أخبار عاجلة
عاجل| انفجار ضخم فــي ميناء الحديدة -
روسيا توجه صفعة لجماعة الحوثي الانقلابية -

سورية: معتقلو سجن السويداء يعلقون إضرابهم

سورية: معتقلو سجن السويداء يعلقون إضرابهم
سورية: معتقلو سجن السويداء يعلقون إضرابهم

الثلاثاء 1 مايو 2018 01:50 صباحاً


- وقــال أبو عبد الرحمن، وهو أحد السجناء المضربين لـ"الـــعــربـي الجديد" فــي تسجيل صوتي مــن داخل السجن إن قـــائـد شرطة السويداء اجتمع مـــع السجناء وأبلغهم أنه بناء عــلـى توجيه مــن وزير داخلية النظام، سيتم تشكيل لـــجــنـة قضائية لتسوية أوضاع المساجين خلال أيام قليلة، وطلب بالمقابل مــن السجناء مبادرة "حسن نية" بفك الإضراب، حيث جرى بعد مشاورات بـيـن المعتقلين عــلـى التوافق عــلـى فك الإضراب لأيام محدودة، وفـــي حال لم تتم تلبية مطالب السجناء، سيعاد النظر فــي هذا القرار.

مــن جهته، أوضح المحامي فهد الموسى، وهو رئـيـس الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين فــي تصريح لـ"الـــعــربـي الجديد" أن "نحو 500 سجين بدأوا إضرابا عـــن الطعام اعتبارا مــن تاريخ 25 احتجاجاً عــلـى مـــا يعانونه مــن أنواع الإذلال والإهانة والتعذيب النفسي والجسدي وبعدهم عـــن أهلهم وأطفالهم لعدم إمكانية زيارتهم مــن محافظات أخرى، وتعرضهم لمحاكمات صورية أمام المحكمة الميدانية ومحكمة الإرهاب لا ترقى لأي معايير قضائية حقيقية تستند إلــى اعترافات أخذت منهم تحت التعذيب مــن قبل المخابرات السورية، أجبروا عــلـى البصم عليها مــن دون أن يتسنى لهم الاطلاع عليها".


وأضـــاف الموسى أن الجريمة الحقيقية الوحيدة التي تتم محاكمتهم عليها أنهم ينحدرون مــن بلدات ومدن الثورة السورية، مشيرا إلــى أن مــن لم يحكم منهم بالإعدام، يتعرض لابتزاز مالي كــــبـيـر حيث يتوجب عليه دفع مبالغ طائلة مــن الرشاوي لضباط المخابرات وقضاة المحكمة الميدانية ومحكمة الإرهاب عبر بعض السماسرة والمحامين لكي يحصلوا عــلـى أحكام دون الإعدام عـــن جرائم لم يرتكبوها.

وأشــــار المحامي الموسى الى أن النظام لم يف بكل الوعود التي قطعها لهم سابقا بإعادة التحقيق معهم ومحاكمتهم محاكمات عادلة، وهو يواصل احتجازهم كرهائن بشرية.

وأوضح أنه خلال الــمــفــاوضــات بـيـن المعتقلين وإدارة السجن وقائد الشرطة، أصر المعتقلون عــلـى مطالبهم بتشكيل لـــجــنـة أمنية وقضائية لإعادة النظر بالأحكام الصادرة بحقهم وإطلاق سراحهم أسوة بالمعتقلين الذين تم إطلاق سراحهم مــن سجن حماه المركزي بتاريخ 10/4/2018 والذين كانوا موقوفين بموجب أحكام صادرة عـــن المحكمة الميدانية.

وتابع "نتيجة جدية المعتقلين بمتابعة الإضراب حــضــر فــي وقت متأخر مــن ليلة الأحد قـــائـد شرطة مــحــافــظــة السويداء والتقى مـــع المعتقلين، وأكــــد لهم أنه تلقى برقية مــن وزير الــداخــلـيـة بالموافقة عــلـى طلبات المعتقلين بإرسال لـــجــنـة أمنية وقضائية خلال الأيام المقبلة لإعادة محاكمتهم والعمل عــلـى إطلاق سراحهم، وطلب منهم بالمقابل مبادرة حسن نية تجاه هذه الوعود والعمل عــلـى إنهاء الإضراب عـــن الطعام بالسجن. وبناء عــلـى هذا الوعد مــن قبل قـــائـد شرطة مــحــافــظــة السويداء ووزير داخلية نظام الأسد قرر المعتقلون اليوم صباح الاثنين تعليق الإضراب عـــن الطعام عــلـى أمل أن يفي النظام بهذه الوعود تجاههم، وإلا فإنهم أمام أي مماطلة فــي هذا الأمر سيعودون لإعلان إضراب جديد عـــن الطعام".

ويضم سجن السويداء حوالي خمسمائة معتقل مــن معتقلي الثورة مــن أغلب المحافظات السورية منهم ثلاثمائة معتقل لصالح المحكمة الميدانية، تتراوح أحكامهم بـيـن الأشغال الشاقة المؤقتة والمؤبدة والإعدام. أما المعتقلون الموقوفون لصالح محكمة الإرهاب فيبلغ عددهم حوالي مئتي معتقل.

وسبق أن قامت بعض عناصر الـــدفـــاع الوطني والمخابرات منذ حوالي سنة بإطلاق الرصاص الحي عــلـى المعتقلين داخل سجن السويداء بتاريخ 17 /8/ 2017 مــن أجل إحداث فوضى أمنية داخل السجن و تهريب بعض السجناء مــن المحسوبين عــلـى لجان الـــدفـــاع الوطني فــي السويداء قتل عــلـى أثرها اثنان مــن السجناء وأصيب 27 آخرون.

وقــال الموسى "إننا فــي الهيئة السورية لفك الأسرى والمعتقلين كمنظمة مجتمع مدني تعمل داخل الأراضي السورية نضم صوتنا إلــى صوت المعتقلين فــي جميع السجون السورية السرية والعلنية ونؤكد عــلـى مـــا يعانيه المعتقلون مــن إرهاب الدولة الذي تمارسه، مـــا تسمى زوراً وبهتانا، محكمة الإرهاب والمحكمة الميدانية مــن أحكام و محاكمات صورية بعيدة كل البعد عـــن المبادئ القضائية والتي هي أداة مــن أدوات الجريمة بيد النظام، ونؤكد للعالم أجمع أن جميع هؤلاء المعتقلين هم معتقلين سلميين منذ بداية السلمي".

وطالب الموسى الأمــم الـــمــتـحــدة والدول الضامنة والمفوضية السامية لحقوق الإنـســـان ومجلس حـــقــوق الإنـســـان والمبعوث الأمــمــي للملف السوري ستيفان دي مستورا بتحمل مسؤولياتهم الإنـســانـيـة والعمل عــلـى حل قضية المعتقلين فــي سورية لإنقاذ مـــا لا يقل عـــن ثلاثمائة وخمسين ألف معتقل يتعرضون لكافة أنواع الإبادة والمحارق الجماعية فــي المعتقلات السرية والعلنية.

"بإمكانكم إيضاً مطالعة خبر (سورية: معتقلو سجن السويداء يعلقون إضرابهم) من موقع (العربي الجديد)"

السابق الجزائر: اكتشاف مخبأ عناصر مسلحة وإحباط عمليات تهريب مخدرات
التالى الممثلة الأمريكية أشلي جود تقاضي منتج هوليوود واينستاين