أخبار عاجلة
عشر عادات خاطئة يمكن أن تدمر الكلى -

الأمــم الـــمــتـحــدة: “بئر الحلو” و”تيفارتي” لا تقعان داخل المنطقة العازلة لإقليم الصحراء المتنازع عليه بـيـن المغرب وجبهة “البوليساريو”

الأمــم الـــمــتـحــدة: “بئر الحلو” و”تيفارتي” لا تقعان داخل المنطقة العازلة لإقليم الصحراء المتنازع عليه بـيـن المغرب وجبهة “البوليساريو”
الأمــم الـــمــتـحــدة: “بئر الحلو” و”تيفارتي” لا تقعان داخل المنطقة العازلة لإقليم الصحراء المتنازع عليه بـيـن المغرب وجبهة “البوليساريو”

الجمعة 20 أبريل 2018 12:03 صباحاً

- / محمد طارق/ الأناضول: قــالــت الأمــم الـــمــتـحــدة، الخميس، إن بلدتي “بئر الحلو” و”تيفاريتي” لا تقعان داخل المنطقة العازلة لإقليم الصحراء المتنازع عليه بـيـن وجبهة “البوليساريو”. جاء ذلـك فــي تصريحات للمتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، للصحفيين فــي نيويورك. وقــال دوغريك: “وصلتنا أسئلة (لم يوضح الجهة مصدر الأسئلة)، وردنا عليها هو أنه يمكن القول بأن بئر الحلو وتيفاريتي لا تقعان داخل المنطقة العازلة”. ونهاية شهر مارس/ آذار الماضي، أبلغ المغرب مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي، أن عناصر عسكرية تابعة لجبهة “البوليساريو” خرقت اتفاق وقف إطلاق النار فــي المنطقتين (بئر الحلو وتيفاريتي). وحذر المغرب فــي رسالة رسمية إلــى مـــجـــلـــس الأمـــن مــن أن “تحريك أي بنية مدنية أو عسكرية أو إدارية أو أيًا كانت طبيعتها للبوليساريو، مــن مخيمات تندوف فــي ”، إلــى شـــرق الجدار الأمـــني الدفاعي لإقليم الصحراء يعد “عــمــلًا مؤديًا إلــى الـــحــرب”.‎ وأوضح دوغريك أنه “فــي 16 مارس/ آذار الماضي، أبلغت جبهة البوليساريو مـــجـــلـــس الأمـــن الدولي بأن مُـــراقــبـيـن عسكريين تابعين لبعثة الأمــم الـــمــتـحــدة فــي الصحراء (مينورسو) تم استيقافهم فــي محيط بلدة تيفاريتي مـــع قيام أعضاء مـــســلــحــيـن مــن جبهة البوليساريو بإطلاق النار فــي الهواء وبعد مناقشة قصيرة سمح للمراقبين ببعثة مينورسو باستكمال دوريتهم”. وأردف: “القائد المحلي لجبهة البوليساريو أدان العمل غير المصرح به مــن قبل الجنود المتورطين، وأشــــار إلــى أن إجراءات تأديبية ستتخذ بحقهم”. وفـــي 4 إبريل/نيسان الجاري، دعا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، المغرب وجبهة “البوليساريو” إلــى ممارسة “أقصى درجات ضبط النفس، وتجنب تصعيد التوتر”، بخصوص إقليم الصحراء المتنازع عليه. وأعرب غوتيريش، آنذاك، فــي تـقــريـر قدمه إلــى مـــجـــلـــس الأمـــن عـــن القلق البالغ إزاء “احتمال عودة التوترات (بـيـن المغرب والبوليساريو) نتيجة عودة عناصر مــن جبهة البوليساريو لمنطقة الكركارات (بإقليم الصحراء)، وطالب المجلس بتمديد مهام بعثة “مينورسو”، التي تنتهي فــي 30 أبريل/ نيسان الجاري، لمدة 12 شهرًا إضافيًا. واعتبر الـــتـقــريـر أن قيام “البوليساريو” بنقل مقر منشآتها الإدارية والعسكرية مــن “تندوف”، إلــى منطقة شـــرق الجدار الأمـــني فــي إقليم الصحراء، “خطوة مرفوضة وغير قانونية (فــي حال حدوثها) لتغيير الحقائق عــلـى الأرض”. وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده فــي المنطقة، ليتحول النزاع بـيـن المغرب و”البوليساريو” إلــى نزاع مـــســلــح، استمر حتى عام 1991، وتوقف بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار. وأعلنت جبهة “البوليساريو” قيام مـــا اسمته “الــجــمــهــوريـة العربية الصحراوية” فــي 27 فبراير/شباط 1976 مــن طرف واحد، اعترفت بها بعض الدول بشكل جزئي، لكنها ليست عضوًا بالأمم المتحدة. وتصر الرباط عــلـى أحقيتها فــي إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تطالب “البوليساريو” بتنظيم استفتاء لتقرير مصير الإقليم، وهو طرح تدعمه الجزائر التي تؤوي النازحين الفارين مــن الإقليم بعد استعادة المغرب له إثر انتهاء الاحتلال الإسباني.

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (الأمــم الـــمــتـحــدة: “بئر الحلو” و”تيفارتي” لا تقعان داخل المنطقة العازلة لإقليم الصحراء المتنازع عليه بـيـن المغرب وجبهة “البوليساريو”) من موقع (رأي اليوم)

السابق صــحــيـفــة: صفقة وشيكة بـيـن عائلة كوشنر وشركة مرتبطة بقطر
التالى "تترات" المسلسلات... ساحة تنافس جديدة