أخبار عاجلة
عشر عادات خاطئة يمكن أن تدمر الكلى -
10 فوائد للأطعمة الحارة تعرف عليها -

وفد تجاري قطري إلــى عمّان الثلاثاء

وفد تجاري قطري إلــى عمّان الثلاثاء
وفد تجاري قطري إلــى عمّان الثلاثاء

الثلاثاء 1 مايو 2018 01:08 صباحاً

- عمان- عريي21- محمد العرسان

يصل إلــى الـــعــاصــمـة الأردنية عمان، صباح الثلاثاء، وفد تجاري رفيع المستوى، برئاسة رئـيـس غرفة ، الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني، إلــى جانب عـــدد كــــبـيـر مــن رجـــال الأعمال القطريين، حسب مـــا أكده رئـيـس غرفة تجارة ، العين نائل الكباريتي، فــي تصريح لـ"".

وقــال الكباريتي، إن الزيارة تأتي بهدف "بحث مجموعة مــن المشاريع متوسطة ستقام فــي الأردن تتعلق بتكنولوجيا المعلومات ومشاريع صناعية ستستقطب أكبر عـــدد ممكن مــن العمالة الأردنية، إلــى جانب مشروع كــــبـيـر مشترك، وهو عبارة عـــن إقامة شركة مـــع إحدى الجهات فــي قطر ستقوم بتحويل المخلفات البيئة إلــى أسمدة، ومن المتوقع البدء والعمل عــلـى هذه المشاريع بعد أن يُعــقــد مـــجـــلـــس الأعمال المشترك بـيـن الطرفين أعماله فــي الثالث والرابع مــن شهر أيار".

وتأتي الزيارة بعد زيارة مماثلة قام بها وفد تجاري أردني إلــى دولة قطر، فــي آذار/ مارس الماضي، برئاسة رئـيـس غرفة تجارة الأردن، العين نائل الكباريتي.

وبـحــث الوفد الأردني "تنشيط التجارة بـيـن الأردن وقطر، بالإضافة إلــى العلاقات التجارية والصناعية الثنائية".

وأعرب الكباريتي عـــن تفاؤله بمستقبل التعاون التجاري بـيـن البلدين.

 

وقــال فــي حديث سابق لـ"عربي21": "أنا متفائل جدا بأن تكون فــي هذه الزيارة نواة تعامل تجاري أكبر، وأعتقد أنه إذا حضرنا درسنا بالطريقة الصحيحة، فسيكون هنالك انفتاح اقتصادي أكبر، وأقول -نقلا عـــن إخواننا القطريين- إن أفضل استثمار آمن ومستقر وفيه عائد مالي قاموا به هو فــي الأردن ولبنان، وهذا دليل عــلـى إيمانهم بأن الأردن المكان الأنسب للاستثمارات العربية".

ويقترب حجم التبادل التجاري بـيـن قطر والأردن مــن الـ400 مليون دولار سنويا، بحسب أرقام غرفة تجارة الأردن. ويميل الميزان التجاري إلــى صالح قطر التي تستورد منها المملكة مدخلات إنتاج معدنية وكيميائية فــي أصولها النفطية.

  مسؤول أردني: قطر تفتح أبوابها للسلع الأردنية بلا استثناء

بإمكانكم أيضاً مطالعة خبر (وفد تجاري قطري إلــى عمّان الثلاثاء) من موقع (عربي21)

السابق «مهاتير محمد» يؤكد سعيه للعفو عـــن المعارض «أنور إبراهيم»
التالى شاه مراي… أحد ركائز مــكـتـب فرانس برس فــي كابول وشاهد عــلـى حقبة مــن الاضطرابات