء.

وهناك اتجاه داخل الــحــكــومــة المصرية لزيادة أسعار الوقود قبل بداية العام المالي المقبل الذي يبدأ فــي شهر يوليو، وذلك تزامنا مـــع الزيارة المقررة لبعثة صندوق النقد فــي مايو/أيار المقبل فــي إطار مراجعة الصندوق لبرنامج الإصلاح الاقتصادي المصري وللبت فــي الموافقة عــلـى الشريحة الجديدة مــن قرض الصندوق.

وأشــــار مسؤول بالوزارة إلــى أن زيادة أسعار الكهرباء الجديدة ربما تصل إلــى مـــا بـيـن 30 و46%، وأن مــن المتوقع تقسيمها إلــى 7 شرائح.

ويتوقع ان ترتفع  ووسائل النقل، حيث تتزامن الزيادة المقررة عــلـى الكهرباء مـــع زيادات فــي أسعار الوقود مـــع بداية السنة المالية الجديدة 2018-2019، وهو مـــا يؤثر عــلـى معيشة فئات كثيرة مــن المصريين.

يقول المهندس وحيد إبراهيم إن فواتير الكهرباء الشهرية تصل خلال أشهر الصيف إلــى 5 آلاف جنيه شهريا (283 دولارا تقريبا).

 وأشــــار إبراهيم، الذي يعيش بحي الزمالك الراقي، وســـط القاهرة، إلــى أن متوسط استهلاك جهاز التكييف الواحد فــي فصل الصيف يصل لألف جنيه فــي الشهر، معتبرا أن وجود ثلاثة أو أربعة أجهزة تبريد فــي الشقة الواحدة يصل بالاستهلاك إلــى أربعة أو خمسة آلاف جنيه شهريا.

ويرى الـــمــحــلــل الاقتصادي نعمان خالد، أن زيادة أسعار الكهرباء ستؤدي إلــى تداعيات اقتصادية واجتماعية سلبية، موضحاً أن فواتير الكهرباء يتحملها المواطن المصري مرتين، الأولى الزيادة المباشرة عليه فــي المنزل، والثانية تحمله كلفة زيادة أسعار السلع والمنتجات التي يقرها التجار بالتزامن مـــع زيادة أسعار الكهرباء الجديدة.

وأشــــار خالد فــي تصريحات لـ"الـــعــربـي الجديد"، إلــى أن الإجراءات التقشفية التي تطبقها استجابة لشروط صندوق النقد الدولي، ومنها تقليص الإنفاق العام للحكومة ورفع أسعار وقيمة الخدمات والضرائب وقانون الخدمة المدنية، هي إجراءات تضر بمصر وشعبها.


مــن جانبه، يقول أحمد عبد الراضي، وهو صاحب محل تجاري، إن زيادة أسعار الكهرباء ستدفع البعض إلــى سرقة التيار الكهربائي، مشيرا إلــى أن رفع فاتورة الكهرباء سيتسبب فــي رفع الأسعار أيضًا.

وقــال محمد محمود (موظف): "أنا أدفع فاتورة كهرباء مـــا بـيـن 350 و400 جنيه شهرياً، رغم أن الشقة عبارة عـــن غرفتين وصالة وليس فيها أجهزة كثيرة، إضافة إلــى فواتير الغاز والمياه والدروس والعلاج"، خاتما حديثه بالقول: "إن الشعب لا يتحمل زيادات جديدة فــي الأسعار".

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (الــحــكــومــة المصرية تعلن رسمياً رفع أسعار الكهرباء فــي يوليو المقبل) من موقع (العربي الجديد)"

السابق بوروشينكو يوقع مرسوما بشأن سحب جميع ممثلي أوكرانيا مــن دول رابطة الدول المستقلة
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات